*أخبار الحركة الجماهيرية*

 *الثلاثاء 15 اغسطس 2017م.*
 
 نشرة يومية  تصدر عن مكتب الاعلام المركزي  للحزب الشيوعي السوداني العدد رقم ( 288)
 
 *للإشتراك في وتس اب أخبار الحركة الجماهيرية إحفظ الرقم +249122970890 وأرسل عليه جملة.( إشتراك ب الوتس اب )*
 
 *عناوين الاخبار:*
 
🔺 *الى جماهير شعبنا الاقوياء*
 
🔺 *كلمة (الميدان): لن تنالوا من فاطمة* 
 
🔺 *تجار الجملة والقطاعي بسوق الضعين يدخلون في إضراب احتجاجآ علي الضرائب*
 
 🔺 *التضخم في السودان يتجاوز 34% في يوليو بعد إرجاء أمريكي لرفع العقوبات*
 
🔺 *عاصم عمر يرثي فاطمة أحمد إبراهيم ويلقي قصائد ثورية أثناء محاكمته*
 
🔺 *كونفيدرالية منظمات المجتمع المدني تنعي الأستاذة فاطمة أحمد إبراهيم*
 
🔺 *أميركا تهدد بغزو فنزويلا* 
 
🔺 *مادورو: فنزويلا لا يمكن ترهيبها أيها السيد ترامب!*
 
 *تفاصيل الاخبار:*
 
💢 *الى جماهير شعبنا الاقوياء*
 
 نحيطكم علما بان اخر ما توصلت اليه قيادة الحزب الشيوعي مع اسرة الفقيدة سيكون حشد تشييع  المناضلة فاطمة احمد ابراهيم غدا الاربعاء 16/8/2017 الساعة العاشرة صباحا بمطار الخرطوم. وينقل الجثمان من المطار الى منزل الاسرة  بالعباسية. يتم موارات الجثمان الثرى بمقابر البكري بامدرمان. تبدأ كلمات التأبين بمنزل الاسرة .
عليه يهيب الحزب الشيوعي بجماهير  الشعب السوداني وعضوية الحزب بالاحتشاد باكرا في المطار للمشاركة في التشييع بما يليق وسيرة فاطمة احمد.
 
 💢 *كلمة (الميدان): لن تنالوا من فاطمة* 
 
كثر الحديث من دوائر السلطة ومريديها وبعض ضعاف النفوس والذين يقتاتون على موائد الحكام وينحنون أمام جبروتهم وقدموا المبادرات للاحتفال بذكرى رحيل فاطمة والوعود والطائرات كدليل على تقديرهم لها.
ومع احترامنا لكل التقاليد السودانية خاصة في ظروف الوفاة والفقد العظيم الذي حصل بوفاة المناضلة والقائدة الشيوعية والنسائية فاطمة احمد إبراهيم. وشكرنا وتقديرنا لكل من ساهم بالحضور في بيت العزاء ومن أرسل معزياً. وهنا شكرنا للجميع بلا استثناء.
إلا أننا نود أن نوضح أن الراحلة المناضلة عاشت وماتت على مبادئء كرست لها كل حياتها. تلك المبادئ السامية التى جعلت منها اسطورة في قلوب النساء والرجال، مبادئ النضال من أجل الديمقراطية والسلام والاشتراكية. وفي إطار ذلك ناضلت ودخلت السجون وتحدت كل الطغاة، من عسكريين ومدنيين، دفاعاً عن الشعب وحقوق المرأة.وفي سبيل ذلك تعرضت لاضطهاد قادة الانقاذ ومؤيديهم. ولم يهتم بها أحد من الحكام. بل حماها الشعب خاصة النساء الديمقراطيات وأحاطوها بكل العطف والمشاركة في كفاحها. وأحتفلوا بانتصاراتها العديدة التي حققتها على المستوى الداخلي من دخول البرلمان كأول إمرأة إلى حصدها للجوائز من الأمم المتحدة. انتصارات المناضلة الراحلة كانت وما زالت انتصارات لحركة التقدم في بلادنا وذلك لكل الشيوعيين والديمقراطيين والوطنيين.
وفي هذه الأيام وشعبنا وقواه الوطنية والديمقراطية يستعدون للحظات الوداع الحارة. نؤكد أن مسؤولية نقل الجثمان وتشييعه هي مسؤولية القوى التي أحبتها فاطمة ونذرت عمرها الطويل من أجلها.
التعزية للأسرة الكريمة لأحمد والهادي ولكل زميلات وزملاء فاطمة.
 
 💢 *تجار الجملة والقطاعي بسوق الضعين يدخلون في إضراب احتجاجآ علي الضرائب*
 
دخل تجار الجملة والقطاعي بسوق مدينة الضعين في إضراب شامل عن العمل احتجاجآ علي فرض رسوم إضافية من قبل ديوان الضرائب بشرق دارفور بقيمة نحو ٦٠ ألف علي الدكان الواحد. وقال تجار محتجون لـ"راديو دبنقا" من الضعين أمس إن فرض الديوان ضريبة إضافية علي الصنف الواحد من المواد المستهلكة بواقع ١٧٪ ما سينعكس سلبآ علي أسعار البضائع والمواد الاستهلاكية ويتضرر منه مواطن شرق دارفور ويقود لأزمة. من جهة أخري بين الضرائب والتجار  وتوقع تاجر أن تؤدى الزيادات الضريبية غير العدالة لارتفاع سعر جوال إلى (800) جنيه بدلا عن (700) جنيه، هذا إلى جانب ارتفاع أسعار السلع الضرورية الأخري مثل البصل والزيت والدقيق.ومن جهة ثانية اشتكى تجار في مدينة الضعين من ارتفاع الضرائب والغرامات المصاحبة. وقال تاجر لـ"راديو دبنقا" إن الأزمة تكمن في أن هناك العديد من التجار لا يستطيعون دفع الغرامات والزيادات المفروضة من الضرائب كون رصيدهم كما يقول التاجر يصل حتي نصف قيمة الضريبة المقدرة كحد أدني والبالغة (٥٠) ألف جنيها.ومن جهة ثانية شهدت العاصمة الخرطوم وعدد من المدن في الولايات من بينها القضارف أزمة خبز حادة خلال  اليومين الماضيين، وأرجع تجار أزمة الخبز لشح الدقيق المستخدم في صناعة الخبز وتقليل الشركات للحصص اليومية للمخابز. وفي مدينة دنقلا بالولاية الشمالية قال مواطنون لـ"راديو دبنقا" إن أزمة الخبز في المدينة وضواحيها دخلت الشهر الثاني. واشتكى أصحاب مخابز في دنقلا من انعدام الدقيق بالكامل في المدينة
 
 💢 *التضخم في السودان يتجاوز 34% في يوليو بعد إرجاء أمريكي لرفع العقوبات*
 
قال الجهاز المركزي للإحصاء في السودان اليوم الاثنين إن معدل التضخم السنوي ارتفع إلى 34.23 في المئة في يوليو  من 32.63 في المئة في يونيو  بما يرجع جزئيا إلى إرجاء قرار أمريكي بشأن رفع عقوبات اقتصادية مفروضة على البلاد على نحو دائم.
وانخفض الجنيه السوداني وزادت الأسعار منذ قالتالولايات المتحدة في الحادي عشر من يوليو تموز إنها أجلت قرارا بشأن العقوبات لمدة ثلاثة أشهر.
وقالت رباب أحمد وهي عاملة تبلغ من العمر 38 عاما إن الأسعار تزيد على نحو يومي وإنها لا تستطيع الحياة هكذا مضيفة أن دخلها كما هو وإن الحكومة لا تعبأ بالشعب وإنها لا تعرف ماذا يحدث أو ما يجب أن تفعله كي تكون قادرة على الحياة.
ويقول السودان إنه امتثل لجميع المطالب الأمريكية لرفع العقوبات المتعلقة بحقوق الإنسان وأمور أخرى والتي تم فرضها منذ 20 عاما وأضرت بالاقتصاد.
كان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما رفع العقوبات  بشكل مؤقت لمدة ستة أشهر في يناير كانون الثاني، وعلق حظرا تجاريا وألغي تجميد أصول وعقوبات مالية. لكن الولايات المتحدة قالت في يونيو إنها لا تزال “قلقة جدا” بشأن حقوق الإنسان.
وتدهور اقتصاد السودان منذ انفصال الجنوب في 2011 مستحوذا على ثلاثة أرباع إنتاج البلاد من النفط وهو المصدر الرئيسي للنقد الأجنبي وإيرادات الحكومة.
وخفضت الحكومة الدعم على الوقود والكهرباء في نوفمبر  في مسعى لتحسين ماليتها العامة. وارتفعت أسعار البنزين بنحو 30 في المئة لتدفع الأسعار للصعود على نطاق أوسع .
 
 💢 *عاصم عمر يرثي فاطمة أحمد إبراهيم ويلقي قصائد ثورية أثناء محاكمته*
 
ألقي عضو مؤتمر الطلاب المستقلين المتهم بقتل شرطي بجامعة الخرطوم عاصم عمر حسن خطبة نعي فيها الراحلة فاطمة أحمد إبراهيم عضو الحزب الشيوعي التي إنتقلت إلي الرفيق الاعلي قبل يومين.
وطالب عاصم الحضور في المحكمة الوقوف دقيقه  حدادا علي روح الراحلة فاطمة أحمد إبراهيم ، وختم مداخلته مقتطفات من قصيدة (صوت الوتر السادس) التي صاغ كلماتها د. أبكر آدم إسماعيل.
وخصصت المحكمة جلسة (الإثنين) لاستجواب شاهد من الشرطة أستدعاه القاضي لمساءلته حول إجراءات طابور الشخصية التي أجريت لعاصم عقب أسبوع من إعتقاله في مايو من العام الماضي، والذي استندت النيابة عليه من ضمن حيثياتها لتوجيه الإتهام لعاصم.
ويواجه عاصم، البالغ من العمر 25 سنة، تهمة القتل العمد التي تصل عقوبتها إلى الإعدام بموجب المادة 130 من قانون العقوبات السوداني.
وقال تعميم صحفي صادر من إعلام حزب المؤتمر السوداني تلقته (صوت الهامش) ان شهادات ضابط الشرطة أثناء استجوابه في جلسة اليوم حفلت بالإرتباك، وأوضحت إختلال إجراء طابور الشخصية ومفارقته لكل القواعد الإجرائية الصحيحة الواجب اتباعها.
وأضاف ان الشاهد اعترف بأن الأشخاص الخمسة الذين وضعوا مع عاصم في الطابور لم يكن من بينهم أحد يماثل تصفيفة شعر عاصم آنذاك “البوب”، ولم يقم أحد بتوجيه عاصم بتبديل بنطاله كما لم يكن كلهم يقاربونه في العمر أو الشكل.
وعقب سماع افادة ضابط الشرطة قطع القاضي نهاية  أغسطس موعد نهائي لإيداع المرافعات المعدلة ، وحدد ال 12 من ظهر الأربعاء الموافق 29 أغسطس يوماً للنطق بالحكم في القضية.
وكان عاصم يدرس القانون بجامعة بحري، وقد تعرض لاستهداف سياسي متواصل من قبل النظام، فقد تم فصله من الجامعة لأسباب سياسية، كما سبق وأن تعرض عاصم لمحاكمة سياسية مشتركة مع الأمين العام لحزب المؤتمر السودانى مستور أحمد محمد وتم توقيع عقوبة الجلد عليهما فى 2015.
 
 💢 *كونفيدرالية منظمات المجتمع المدني تنعي الأستاذة فاطمة أحمد إبراهيم*
 
 تنعي كونفيدرالية منظمات المجتمع المدني الأستاذة فاطمة أحمد إبراهيم، التي توفاها الله في المملكة المتحدة،   يوم السبت 12 اغسطس 2017 بعد ان لازمت سرير المرض فترة من الزمن.  كانت الفقيدة رائدة النضال من أجل حقوق المرأة و المساواة، و الديمقراطية و حقوق الانسان، و لها دور مشهود على الصعيدين الإقليمي و العالمي في دعم و مساندة حقوق المرأة في كافة المنابر. و يعد دخولها الحياة السياسية و من ثم إكتسابها عضوية البرلمان عبر التصويت الحر المباشر، بمثابة إعلان لنجاح جهودها و جهود زميلاتها في الحركة النسوية السودانية، و إنتصاراً لحق المرأة في المشاركة السياسية منذ زمن مبكر.
تغمدها الله بواسع رحمته وأسكنها فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون
كونفيدرالية منظمات المجتمع المدني
الخرطوم في يوم 14 أغسطس 2017
 
 💢 *أميركا تهدد بغزو فنزويلا* 
 
صرح الرئيس الأميركي  إن الولايات المتحدة لا تستبعد إستخدام القوة العسكرية لحل الأزمة السياسية في فنزويلا. وفي جهة ضد أدان الرئيس الفنزويلي تلك التصريحات، مصراً على الحل السياسي لأزمات فنزويلا ووجه القوات المسلحة بالاستعداد لمواجهة غزو أميركي محتمل.
جدير بالذكر أن الرئيس الأميركي متورط في أزمات داخلية حول سلامة دعمه لاتجاهات عنصرية، وحول صلاته مع روسيا، وحول بعض قراراته في مجالات الأمن والصحة والمالية والإعلام إضافة الى أزماته الخارجية في كوريا وروسيا والصين وايران وافغانستان وسوريا وتركيا وشبه الجزيرة العربية ومع بعض الاتجاهات في الإتحاد الأوروبي.
 
 💢 *مادورو: فنزويلا لا يمكن ترهيبها أيها السيد ترامب!*
 
أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عزم بلاده على التصدي لأي عدوان من قبل الولايات المتحدة، ردا على توعد رئيسها دونالد ترامب باستخدام القوة ضد فنزويلا لمعالجة الأزمة السياسة فيها.
وقال مادورو، يوم أمس الاثنين، مخاطباً آلافاً من المتظاهرين المتجمعين أمام القصر الرئاسي في العاصمة كاراكاس: "فنزويلا لا يمكن ترهيبها أيها السيد ترامب!".
وأعلن مادورو أنه أمر بتنظيم مناورات عسكرية واسعة النطاق، في أواخر الشهر الجاري، لتأكيد استعداد القوات المسلحة الوطنية للدفاع عن أرض البلاد. كما جدد الرئيس الفنزويلي دعوته لنظيره الأمريكي للقاء به وإجراء محادثات مباشرة معه.
وأعلن وزير الدفاع الفنزويلي فلاديمير بادرينو،  الاثنين، أن واشنطن كشفت عن نواياها العدوانية عندما هددت كاراكاس بتدخل عسكري محتمل ضدها.
ونقلت وسائل إعلام فنزويلية عن بادرينو قوله: "من البديهي أنهم تخلوا عن كل السبل والأساليب الأخرى، خاصة ما يعرف بالانقلاب الناعم.. فأظهروا وجههم الحقيقي إذ سلكوا طريق العدوان العسكري".
وأكد الوزير أن فنزويلا ستتخذ كل الإجراءات اللازمة للدفاع عن نفسها.
فيما اعتبر وزير الخارجية الفنزويلي خورخيه أريازا أن على مواطني البلاد التكاتف والوقوف للدفاع عن سيادة وطنهم.
وفي تجمع عقد  في كاراكاس، اليوم الاثنين، قال أريازا: "في الوقت الذي يتفاقم فيه التهديد من قبل الإمبراطورية (الأمريكية)، يتوجب على الناس أن يخرجوا إلى الشوارع بأعداد أكبر ويظهروا أننا شعب ذو سيادة وكرامة". وبحسبه فعلى الولايات المتحدة أن تفكر مليا في تهديداتها، بعد ورود بيانات داعمة لفنزويلا من منظمات دولية وعدد من الدول.
وأضاف الوزير أن فنزويلا مستعدة للدفاع عن سيادتها "عن طريق الحوار أو بأي أسلوب آخر".
وجاءت تصريحات كاراكاس الرسمية على خلفية تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي قال، يوم السبت الماضي، إن الولايات المتحدة لا تستبعد استخدام القوة العسكرية لحل الأزمة السياسية في فنزويلا، حيث احتدمت المواجهة بين السلطة والمعارضة. كما أعلن البيت الأبيض أن الإدارة الأمريكية ترى استحالة قبول عرض الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو حول عقد لقاء بينه وبين ترامب.
فيما قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس إن واشنطن مستعدة لتطبيق عدد من الإجراءات الاقتصادية والدبلوماسية ضد فنزويلا ما لم تتم عودة هذا البلد إلى النظام الديمقراطي.
يذكر أن كثيرا من دول أمريكا اللاتينية أبدت رأيها المناهض لأي تدخل خارجي في فنزويلا، بغض النظر عن موقفها من الوضع السياسي في فنزويلا.
ويوم السبت الماضي، أعلنت البرازيل وكولومبيا وبيرو وتشيلي والمكسيك ونيكاراغوا معارضتها لاستخدام القوة العسكرية ضد كاراكاس
أما الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس فقد طلب من نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس، أثناء زيارته لبوغوتا، استبعاد أي تدخل عسكري أمريكي في فنزويلا، قائلا: "لا يمكن لكولومبيا ولا لأمريكا اللاتينية أن توافق على هكذا تدخل".
وحتى المعارضة التي يتهمها مادورو بخدمة المصالح الأمريكية، عبرت عن رفضها لـ"لأي تهديد عسكري يأتي من دولة خارجية، أية كانت".

 

*لمزيد من التفصيل زوروا صفحة الحزب على الفيسبوك على الربط التالي:*

*https://m.facebook.com/SudaneseCommunistParty/* من الموبايل

https://facebook.com/SudaneseCommunistParty/** من Laptop او PC

 

 *الموقع الإلكتروني للتجمع العمالي على الرابط التالي:*

*‫⁦‪www.Kwlabour.com*

 ♦الزملاء والزميلات المحامون مشاركتك ودعمك لبرنامج التحالف الديمقراطى للمحامين دعم لديمقراطية واستقلالية الحركة النقابية♦

  *مكتب الاعلام المركزي للحزب الشيوعي السوداني*

 انسخ-- أنشر – شارك

*معا _ من أجل _ تكوين جبهة عريضة _ لمقاومة  واسقاط  _ النظام*