بيان من المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني

بمناسبة يوم المرأة العالمي

  • نحيي نضال المرأة السودانية ودورها في تحقيق الاستقلال.
  • مشاركتها الفعالة في ثورة أكتوبر وانتفاضة مارس/ أبريل وهبَّة سبتمبر 2013.
  • دورها في العمل والإنتاج.
  • دورها كأم في رعاية الأسرة وتربية النشئ
  • دورها في مواجهة الدجل والشعوذة والفكر المتخلف.
  • صمودها في مناطق الحروب.
  • وتحملها إزدواجية المسؤولية بسبب النزوح.
  • وكطالبة علم تحملت وقاومت كل الصلف والقمع السلفي.
  • فلتواصل المرأة السودانية، وبكل قطاعاتها نضالها السياسي / الاقتصادي/ الاجتماعي لمقاومة القوانين والتشريعات التي تنتهك حقوقها وتسعى لبناء تشريعات قانونية بما يتفق مع المواثيق الدولية.

وتكثيف نضالها ضد التخلف الاجتماعي والثقافي الذي يكرس دونية المرأة لضمان الفرص المتساوية في الحقوق والواجبات، ومقاومة كافة أشكال التمييز والقهر باسم الدين، والعنف ضد المرأة بكل أشكاله.

          وفي هذا اليوم نحيي المرأة المنتجة، خاصة في القطاع الزراعي، ونطالب دعمها بوسائل الإنتاج.

كما نطالب بمعالجة أوضاع المرأة النازحة ومراعاة مشاكلها ومعاناتها، بما يضمن لها الحياة الكريمة ولأسرتها.

          ونثمن نضالات المرأة السودانية واحترام منظماتها الجماهيرية الواسعة، وعلى رأسها الاتحاد النسائي، وندعم مطالبها بإزالة كافة أشكال التمييز ضدها، كما نطالب التوقيع على كافة الاتفاقيات الدولية والإقليمية وجعلها مرجعية أساسية لكافة التشريعات المتعلقة بقضايا وحقوق المرأة، وتحقيق المساواة الكاملة.

فليكن احتفال النساء بهذا اليوم تحت شعار( العمل على تنظيم النساء في كافة المستويات)

  • المرأة العاملة في النقابات.
  • تنظيم المرأة العاملة في القطاع غير المنظم (بائعات الشاي والأطعمة).
  • ربات البيوت في جمعيات تعاونية.
  • المرأة العاملة في قطاع الزراعة، في الجمعيات التعاونية الإنتاجية.
  • النازحات في جمعيات مجتمعية منتجة.
  • الطالبات في الروابط التي تلبي احتياجاتهن.

بهذا تستطيع جماهير النساء وبمختلف مواقعهن استنهاض تنظيماتهن الجماهيرية، وفي كافة المستويات، لمقاومة النظام القمعي، باستعادة الديمقراطية وحكم القانون، لتحقيق مكاسب متقدمة.

والعزة والشموخ للمرأة السودانية