تحالف النساء السياسيات يدعو لإلغاء قانون النظام العام

النساء السياسيات: عانت المرأة السودانية ويلات الإعتقال والتعذيب والإذلال والتشريد

الخرطوم:لؤى قور

تحت شعار (ست رقية المدرسة) أقام تحالف النساء السياسيات أمس الأربعاء إحتفالاً بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بالمركز العام للحزب الشيوعي.

وكانت قضية التعليم هي الأبرز فيه حيث قدمت فيه الأستاذة فائزة نقد ورقة عن التعليم كقضية محورية أعقبتها الأستاذة انتصار العقلي والتي قدمت ورقة تناولت قضايا المرأة السودانية بوجه عام ونضالاتها والتحديات التي واجهتها في شتى الحقب التاريخية، كما قدمت الأستاذة درية بابكر ورقة تناولت قضايا المعلم والبيئة المدرسية والمناهج وقدمت الأستاذة رحمة عتيق ملخصاً بتوصيات الورقات الثلاث وشارك في الإحتفالية الفنان أبو عرب بعدد من الوصلات الغنائية.

 وأشارت الأستاذة درية بابكر إلى إن المنهج الذي يدرس الآن في مدارس الأساس والثانوي هو في حقيقة الأمر ضد مصالح الشعب ومستقبل أجياله القادمة ويكرس للتخلف والفرقة واللا وعي، أما الأستاذة انتصار العقلي فأشارت إلى نضالات المرأة السودانية وما عانته من ويلات جراء الديكتاتوريات التي استهدفت المرأة بشكل ممنهج ابتداء من مقتل التاية أبو عاقلة الطريفي الطالبة بكلية القانون جامعة الخرطوم وحتى فجيعة فقد المعلمة رقية محمد صلاح جراء انهيار مرحاض المدرسة التي تعمل بها ومن قبلها حادثة اغتصاب مسلحين لمعلمتين في ولاية غرب دارفور مشيرة إلى أنه في بداية حكم الجبهة الإسلامية وعقب انقلابها في يونيو 1989 تعرضت النساء السودانيات للإعتقال والتعذيب البدني والنفسي في ما عرف وقتها ببيوت الأشباح بقصد التخويف ومنع الفتيات من المشاركة السياسية، فيما دعت الأستاذة رحمة عتيق لتكوين مجالس الأمهات والآباء لكل مدارس الأساس للمساعدة في تهيئة بيئة مدرسية صالحة والتأكيد على رفع العلم في الصباح كقيمة وطنية وتشجيع ودعم النشاط الأدبي والثقافي والرياضي وتحسين البيئة المدرسية وتوفير مياه الشرب النظيفة وإعلاء قيمة المحافظة على نظافة المدرسة والإهتمام بالتشجير وتوفير وجبة الإفطار للتلاميذ وإدارة الموارد المالية والبشرية بشكل أفضل وتحسين بيئة التعليم ونوعيته وتأسيس أنظمة المعلومات بإدارة التعليم لمساعدة المخططين والإداريين على تقديم الدعم وإعادة معاهد تأهيل المعلمين وإصلاح المناهج من أجل جعل بيئة المدارس مهيأة  للتعليم والتعلم.