بيان من سكرتارية اللجنة المركزية

حول العدوان الأمريكي على سوريا

العدوان الذي شنته أمريكا فجر الجمعة 7/4/2017، على سوريا والتي استخدمت فيه( 59 )صاروخاً من طرازالتوماهوك، يعتبر جريمة بكل المقاييس.

استهدف العدوان قاعدة عسكرية تابعة للجيش السوري في حمص، وتم ضرب طائرات ومخازن ومواد لوجستية وذخيرة وأنظمة دفاع جوي حسب تصريح البنتاغون.

* هذا العدوان هو امتداد للعدوان على العراق عام 2003م تحت فرية أسلحة الدمار الشامل، والذي تم فيه زهق أرواح وتشريد الملايين من العراقيين باستخدام سلاح اليورانيوم المنضد وتم نهب ثروات العراق وكنوزها الأثرية، وتمزيقها على  أساس محاصصة طائفية، ودعم التنظيمات الإرهابية " داعش" وغيرها. ويهذا تكون سياسة ترامب امتداداً لسياسة بوش.

* العدوان يخدم مصالح الكيان الصهيوني في المنطقة ولايخدم مصالح الشعب السوري وامتداد للقارات التي شنتها اسرائيل أخيراً على الأراضي السورية .

إننا في الحزب الشيوعي السوداني نؤكد الآتي:-

  • إدانة العدوان، بحجة استخدام السلاح الكيماوي ضد المدنيين،وكان يجب تقصي الحقائق من خلال لجنة دولية محايدة، حتى لا تتكرر أكذوبة اسلحة الدمار الشامل.
  • نعلن تضامننا مع الشعب السوري في مواجهة هذا العدوان الغاشم، والمدعوم من الدول المتحالفة مع أمريكا " السعودية وتركيا... الخ" بعد الهزائم التي منيت بعا أهدافها في سوريا.
  • الهدف من العدوان تمزيق وتقسيم سوريا وضرب قوى المقاومة والقوى التقدمية والثورية ودعم التنظيمات الإرهابية " داعش" وغيرها.. التي رحبت بالعدوان والتصدي لكل القوي التي تقف وتساند المشاريع الامريكية والصهيونية في المنطقة، وتقسيمها بما يتوافق مع مصالح الكيان الصهيوني ومشروع الشرق الأوسط الكبير.
  • نرفض التدخلات العسكرية الأمريكية ضد الدول والشعوب بقرار آحادي منها تحت دعاوى تهديد الأمن القومي الأمريكي مما يعنبر عدواناً غاشماً وانتهاكاً لسيادة الدول وعملاً خارج أطر المنظمات الدولية والإقليمية مما يهدد أمن وسلامة واستقرار شعوب المنطقة والاعتداء على استقلال الدول وفرض الهيمنة عليها من جديد.
  • ندعو جماهير شعبنا وكل الشعوب في العالم للتضامن مع الشعب السوري، واستنكار هذا العدوان ومراميه.
  • نؤكد إدانتنا لنظام بشار الأسد القمعي، ونرى أن الأزمة التي تعصف بسوريا تم تأجيجها بفعل صراع القوى الأجنبية التي تتصارع بالوكالة فوق الأراضي السورية بهدف تكريس مصالح القوى الاستعمارية. لا مصالح الشعب السوري.
  • إننا ندعو لحل سلمي ديمقراطي وحوار سوري- سوري بدعم دولي ينهي الصراع الدموي، ويعيد السلام والاستقرار لسوريا بما يضمن وحدتها شعباً ووطنا.

 

سكرتارية اللجنة المركزية

للحزب الشيوعي السوداني

                                                                       8/4/2017