بيان هام

الطالبات والطلاب الشرفاء:-

تحية المجد والصمود للذكرى 32 لانتفاضة مارس / أبريل المجيدة وشهداء الثورة السودانية عبر التاريخ وتبقى ذكرى الانتفاضة تلهم شعبنا معلم الصمود والمقاومة في وجه الدكتاتورية وهزيمتها ويستمد شعبنا العبرة من التجربة والتمسك والإصرار على تغيير جذري للنظام، وتدخل الثورة السودانية مرحلة حاسمة وينتظم الشعب السوداني للمطالبة بالعيش الكريم والعلاج والسلام والديمقراطية والتعليم والعدالة الاجتماعية وقدمت الحركة الطلابية الشهداء من أجل عملية التغيير المنشودة.

جماهير الحركة الطلابية :-

بعد انقلاب نظام الجبهة الإسلامية وإصدار القرار المسمى جزافاً بثورة التعليم العالي وما نعايشه اليوم من تدهور في العملية التعليمية وعدم مواكبتها لمتطلبات الواقع نتيجة لسياسات النظام الطفيلي وتحويل التعليم إلى تجارة وتحويل الجامعات إلى معسكرات تخدم النظام وتقتل الطلاب، مازال النظام يمارس الانتهاكات المتواصلة عبر أذرعه المتمثلة في إدارة الجامعات بالتشريد والفصل التعسفي لإيقاف الحراك الطلابي، حيث شهدت جامعة بحري حراك طلابي بقيام مخاطبات طلابية لإلغاء قرارات عمادة شئون الطلاب لمنع الطلاب الغير مسجلين من الدخول للحرم الجامعي نتيجة لذلك قامت الإدارة بفصل (18) طالب/ طالبة إضافة لفتح بلاغات ضدهم من قبل الشرطة وكذلك شهدت جامعة الزعيم الأزهري بسبب قرارات عمادة شئون الطلاب بعدم إعفاء طلاب دارفور من الرسوم حراك طلابي قادته رابطة طلاب دارفور بالجامعة نتج عنه اعتقال (28) طالب وتكرار الاعتقالات وكما تم فصل عدد 6 طلاب من جامعة الخرطوم  ليصل بذلك عدد الطلاب الواقعين تحت طائلة هذه القرارات من فصل وتشريد إلى (32) طالب / طالبة. واغلاق بعض الكليات وتعطيلها عن الدراسة.

  • ثوريو الحركة الطلابية أن الأزمة شاملة ولها ابعادها المختلفة وعليه لابد من الاصطفاف وتوحيد الجهود لخوض هذه المعركة التاريخية.
  • فلنقف صفاً واحد مطالباً بعودة المفصولين.
  • يداً بيد لإيقاف العنف ضد الطلاب وإزالة الوحدات الجهادية وتفكيك الشرطة الجامعية.
  • تهيئة البيئة الجامعية وتوفير الكادر العلمي المؤهل.
  • معاً من أجل مجانية التعليم واستقلالية الجامعات وديمقراطية مؤسساتها.

مكتب الطلبة الشيوعيين

    أبريل 2017