في استراليا والسويد

الشيوعيون العراقيون والكردستانيون

يستذكرون الرفيق الراحل عزيز محمد

أقامت منظمتا الحزب الشيوعي العراقي والحزب الشيوعي الكردستاني في سيدني – استراليا، السبت الماضي، أمسية استذكار للرفيق الراحل عزيز محمد، السكرتير الأسبق للحزب الشيوعي العراقي، في مناسبة أربعينيته.

أقيمت الأمسية على قاعة الكوميونتي هول في ضاحية فيرفيلد، وحضرها جمعُ من بنات وابناء الجالية العراقية في سيدني، الى جانب ممثلي أحزاب سياسية عراقية وكردستانية وتنظيمات سياسية ومؤسسات اجتماعية وثقافية.

وبعد الوقوف دقيقة صمت تقديرا للرفيق الراحل عزيز محمد، والاستماع إلى النشيد الوطني، ألقيت كلمتا الحزب الشيوعي العراقي والحزب الشيوعي الكردستاني في المناسبة، من قبل الرفيقين ياسين الناشي واردلان ياسين، فيما قرأ السيد عبد الوهاب الطالباني كلمة اللجنة المحلية للحزب الشيوعي الكردستاني في الباسفيك، وكلمة التيار الديمقراطي العراقي في استراليا قرأها السيد صبحي مبارك.

وألقى الرفيق سربست فتاح كلمة "حركة التغيير"، وارتجل الرفيق كاوه جلال من حزب الاتحاد الوطني الكردستاني كلمة قصيرة في المناسبة. بعدها قرأت برقيات تعزية وردت من ممثل حكومة إقليم كردستان في استراليا، ومن الحركة الديمقراطية الآشورية والحزب الشيوعي اللبناني وحزب "بنت النهرين" الديمقراطي ورابطة المرأة العراقية في استراليا.

بعد ذلك عرض فيلم قصير يروي فيه عدد من الرفاق، مراحل السفر النضالي للرفيق الراحل عزيز محمد، والحزب الشيوعي العراقي.

 

العراقيون في غوتنبرغ: المجد يليق بك يا أبا سعود

وفي المناسبة ذاتها، أقامت منظمتا الحزب الشيوعي العراقي والحزب الشيوعي الكردستاني في غوتنبرغ - السويد، حفل تأبين للرفيق الراحل عزيز محمد، حضره عدد من ممثلي الأحزاب السياسية والمنظمات المدنية، وجمع من أبناء الجالية العراقية.

أقيم الحفل على قاعة البيت الثقافي العراقي وجمعية المرأة العراقية في مدينة غوتنبرغ، وافتتح بالوقوف دقيقة صمت إكراما للرفيق الراحل وشهداء الحركة الوطنية.

بعد ذلك ألقى الرفيق علي رسول كلمة منظمة الحزب الشيوعي العراقي في غوتنبرغ، وأشار فيها الى ان "الشيوعيين مفعمون بمشاعر حزن عميق وهم يودعون واحدا من ابرز الشخصيات الشيوعية والوطنية العراقية والكردية"، مضيفا "أيها الراحل الغالي ابو سعود.. المجد بك يليق ويليق بمحبيك، وذكراك حية في القلوب والضمائر".

وألقى الرفيق سامال، سكرتير منظمة الحزب الشيوعي الكردستاني في غوتنبرغ، كلمة تطرق فيها إلى محطات من نضال الرفيق الراحل عزيز محمد، في سبيل "وطن حر وشعب سعيد"، ومن أجل حقوق العمال والفلاحين، أعقبه الرفيق حمزة عبد بقراءة برقية تعزية للرفيق الراحل أخيرا صادق البلادي، باسم المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي.

وشهد الحفل موسيقى وأغنيات في رثاء الرفيق الراحل عزيز محمد، أداها الفنان فه ري برز كرامي.

بعدها تحدث الرفيق موفق علي رضا، عن علاقته بالرفيق الراحل، ملقيا الضوء على أمميته ومواقفه الوطنية التي تميز بها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة "طريق الشعب" ص الاخيرة

الخميس 20/ 7/ 2017