الحزب الشيوعي السوداني - دارفور


ينعي الحزب الشيوعي السوداني- منطقة دارفور المناضلة فاطمة أحمد إبراهيم التي حدثت وفاتها صباح  السبت 12/8/2017م الساعة الخامسة بمدينة لندن.

**************************************

الرفيق الأمين العام للحزب الشيوعي السوداني الأكرم
الرفاق أعضاء اللجنة المركزية الكرام

بمزيد من الأسى والحزن تلقينا نبأ رحيل الرفيقة المناضلة فاطمة احمد ابراهيم عضو اللجنة المركزية لحزبكم الشقيق زوجة المناضل الباسل المرحوم الشفيع احمد الشيخ.
بعد حياة حافلة بالتضحية والنضال من أجل الطبقة العاملة في السودان ومن أجل التحرر والتقدم في العالم أجمع.
وسيذكر شعب السودان وكل القوى التقدمية الديمقراطية في العالم العربي ما تركته تلك المناضلة من صفحات مشرقة في النضال الوطني والعربي والأممي، وما قامت به من دور كبير من أجل وطنها ومن أجل الانسانية.
لقد كانت الرفيقة وفية لمبادئها ومخلصة لحزبها وطبقته العاملة، أمضت سني عمرها من اجل تحرير المرأة السودانية من الجهل والاضطهاد ومن أجل المساواة والعدالة الاجتماعية وحقها السياسي.
وان رفاقنا في اللجنة المركزية وكوادر الحزب الشيوعي الأردني سيذكرون الرفيقة الراحلة بكل فخر واعتزاز لما سطرته من صفحات مشرقة ومضيئة على درب التحرر والتقدم الاجتماعي .
مرة اخرى نتقدم بأحر التعازي لرفاقنا في الحزب الشيوعي السوداني والى ذوي وأسرة الفقيدة.

عمان في 13/8/2017
الأمين العام للحزب الشيوعي الأردني
فرج اطميزه

نقلاّ عن التايمز

Fatima Ahmed Ibrahim

Fiery activist who became the first female MP in Sudan and campaigned tirelessly for women’s rights

August 14 2017, 12:01am, The Times

When Fatima Ahmed Ibrahim heard a white Englishman make a pejorative remark about black passengers on a London bus she rose to her feet, clapped her hands and instantly delivered a sharp rebuke, focusing on the evils of the British Empire.

سيرة كفاح المناضلة فاطمة احمد ابراهيم

ولدت فاطمة أحمد إبراهيم 1933 في الخرطوم/السودان، ونشأت في أسرة متعلمة ومتدينة. كان جدها ناظراً لأول مدرسة للبنين بالسودان وإماماً لمسجد، والدها تخرج في كلية غردون معلماً أما والدتها فكانت من أوائل البنات اللواتي حظين بتعليم مدرسي. لقد بدأ وعي فاطمة إبراهيم السياسي مبكراً نتيجة للجو الثقافي العائلي وتعرض والدها من قبل إدارة التعليم البريطانية للاضطهاد لرفضه تدريس اللغة الإنجليزية فاضطرللاستقالة من المدرسة الحكومية والتحق بالتدريس بالمدرسة الاهلية.

تعزية الى الحزب الشيوعي السوداني

الرفاق الاعزاء في المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني

تلقينا بالم وحزن بالغين نبأ وفاة الرفيقة المناضلة فاطمة احمد ابراهيم، القيادية المخضرمة في حزبكم الشقيق، والرائدة في الحركة النسوية السودانية والعربية والعالمية، وأحد رموز الحركة الوطنية والديمقراطية السودانية. فبرحيلها فقدنا انسانا لا حد لرحابة قلبه، وشخصية شامخة ذات بصمات واضحة في مسيرة النضال ضد الاستعمار والانظمة الدكتاتورية، وفي سبيل السلم والديمقراطية والعدالة الاجتماعية .

اننا نقدر عاليا الدور الذي نهضت به الفقيدة على الصعد كافة، داخل السودان وخارجه، ولا ننسى مساهمتها الفاعلة في حملات التضامن مع نساء وشعب بلادنا، ما جعل لها مكانة خاصة في وجدان الشيوعيين والديمقراطيين العراقيين، اسوة بشهداء حزبكم الخالدين عبد الخالق محجوب والشفيع احمد زوج الفقيدة الكبيرة، وغيرهما .

في هذه المناسبة المؤلمة نتقدم اليكم والى اعضاء حزبكم وانصاره، ومن خلالكم الى عائلة الرفيقة فاطمة، بالتعازي الحارة، متمنين للجميع الصبر والسلوان.

وتبقى ذكرى الكبيرة الراحلة خالدة في ضمير الشيوعيين والديمقراطيين والتقدميين كافة.

المكتب السياسي

للحزب الشيوعي العراقي

13/8/2017

***********************************************

 

الرفاق الأعزاء في المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني الشقيق

 تلقى رفاقكم في المكتب السياسي للحركة التقدمية الكويتية بحزن وأسف شديدين خبر وفاة الرفيقة المناضلة الكبيرة فاطمة أحمد إبراهيم القيادية التاريخية في الحزب الشيوعي السوداني الشقيق، وقائدة الاتحاد النسائي السوداني، والرئيسة السابقة لاتحاد النساء الديمقراطي العالمي، وأرملة الشهيد الخالد الرفيق الشفيع أحمد الشيخ، حيث أمضت الرفيقة الراحلة حياة زاخرة بالكفاح ومليئة التضحيات من أجل قضايا الشعب والطبقة العاملة والنساء في السودان، التي عرفناها شخصياً عن قرب عبر زياراتها إلى بلدنا الكويت ولقاءاتها مع رفاقنا ورفيقاتنا في عقد الثمانينات من القرن العشرين.

وننقل عبر هذه الرسالة إليكم ومن خلالكم إلى أسرة الرفيقة الراحلة وإلى جميع الشيوعيين السودانيين تعازي رفاقنا جميعاً في الحركة التقدمية الكويتية، ونعبّر لكم عن تضامننا الرفاقي الثابت مع نضال حزبكم الشقيق ضد الديكتاتورية ومن أجل الديمقراطية والسلام في السودان ودفاعاً عن مطالب العمال والفلاحين وعموم الكادحين.

وستبقى ذكرى الرفيقة الكبيرة فاطمة أحمد إبراهيم خالدة في ضمير الشعب السوداني وضمائر التقدميين والتقدميات في بلادكم وفي البلاد العربية وسائر بلدان العالم.

المكتب السياسي

للحركة التقدمية الكويتية

الكويت في 12 أغسطس 2017

حركة النساء الديمقراطيات في اسرائيل تنعى
المناضلة السودانية الكبيرة فاطمه ابراهيم

وتتقدم باحر التعازي الى عائلتها ورفيقاتها في الاتحاد النسائي السوداني، الحزب الشيوعي السوداني، واتحاد النساء الديمقراطي العالمي الذي خسر بوفاتها احدى المناضلات الكبيرات المؤسسات لنضال المرأة السودانية من أجل التحرر ونيل المساواة. والتي قدمت تضحيات كثيرة في سبيل صمودها ومحاربتها للتيارات الرجعية والدينية التي عرقلت عملها وتم اعتقالها عدة مرات وقدمت لمحكمة الطوارئ عام 1984.وحكمت بأن تجلد وتسجن الى الأبد .ولكن جماهير الشعب السوداني هبت وهجمت الى المحكمة مطالبة بالغاء قرار المحكمة والزمت القضاة الى التراجع عن قرار سجنها .وتم اطلاق سراحها بتهمة انها مجنونة.

خارج السياق

خروج اليوناميد ...القضية ماثلة !!

هللت الحكومة وكبرت بقرار الامم المتحدة تخفيض قوات اليوناميد بدارفور،فهى تظن ان ذلك يدعم ما ظلت تردده عن استتباب الامن بالاقليم،ويدعم خططها (لمحو ) اثار الحرب،

كتلة تحرير المرأة  تنعى الرائدة السودانية والقائدة النسائية فاطمة أحمد إبراهيم

بمزيد من الحزن والأسى تلقينا  كتلة تحرير المرأة الاطار النسوي لجبهة التحرير الفلسطينية نبأ وفاة القيادية والرائدة والمناضلة فاطمة احمد أبراهيم وهي أحدى ابرز الأسماء اللامعة في تاريخ الحركة النسوية السودانية ، والتي تعتبر أول امرأة سودانية تنتخب كعضو برلمان في الشرق الأوسط في أيار 1965م ، والتي لعبت دوراً كبيراً في ثورة أكتوبر 1964م وكانت عضواً في جبهة الهيئات كذلك هي أول سودانية تدخل الجهاز التشريعي بالبلاد , واختيرت رئيسة للإتحاد النسائي الديمقراطي العالمي عام 1991م , وكانت هذه أول مرة تنتخب فيها امرأة من العالم العربي والإفريقي في العالم الثالث كرئيسة له حصلت علي جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عام 1993م
وإذ ننعى في كتلة تحرير المرأة صديقة مناضلة لشعبنا الفلسطيني وكشخصية قيادية نكون قد فقدنا برحيلها علماً من أعلام الحركة النسوية العربية، نتقدم بأحر التعازي وشديد المواساة لنساء السودان والمنطقة العربية والعالم وللحركة الديمقراطية.
في 14 / 8 / 2017

ملف "طريق الشعب" عن تظاهرات الجمعة 2 حزيران

 

ليلة الجمعة الماضية، حشود المتظاهرين في ساحة التحرير وسط بغداد للمطالبة بتغيير مفوضية الانتخابات وتشريع قانون انتخابي عادل.

سانت ليغو الاصلي هو بديل النص غير الدستوري

 هادي عزيز علي

مما يُحسب لقوى المجتمع المدني ومنظماته انها تصدت لنص البند (رابعا) من المادة (الثالثة) من القانون المرقم 26 لسنة 2009، المعدِّل لقانون الانتخابات في حينه الذي نص على ان " تمنح المقاعد الشاغرة للقوائم الفائزة التي حصلت على عدد من المقاعد بحسب ما حصلت عليه من الاصوات".