توقيعات دفتر الحضور الثوري

ضجت جنبات صفحات دفتر حضورنا الثوري اليوم، بتوقيعات مخطوطة بمداد الثورة الباسلة، أكد من خلالها ثائرات وثوار السودان الأوفياء الصامدون بمختلف تجمعاتهم ومؤسساتهم وهيئاتهم المهنية والفئوية، جاهزيتهم التامة لتنفيذ الإضراب السياسي الشامل وصولاً إلى العصيان المدني التام، في سبيل تحقيق إرادة شعبنا الكريم بالانتقال السلس لسلطة مدنية وفق بنود إعلان الحرية والتغيير، حيث شملت هذه التوقيعات كل من :

منتدى شروق الثقافي ـ القضارف

الدورة 11

خطاب الميزانية

كلمة السكرتارية المالية:

ـ لم يتم فتح حساب مصرفي باسم المنتدى ولم يتم تفعيل حساب المنتدى المفتوح لدى البنك السوداني الفرنسي مما أدى لتعدد قنوات الصرف والتحصيل.

ـ لم يتم تقييم الأصول الملموسة بالقيمة الحالية ولم يتم رصد الأصول الجديدة.

ـ لم  يتم تحصيل مبلغ 460 جنيها مدينين باسم السيد نائب السكرتير المالي للدورة التاسعة.

ـ لم يتم تحصيل كل الإيرادات بموجب الإيصالات نسبة لعدم طباعة النماذج المالية الخاصة بذلك.

كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية تعلنان عن إعلان انتهاء الحرب رسميا

رئيس السودان يأمر بإطلاق سراح السجناء السياسيين

نقلا عن New York Times

المصدر

أمر الرئيس السوداني بالإفراج عن عشرات السجناء السياسيين ، حسبما أفادت وكالة الأنباء الحكومية "سونا" يوم الثلاثاء ، وهو إجراء بدا أنه يهدف إلى تهدئة منتقدي حقوق الإنسان.

بدا القرار تنازلا من قبل الرئيس عمر حسن البشير الذي جاء إلى السلطة في عام 1989 في انقلاب مدعوم من الإسلاميين والعسكريين، وهو مطلوب من قبل المحكمة الجنائية الدولية بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ارتكبت. في دارفور.

إنه منبوذ دولي. لكن الحكومات الغربية عملت بشكل متزايد مع حكومته، متلهفة لمساعدته في منع التطرف العنيف وفي وقف تدفق اللاجئين الأفارقة شمالاً إلى ليبيا ومصر ثم إلى قوارب متجهة إلى أوروبا.

رسالة الحزب شيوعي السوداني لإجتماع نداء السودان بباريس

القادة الأعزاء في اجتماع باريس 
لكم التحية وأنتم تتدارسون مصير شعبنا في هذه الظروف التي تمر بوطننا 
ناسف لعدم تمكننا من حضور اجتماعات باريس ونود ان نساهم قليلا في مجري مباحثاتكم والتي تتم في ظروف اتساع الحراك الجماهيري للإطاحة بالنظام 
لقد أعقبت مواكب ١٦ و١٧ يناير ٢٠١٨ هجمة شرسة من النظام وقام باعتقال قادة جميع اطراف المعارضة بشكل واسع كما حدث في الثلاثين من مايو ١٩٨٩ لتأمين انقلابهم وحدث ذلك الْيَوْمَ لشعور النظام بان وحدة المعارضة وحراكها الجماهيري الواسع يهدد وجودهم في الحكم ويبشر بالإطاحة بهم. 
انتظمت قوي المعارضة رافعة شعار إسقاط النظام واعلنت في يوم ١٧يناير في وثيقة اعلان خلاص الوطن ما يلي:

 

 

تابعنا على

رابط إذاعة صوت الثورة السودانية ( داخل السودان محجوب من قبل النظام يمكنك استخدام برامج الـ VPN )