نعي اليم

ينعى مكتب الاعلام المركزي للحزب الشيوعي السوداني الزميل المناضل عبد الله خليفة (السفاح) ، احد المناضلين الذين ظلوا ثابتين على مبادئهم ومدافعين بجسارة عن الحزب ويسهرون على حمايته ، التحق الزميل بصفوف الحزب منذ المرحلة الثانوية وسافر الي بلغاريا حيث اكمل دراسته الجامعية.

ظل الرفيق منذ عودته الي السودان شيوعيا مناضلا جسورا حتى رحيله ، كان منزل الزميل مفتوحا للشيوعيين في لحظات القبضة الامنية والحصار العنيف فكان بيته الملاز الآمن لقادة الحزب واجتماعات الهيئات الحزبية .

والحزب اذا ينعيه ينعى ثباته على المبدأ وتضحياته الجسام ، رحل الزميل صباح اليوم السبت بالقاهرة وسيصل الجثمان صباح غدا الاحد.

العزاء موصول لزوجته السيدة زينب وابنتيه ساره وهند وابنيه دسوقي وراشد واخوانه ولاهله كما يمتد العزاء لرفاق دربه واصدقائه رحمه الله رحمة واسعة.

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+