دحر المحاصصة والفاسدين هو المهمة الأرأس

محمد عبد الرحمن

الانتخابات القادمة لن تكون مثل غيرها. فالكثير بات واضحا امام المواطن، الذي أخذ وعيه يرتقي بفضل العوامل والاسباب التي  تدفع بلادنا من سيّء الى اسوأ، حتى بات  على قناعة بان لا أمل يرتجى من نهج وسلوك ونمط تفكير المتنفذين، الذين أداروا البلد على مدى أربعة عشر عاما، فيما يزداد إدراك انه لم يعد كافيا ان  تعضّ الناس على "إصبعها البنفسجي" بعد كل انتخابات نيابية ولمجالس المحافظات، تعبيرا عن الندم.

المتنفذون الفاسدون يدركون هذا جيدا، ويعون انهم يقفون على رمال متحركة، وان الثقة بهم قد تدهورت كثيرا بعد ان انثلمت صدقيتهم. لذا تراهم يلجأون مبكرا الى كل ما يديم سلطتهم ونفوذهم. وكانت البداية صياغة منظومة انتخابية على مقاساتهم، لتأمين استمرار هيمنتهم. يضاف الى ذلك انهم لا يتورعون عن اللجوء الى شتى أساليب شراء الذمم وتوظيف المال السياسي، والى كل عناصر القوة التي حصلوا عليها عبر  وجودهم  في مواقع مسؤولة في مؤسسات الدولة.

 أخبار الحركة الجماهيرية

* الاربعاء 13 فبراير  2019م*

نشرة اخبارية تصدر عن مكتب الاعلام المركزي للحزب الشيوعي السوداني
العدد رقم (725)
 

الأخبار

*تنبيه مهم*

لكي تصلك نشرة أخبار الحركة الجماهيرية نرجو حفظ الرقم أدناه في جهاز الموبايل: *+447459920655* بدلا عن الارقام *+447988098731*

 *أعضاء اللجنة المركزيّة للحزب الشيوعي السوداني في معتقلات النظام حتى  تاريخ: 13/02/2019م.*

1- سيد أحمد الخطيب.

2- هنادي فضل.

3- آمال جبر الله.

4- فائزة إبراهيم نقد.

5- فتحي الفضل.

6- علي سعيد.

7- مسعُود محمد الحسن.

8- أُسامـــة حسن.

9- حسن عُثمان.

10- صالح محمُود

11- هاشم ميرغني.

12- صديق يوسف.

13- علي عسيلات.

14- طارق عبد المجيد.

15- محمد مختار محمود.

16- صدقي كبلو.

 

 *تجمع المهنيين*

 *موجهات عامة لمواكب الخميس 14 فبراير 2019 الســــــ 1ـــــــــاعة ظهراً*

 -   ينطلق موكب الخميس من ميدان الأمم المتحدة ويتجه شرقاً إلى شارع القصر ثم شمالاً إلى القصر مباشرة.

 -   يبدأ الموكب بالتحرك في تمام الســــــ 1 ـــــــــاعة ظهراً من يوم الخميس الموافق 14فبراير 2019.

 -   يلتزم الموكب بالسلمية، مع تأكيد التزام تجمع المهنيين وحلفائه بالعمل السلمي في كافة خطواته الساعية للتغيير.

  -   ندعو الجميع لرفع اللافتات واستخدام مكبرات الصوت والهتافات الموحدة والأعلام الوطنية، تعبيراً عن وحدة الصف الوطني تجاه قضية رحيل النظام.

  -  ندعو جميع الثوار لتوثيق تاريخ ومكان الموكب في تصويرهم.

  -  شجع التجمع وشركاؤه طباعة وتوزيع إعلان الحرية والتغيير.

  - سيقوم تجمع المهنيين وحلفاؤه بتوفير غرف طوارئ للمصابين والجرحى.

 نناشد جميع الثوار بالثبات والصمود لكسر الترسانة الأمنية.

في حال تم فض المواكب على الثوار اختيار أقرب نقطة آمنة والتجمع مرة أخرى وبدء الهتاف.

خريطة الطرق المستهدفة مرفقة مع الموجهات.

 - خروجك غداً وفي كل يوم وتنظيمك للاحتجاج في كل المناطق هو تعبيرك الحقيقي عن رفضك للتعذيب والقتل ضد نظام البطش والتنكيل والقهر.

قوى إعلان الحرية والتغيير

  13 فبراير 2019

#موكب14فبراير

#مدن_السودان_تنتفض

 

 *بيان مشترك*

*قوى إعلان الحرية والتغيير*

استلهاماً لروح الثورة السودانية التي تقتلع دولة الفساد والإستبداد وتأكيداً على المبادئ التي تمت صياغتها في إعلان الحرية والتغيير وتعزيزاً لإعلاننا كونها مطروحة للتطوير ومشاركة الجميع في إرساء مفاهيم المستقبل ورسم ملامح المرحلة المقبلة نعلن ما تم التوافق عليه بيننا لدعم الثورة وتعزيز مشاركة الجماهير وقواها السياسية والمدنية:

أولاً: إن عملية النضال من أجل الحرية والتغيير عملية متواصلة منذ انقلاب الثلاثين من يونيو تبنى على إسهامات ونضالات جماهيرنا، وأن ثورة ديسمبر المجيدة هذه ستستمر إلى حين تحقيق أهداف الشعب السوداني في إسقاط هذا النظام وتصفية مؤسساته الشمولية وإيقاف الحرب عبر سلام عادل يخاطب جذور الأزمة ويقيم دولة السلام والحرية والعدالة الإجتماعية،

ثانياً: إن الوحدة التي جمعت كافة السودانيين والسودانيات على أهداف محددة هي سلاحهم الأمضى وهي طريقهم نحو الخلاص من نظام الإنقاذ، هذه الوحدة تجلت في ابتدار العمل التنسيقي بين القوى السياسية والكيانات المهنية المختلفة وفي توقيع إعلان الحرية والتغيير والتاكيد عليه كمرجع رئيسي للقوى الموقعة على الإعلان، ومستندين على ما أُنجز سابقاً من إتفاقات شاملة بين القوى السياسية والمدنية وعلى رأسها    ميثاق هيكلة الدولة السودانية الذي وقعته كافة أطراف المعارضة في ابريل ٢٠١٦ كمرجعيات اساسية لتطوير  ترتيبات الفترة الإنتقالية، وندعو كافة القوى السياسية والمدنية والمهنية الراغبة في التغيير لتوسيع قاعدة هذا التوافق والعمل الفاعل مع قوى إعلان الحرية والتغيير من أجل تحقيق غايات الثورة السودانية.

ثالثاً: إن إعلان الحرية والتغيير يشمل مبادئ عامة يمكن أن يستند عليها كما أنه ضم طيفاً واسعاً من القوى الداعية للتغيير وإقامة البديل الديمقراطي، ولكنه ليس احتكاراً للعمل النضالي، لذلك فنحن نرحب بكل الجهود والمبادرات الوطنية الخالصة التي تعمل من أجل إسقاط النظام ووضع البلاد على مسار إنتقالي يصفي دولة الفساد والإستبداد ويؤسس لإنتقال ديمقراطي شامل وحقيقي، فالطريق يسع الجميع، كما نؤكد أن تواثقنا على إعلان الحرية والتغيير كمرجع رئيسي واستلهامنا لميثاق هيكلة الدولة السودانية كاساس  للتوافق على سياسات بديلة تفصيلية تقوم عبر عملية تشاركية موسعة وتضطلع الحكومة الإنتقالية بتنفيذها لوضع البلاد على طريق السلام والحرية والتنمية المتوازنة المستدامة وإقرار العدالة للجميع دون تمييز وتصفية آثار دولة الشمولية والحرب وضمان عدم انتكاسة وتراجع الثورة عن غاياتها.

رابعاً: دعوتنا للنظام للتنحي الآن وحقن دماء السودانيين والسودانيات، وللقوات النظامية للكف عن حماية نظام فقد مشروعيته وبانت عزلته وأن تنحاز لجماهير شعبنا في قضاياهم العادلة وتتوقف عن الولوغ في دماءهم. إن التلاحم الوطني الذي تشكل بدفع عمل الثوار في الشارع هو أمر لا عودة أو تراجع عنه وأن النظام قد تهاوى بفعل التزام الثوار بالسلمية واستمساكهم بعدالة قضيتهم ولا مكان اليوم لحلول تسعى للإبقاء على مظالم الأمس وفساد نظامها فالمستقبل يحمل خياراً وحيداً هو دولة تحترم جميع مواطنيها وتساوي بينهم وتنشأ فيها مؤسسات لا يستأثر بها حزب أو جهة ويحاسب فيها كل مجرم بقدر ما ارتكب من جرائم.

خامساً: إيماننا بأن الشأن السوداني شأن وطني خالص تقرر فيه الجماهير السودانية، لكن يبقى السودان ومن خلال وجوده في الأسرة الدولية والإقليمية له تأثيره وتأثره بها، لذا نثمن كل جهود القوى المحبة للحرية والسلام ودعم قطاعات كبيرة من شعوب ومثقفي العالم وطلائعه للثورة السودانية وإدانة انتهاكات النظام من قبل المدافعين عن الحقوق والحريات في حملة تضامن دولي مع السودان، ونعمل لتطويرها لموقف دولي من النظام وإستعادة دور بلادنا كفاعل إيجابي في قضايا السلم العالمي والإقليمي.

ختاماً نؤكد على أن خطوتنا هذه هي إضافة لحراك شعبنا الثوري ودعماً له وبلورةً لمطالبه وآماله التي عمدها بالدماء في طرقات البلاد ومدنه وأريافه، هذه الثورة لن تعود دون غاياتها وأن فجر الخلاص قد أوشك .. طريقنا الآن واحد ومصيرنا واحد ونصر شعبنا آت لا محالة.

قوى إعلان الحرية والتغيير 

١٣ فبراير ٢٠١٩

 

 *بيان إلى جماهير شعبنا العظيم*

رغم الأحاديث السمجة والتصريحات الجوفاء التي تصدر من منسوبي النظام الظلامي الفاشي عن عدالة القضايا التي خرجت من أجلها جماهير الشعب إلى الشارع وعن الحق الدستوري لهذه الجماهير في التعبير عن مطالبها المشروعة الاقتصادية والسياسية في التظاهر والاحتجاجات السلمية، رغم كل ذلك فإن أجهزة النظام القمعية ظلت على ديدنها وعلى مدار ما يزيد على الشهرين تمارس وبشكل يومي كل أنواع العنف والإرهاب في مواجهة مواكب ومظاهرات الجماهير والوقفات الاحتجاجية السلمية والخالية من أي شكل من أشكال العنف مستخدمة كل الآليات العسكرية وبمختلف أدوات القمع في كل موقع وفي كل شارع وعلى نطاق مدن وقرى السودان شمل ذلك الاعتداء على الأطباء داخل المستشفيات وعنابر المرضى والاعتداء على التلاميذ داخل المدارس وعلى الطلاب في حرم الجامعات وعلى المساكن داخل الأحياء وعلى المصلين داخل الجوامع وهم الذين يتدثرون بالإسلام مدعين وكالة الله في الأرض. واستخدموا في هذه الاعتداءات كل أنواع الأسلحة المميتة من الغاز الحارق والمسيل للدموع إلى القنابل المطاطية إلى الرصاص الحي مما أدى إلى قتل عشرات الشهداء وجرح وإصابة المئات من المحتجين من المواطنين ومن يسلم من الموت والإعاقة فمصيره الاعتقال حيث تكتظ السجون الآن بآلاف المعتقلين من مختلف الأعمار نساءاً ورجالاً شباناً وشابات فيهم رؤساء أحزاب وقيادات وكوادر حزبية ونقابية ومنظمات مجتمع مدني بمختلف المهن ومن جميع أنحاء السودان تعرض بعضهم للتعذيب البدني والجميع يتعرضون للتعذيب النفسي والإهانات اللفظية بما في ذلك النساء مجافاة للعرف والتقاليد والأخلاق السودانية.

ورغم مرور كل هذا الوقت منذ اعتقالهم وحتى الآن هم محرومون من زيارات أهلهم وذويهم والوقوف على أحوالهم وصحتهم والاطمئنان عليهم وبينهم كبار السن والمصابون بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب والضغط والسكري والأزمة وعدم الرياضة والتهوية والتعرض للشمس والغذاء الفقير وافتراش الأرض، كل ذلك يزيد من معاناتهم ويضاعف من أمراضهم ويقود إلى الموت البطئ. يتم كل ذلك بهدف إذلال المعتقلين وإهانتهم وكسر شوكتهم ولكن هيهات فهؤلاء هم آباء وأمهات وأبناء وبنات هذا الشعب الذي قدم المهج والأرواح قرباناً لهذا الوطن ورفع صوته بالأناشيد ( حدق العيون ليك يا وطن وفداً لك العمر، وأصبح الصبح ولا السجن ولا السجان باق). إن زبانية النظام وسدنته بدلاً من الاعتذار للشعب عن كل ما قاموا به والتوقف عن كل هذه الأفعال الشنيعة راحوا يتبارون بصلف وتعالي وبعقلية عنصرية وإقصائية ونكران عدد الضحايا والتقليل من حجم المظاهرات والاستهانة بالمعتقلين والجرحى والمصابين. وكأن ما حدث وما يحدث حتى الآن لا يعني شيئاً بالنسبة لهم في استهتار واضح بالمواطنين وأرواحهم وآدميتهم وإنسانيتهم والتقليل من شأنهم. يتحدثون عن الحريات ويقتلون المتظاهرين ويعذبونهم ويعتقلونهم بما فيهم النساء ويمنعون الصحف عن نشر الحقائق والوقائع ويصادرونها إن فعلت ذلك ويراقبونها من قبل ومن بعد الطبع ويعتقلون الصحفيين ومراسلي الفضائيات ووكالات الأنباء وينتزعون كاميراتهم وأدوات عملهم بهدف حجب الحقائق عن الرأي العام المحلي والعالمي. يفعلون ذلك بعد أن دمروا كل ما هو قيم في بلادنا وكل مقدرات ومؤسسات شعبنا وثرواته في الزراعة والصناعة وفي الصحة والتعليم وباعوا وتاجروا بأعز ما نملك من الأراضي والموانئ، وفرطوا في وحدة الوطن وحدوده، وفي سبيل مصالحهم الشخصية داسوا على ما نفخر ونباهي به العزة والكرامة والسيادة الوطنية.

إن هذا النظام غير الشرعي بممارساته هذه لا يمكن أن يؤتمن على حكم السودان وأن يكون في قيادة هذا الشعب الأبي ولهذا وبالرغم من معاناة الناس من الوقوف في صفوف الخبز والجاز والبنزين والصرافات وانعدام الأدوية وارتفاع الأسعار فإنهم لم يخرجوا للشارع إلا بهدف واحد وهو إسقاط هذا النظام الفاشي وتفكيكه وتصفيته واقتلاعه من جذوره وإقامة البديل الديمقراطي ومن أجل الحرية والعدالة والسلام، وإنها لثورة حتى النصر وقهر الظلام وانبلاج الصبح قريب.

 

سكرتارية اللجنة المركزية

الحزب الشيوعي السوداني

12 فبراير 2019

 

  *يا عنصري ومغرور*

*كل البلد دارفور*

*بكرة هتافنا ياما يدور*

*حكومة الكوز تسقط بس*

  *ظاهرة إستهداف أبناء دارفور بالإعتقال والترحيل*

لايزال جهاز الأمن يتكتم علي مصرع الشهيدين فائز عبد الله عمر آدم وحسن طلقا بالمعتقل بجنوب كردفان ودفنهما بأمر صادر من نيابة العباسية بجنوب كردفان من دون علم ذويهما والحالة الصحية الحرجة للمعتقل محمد زكريا عبد المحمود الذي تم ترحيله من منطقة ترتر إلى معتقل الأمن بالخرطوم بحري وقد فقد التمييز من جراء التعذيب , كما ويتكتم علي الحالة الصحية للأستاذ عبد الباسط محمد يحي المحامي والذي تم إعتقاله من مدينة الفاو وترحيله للمعتقل بالخرطوم بحري والحالة الصحية للمعتقل الأستاذ صلاح الدين آدم النور المحامي والذي تم إعتقاله من نيالا وترحيله للمعتقل بالخرطوم بحري, والحالة الصحية للناشط الحقوقي آدم موسي إسحاق (أوباما) رئيس تجمع روابط طلاب دارفور السابق والذي تم إعتقاله بسوق ليبيا وضربه ضربا مبرحا أثناء الإعتقال, والحالة الصحية للمعتقلة نجدة منصور آدم بشر والتي تعاني من أمراض مزمنة , في ذات الوقت لا يزال كل من المذكورين أدناه وهم :-

1-  فيصل أسماعيل جمعة والذي تم إعتقاله بمنطقة فوربرنقا بولاية غرب دارفور في يونيو 2018 الماضي وقد تم ترحيله إلى مدينة الجنينة فالمعتقل بالخرطوم بحري فنيابة أمن الدولة بالحرطوم بموجب البلاغ بالرقم 328/2018 ,رهن الحبس من دون إتخاذ أية إجراءات قانونية جادة لإحالته للقضاء .

2- زكريا سليمان أبكر والذي تم إعتقاله بمنطقة رهيد البردي بولاية جنوب دارفور في يونيو 2018 الماضي وقد تم نقله إلى نيالا ومنها إلى معتقل الأمن بالخرطوم بحري فنيابة أمن الدولة بموجب البلاغ بالرقم 328/2018, رهن الحبس من دون إتخاذ أية إجراءات قانونية جادة لإحالته للقضاء .

3- آدم عبد الكريم عبد الله 4- أحمد محمد موسي 5- نزار محمد (ثلاثتهم) اعتقلوا من سوق نيالا في يونيو 2018 الماضي وقد تم ترحيلهم إلى المعتقل بالخرطوم بحري فنيابة أمن الدولة بموجب البلاغ بالرقم 328/2018 وهم رهن الحبس من دون إتخاذ أية إجراءات قانونية جادة ضدهم لإحالتهم إلى القضاء .

 مما تقدم 

تدين هيئة محامي دارفور بأشد الألفاظ والعبارات ظاهرة حملات الإعتقالات الجائرة والترحيل المتكررلأبناء دارفور من مناطقهم الأصلية إلى معتقلات الأمن ببحري وغيرها  وتعريض حياة المتأثرين بالإعتقالات والترحيل للمخاطر وتعريض حياة أسرهم وأطفالهم لمشاق الحياة وشظف العيش , وتدعو الكافة خاصة المنظمات الحقوقية للتضامن مع المعتقلين المرحلين والذين يخضعون لإنتهاكات جسيمة والمطالبة بالإفراج الفوري عنهم أو تقديمهم للمحاكمة .

هيئة محامي دارفور 

الأربعاء 13/فبراير /2019

 

  *شبكة الصحفيين السودانيين *

في حياة الشعوب هنالك أجيال كتب عليها أن تشهد المراحل الفاصلة في تطور الحياة؛ تلك المراحل التي تشبه تكاثف الظلمة قبل أن يلوح ضوء الفجر طاردا كل دياجر الظلم.

لقد كُتِبَ على الشرفاء في الصحافة والإعلام أن يحملوا هم الشعب في هذه الفترة الدقيقة والحرجة من تاريخ الوطن. فبالأمس القريب والموافق الثلاثاء 12 فبراير تنادى إعلاميون وصحفيون استجابةً لنداء تجمع الإعلاميين السودانيين؛ وذلك لتنفيذ وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الإعلام بالخرطوم؛ انحيازاً لمطالب شعبنا العادلة في الحرية والعدالة والعيش الكريم.

إلا أنّ قوات الأمن المسعورة كانت لهم بالمرصاد؛ حيث اعتقلت (17) إعلاميًا منهم قبل بدء الوقفة حتى، في خطوة تعبر بجلاء عن رعب السلطة وأجهزتها القمعية، وخوفها من كل صوت أو نداءُ حقٍ يصدع به الأحرار في وجه السلطان الجائر. ولم يطلق سراح هؤلاء النفر المناضل إلا بعد ساعات طويلة كانوا فيها رهن الاعتقال بمقر الأمن السياسي بالخرطوم بحري.

إنّ شبكة الصحفيين السودانيين تؤكد أنّ محاولات الأجهزة القمعية لاضطهاد وتخويف الصحفيين والإعلاميين لكسر صمودهم وإذلالهم لن تجدي فتيلا، وسيبقون دوماً حملة لمشاعل الحق والنور مهما كانت التضحيات ومهما جُوبِهوا بعمليات القمع والوحشية، وستظل وقفتهم الشجاعة وانحيازهم إلى شعبهم نبراسًا يضيء درب الحق الطويل.

صحافة حرة أو لا صحافة

الخرطوم 13 فبراير 2019

 

 

*لجنة المعلمين

*بيان*

بسم الله الرحمن الرحيم 

يا شعبا تسامى..يا هذا الهمام ..تفج الدنيا ..ياما ..

وتطلع في زحامها ..زي بدر التمام..

نخاطبكم اليوم .. وهاهي الجماهير الهادرة قد استردت عافيتها وأمسكت بزمام أمرها .. كاشفة عن مكامن القوة فيها عبر المسيرات والمواكب المهيبة .. التي عبرت بنا أزمانا من القحط والتشظي والإنشطار. بالأمس ازدانت الساحات بمواكب المهنيين من المعلمين والأطباء والصيادلة والصحفيين وأساتذة الجامعات الذين انتظموا في وقفات سلمية.

المعلمون الأكارم .. التحية لكم وأنتم ترفعون بالأمس الشعارات المنددة بمقتل المعتقلين في زنازين الأجهزة الأمنية وأقبيتها الخفية - مما حدى بهذه الأجهزة لاعتقال المزيد من المعلمين بمحلية الخرطوم بالقرب من المدرسة البلجيكية - حيث اطلق في وقت متأخر من مساء الأمس سراح البعض ومايزال المعلمين:

- الاستاذ بشير نايل

- والأستاذة تماضر الطريفي 

 رهن الاعتقال .

نحن في لجنة المعلمين ندين هذا السلوك من قبل هذه الأجهزة الأمنية وندين اتباع سياسة القمع والتنكيل ضد الثوار السلميين ونطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين أو تقديمهم لمحاكمات عادلة .

(نحن لا نملك إلا أن نقاوم).

لجنة المعلمين .13/فبراير 2019

 

 *مذكرة بخصوص جريمة الاغتصاب والاعتداء التي طالت بعض الأبرياء من نازحي ونازحات معسكر زمزم بشمال دارفور.*

 السيد/المفوض العام لحقوق الإنسان بولاية شمال دارفور  

المحترم

 الموضوع / مذكرة بخصوص جريمة الاغتصاب والاعتداء التي طالت بعض الأبرياء من نازحي ونازحات معسكر زمزم بشمال دارفور.

بوافر الاحترام والتقدير نتقدم إليكم بمذكرتنا هذه ملقين على عاتقكم ضرورة التحقق والوقوف على ما يصيبنا وأهلنا العزل من النازحين من عدم الأمان والانتهاكات المتواصلة الممنهجة والمستمرة ضدنا من قبل مجهولين " كما تزعم الجهات المختصة “، هذا ونؤكد على علمنا التام وعلم المجني عليهم وشهود العيان وجهات الاختصاص بهوية الجاني، وفحوى شكوانا هي الانتهاكات الأخيرة الواقعة على النازحات في قرية أم هشابة، جنوب معسكر زمزم يوم ٥ / ٢/ ٢٠١٩م

وهذا بيان بالحادث حسب إفادات المجني عليهم وشهود العيان:  

 في نهار يوم ٥/ ٢/ ٢٠١٩ هاجمت مجموعة مسلحين يركبون الجمال وملثمون بالكدمول " يطلق عليهم الأبّالة أو الجمالة " مواطنين عزل في طريقهم للاحتطاب وجلب القش للحمير، وقاموا بمهاجمة عدد ٦ من السيدات وضرب ٣ من الصبية المرافقين ضربا مبرحاً، وطعن أحدهم بالسكين وتم اغتصاب ثلاثة من النساء وإحداث أضرار وأذى جسيم لهن، نتيجة لذلك تم إحضار الضحايا للمستشفى السعودي والتعليمي بالفاشر ودونت بلاغات ضد مجهول في القسم الجنوبي.

الضحايا هم:

1- أميمة خاطر بوش

2- عائشة بشارة عبدالله

3- أم بشائر أبكر عبدالله 

4- حواء محمد يونس 

5- هرية يعقوب بشارة

6- رشا دود ضحية 

7-حيدر سليمان فضل 

 نعلم جميعنا أن هذا النوع من الجرائم والاعتداءات لم ولن يكن الأول من نوعه على النازحين والنازحات العزل بمعسكرات النزوح، 

 وكل الخطوات العلاجية كانت فقط فتح بلاغات ضد مجهول، والتستر على الجاني الحقيقي ليعاود الكرة مرة أخرى دون وازع ولا رادع

نحيطكم علما أنه وبحسب التصريحات السابقة للحكومة أن دارفور قد أصبحت آمنة ومستقرة وأن عملية جمع السلاح قد سارت على أكمل وجه

ولكن الحقيقة والواقع يثبتان عكس ذلك؛ فالأمن والاستقرار فقط في الوثائق والإعلام الحكومي.

وبناء على مسؤولية الدولة عن حماية المدنيين، وباعتباركم (---المسؤولون الرسميون عن حماية حقوق الإنسان) واستنادا على مبدأ حرية التعبير نتوجه إليكم بالآتي

- تعبيرنا عن قصور الجهات المختصة عن حمايتنا من المعتدين أيا كانت هويتهم.

- مطالبتنا بحسم المتفلتين والذين يستغلون السلاح لزعزعة أمن المدنيين وانتهاك أبسط حقوق الإنسان

- ملاحقة ومعاقبة مرتكبي الجرائم وتقديمهم للعدالة.

- نطالب المفوضية بالتدخل السريع وإلقاء الضوء على ملف المعتقلين/ت في زنازين النظام والضغط على الجهات المعنية لإطلاق سراحهم أو تقديمهم لمحاكمة عادلة.

- عبركم كمواطنين نحمل الدولة مسؤولية كل ما يصيبنا من انتهاكات واعتداءات تتنافى مع مبادئ حقوق الإنسان.

 ونسأل الله الخلاص من كل أسباب الإضرار بالإنسان والإنسانية.

وشكرا.

الموقعون:

تجمع نساء دارفور 

الثلاثاء 12 فبراير/2019م

 

 *تجمع مهندسي جامعة النيل الأزرق بيان تأسيسي*

 تحية صمود،

لشهداء الحراك الثوري على امتداد تاريخ السودان، للمصابين والمعتقلين في زنازين النظام، لجماهير شعبنا الثائرة، للشرفاء في النيل الأزرق الذين خرجوا معبرين عن رفضهم لنظام الطاغية في ١٣ ديسمبر وما تلاه من حراك، للمصادمين الراكزين من مهندسي وطلاب وأساتذة جامعة النيل الأزرق.

 نعلن في بياننا الأول عن تكوين تجمع مهندسي جامعة النيل الأزرق كجسم حُر دعت إليه ضرورة المرحلة ليكون فاعلاً في تحقيق المطلب الأوحد الان وهو إسقاط النظام على خطى إعلان الحرية والتغيير.

ونعلن انضمامنا لمبادرة استعادة نقابة المهندسين السودانيين ملتزمين بمحدداتها ومحددات تجمع المهنيين السودانيين ما داموا على طريق اسقاط النظام دون قيد أو شرط.

مواطنو النيل الأزرق الشرفاء نحثكم على مواصلة نضالكم كما كنا وكنتم ومنذ التحامنا عند تأسيس جامعة النيل الأزرق.

 المهندسين خريجي جامعة النيل الأزرق ندعوكم للإلتفاف حول تجمع مهندسي جامعة النيل الأزرق والمسير به نحو موجهات إعلان الحرية والتغيير لنخلص بلادنا الحبيبة من العصبة ذوي البأس الجاثمة على صدرها منذ يونيو ٨٩.

نهيب بكم الانضمام إلى التجمع -الذي بنيتموه بصمودكم- بإستكمال إجراءات تسجيلكم والتوقيع حسب آلية جديدة سنعلن عنها قريباً.

 طلاب وأساتذة الجامعة ندعوكم لتكوين أجسام نقابية تلتحق بالركب الميمون بغية إسقاط النظام الفاشي المترنح في طريق سقوطه.

 خريجي كليات الهندسة في الجامعات السودانية ندعوكم بالرجوع إلى قواعدكم وتكوين تجمعاتكم والتنسيق مع مبادرة استعادة النقابة وتجمع المهنيين حتى نكون يداً واحدة تدك حصون نظام البطش المسمى بثورة الإنقاذ، والتي ما كانت ثورةً ولا أتت لإنقاذ.

 الرفاق الشرفاء يداً بيد من الجماهير وإليها نتعلم منها ونعلمها في طريق تحرير البلاد ندعوكم للخروج إلى الشارع بهتافكم واعتصاماتكم ووقفاتكم الصامتة وكل سبل النضال الممكنة والسلمية نزلزل عرش الطاغية ونستعيد حريتنا المسلوبة.

فلنبني ثورتنا بالصبر والعمل الدؤوب ونمهد الطريق لإضرابنا الشامل حين تدق ساعته مكبداً سارقي البلاد الخسائر في مصالحهم فهي أكثر ما يؤلمهم ويحرصون عليه، بمقاطعتهم اقتصادياً واجتماعياً وبالانخراط في جداول الاضراب التي تطرحها نقابتكم.

 وأخيراً نقول..

من كناك ما خناك

لا فينا الضلالي العاق

ويا حاسب سكاتنا رضا

أمانا بطونّا ماها غُراق

 تسقط بس..

 

تجمع مهندسي جامعة النيل الأزرق

12 فبراير 2019

#تسقط_بس

#مدن_السودان_تنتفض

 

 *اجتماع في بغداد ونداء عاجل تضامناً مع انتفاضة الشعب السوداني*

عقد بدعوة من اللجنة المحلية للمثقفين التابعة للحزب الشيوعي العراقي، يوم أمس، لقاءً تضامنياً واسعاً مع انتفاضة الشعب السوداني ضد نظام الحكم الدكتاتوري، بحضور نشطاء وممثلين عن منظمات مدنية ديمقراطية وأعضاء في الحزب.

كذلك حضر اللقاء الذي احتضنته قاعة منتدى بيتنا الثقافي، أعضاء من قيادة الحزب الشيوعي العراقي يتقدمهم الرفيق رائد فهمي، سكرتير اللجنة المركزية للحزب.

ودعا ياسر السالم عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي الذي ادار اللقاء، الحضور جميعا الى الوقوف دقيقة حداد على ارواح شهداء الانتفاضة السودانية، ثم قدم الرفيق سلم علي عضو اللجنة المركزية ومسؤول لجنة العلاقات الخارجية في الحزب، عرضاً لمجمل الأوضاع في السودان وأسباب تفجر الانتفاضة.

وأشار علي في مطلع حديثه الى "فشل نظام البشير في الجانب الاقتصادي، حيث قام ببيع اغلب ممتلكات الدولة للطبقات الطفيلية بعد وصوله الى السلطة"، مبينا "الاذلال الذي تعرض اليه المواطنون من خلال التزام النظام السوداني بوصفات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والمترتبات التي ضاعفت العبء على الفقراء، بالخصوص منها ارتفاع سعر الخبز الى ثلاثة اضعاف سعره الاصلي".

وقال إن انتفاضة الشعب السوداني هي انتفاضة الفقر والجوع، ضد نظام القمع والطغيان، مؤكداً ان "نظام البشير لا يختلف بالقمع والقسوة عن نظام البعث الفاشي".

وتحدث سلم علي عن دور الشيوعيين السودانيين في الانتفاضة، مؤكداً وجود 19 عضو من اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني في سجون النظام.

ودعا الى "القيام بحملة تضامنية مع الشعب السوداني، لأجل إطلاق سراح جميع المعتقلين"، وتقديم الدعم المعنوي للمنتفضين في مواجهة قسوة النظام.

وبيّن الرفيق، ان "نظام البشير وحزبه بدأ بالتراجع امام خطاب حركة الاحتجاج المتصاعدة ضده"، مشيرا الى "وجود حركة تضامنية عالمية مع الاحتجاجات السودانية من جانب أكثر من خمسين حزبا شيوعيا وعماليا".

وقدم عدد من الحضور مداخلات واسئلة عديدة عن الوضع السوداني والاحتجاجات، أجاب عنها الرفيق.

وتمخض عن اللقاء تشكيل لجنة وطنية للعمل على أنشطة وفعاليات تساند نضال الشعب السوداني من أجل تحرره.

ووقّع المشاركون في اللقاء على "نداء عاجل" للتضامن مع الانتفاضة السودانية.

وجاء في نص البيان "نعلن التضامن مع الشعب السوداني وانتفاضته الباسلة، التي تتصاعد منذ انطلاقتها في 19 كانون الاول 2018، ضد طغمة البشير الدكتاتورية التي تحكم البلاد بالحديد والنار منذ 30 عاماً، وتواصل أجهزتها الأمنية وميليشياتها قمع الاحتجاجات السلمية بإطلاق العنان لأجهزتها الأمنية باستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين والتعذيب الوحشي للمعتقلين، ما أدى الى استشهاد أكثر من 50 مواطناً".

وأشار البيان الى "اعتقال آلاف المتظاهرين والمعارضين، من ضمنهم قادة أحزاب وطنية ونشطاء في تجمع المهنيين الذي يتصدر الاحتجاجات الشعبية"، واستنكر النداء "جرائم الطغمة الدكتاتورية وقمعها الدموي"، فيما حيا "الجماهير السودانية المنتفضة"، مشيدا بـ"الدور المتميز للشباب والنساء في الحركة الاحتجاجية".

وأعلن عن "التأييد لمطالب الحركة الاحتجاجية العادلة ونضالها من أجل الحرية والتغيير، لإسقاط النظام الدكتاتوري وإقامة البديل الوطني الديمقراطي المنشود"، داعيا الى "وقف الاجراءات القمعية والارهابية بحق المتظاهرين السلميين"، و"إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين من قوى المعارضة الوطنية فوراً من دون قيد أو شرط". فيما ناشد البيان "المنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الانسان بالتدخل العاجل لحماية أرواح المواطنين المعتقلين والتحقيق في الانتهاكات الفظة التي يرتكبها النظام بحقهم

 https://www.iraqicp.com/index.php/sections/party/16183-2019-02-10-19-10-17

 

 *بيان من خريجي كلية الطب جامعة الخرطوم - دفعة اليوبيل الماسي*

نحن الموقعون أدناه من خريجي كلية الطب جامعة الخرطوم (دفعة ١٩٩٢ و المتخرجين ١٩٩٩ - دفعة اليوبيل الماسي)، و بحكم إنتمائنا الذي نفتخر به للشعب السوداني الأبي، نُعلن عن وقوفنا في صف ثورته المُطالِبة بإزاحة نظام البشير الجاثم على صدر الوطن لثلاثين عاماً.

إن القمع الوحشي الذي قوبلت به التظاهرات السلمية في مدن السودان المختلفة خلال الأسابيع الماضية ، و الذي أسفر عن استشهاد العشرات وإصابة المئات واعتقال المئات ممن لا تُعرف أماكن أو ظروف اعتقالهم، إنما هو استمرار لنهج هذه السلطة الدموي والقمعي منذ انقلابها في العام ١٩٨٩ خارجة على النظام الشرعي المنتخب ديمقراطياً ، فلم تستند خلال ثلاثة عقود من الحكم إلا على شرعية القهر و التسلط وتزييف إرادة الشعب.

كما أننا بحكم إنتمائنا المهني نشكل جزءًا من المساهمة الفاعلة لأطباء السودان في هذه الثورة، ونعلن، من مختلف مواقع عملنا داخل و خارج السودان، عن دعمنا لزملائنا و هم في الخطوط الأمامية لهذا الحراك بقيادة المكتب الموحد لأطباء السودان (نقابة أطباء السودان الشرعية، لجنة أطباء السودان المركزية، لجنة الإستشاريين و الإختصاصيين) ممثلين لأطباء السودان في تجمع المهنيين السودانيين.

إن هذه الثورة، و ما شهدته من تلاحم السودانيين بكل فئاتهم وتوجهاتهم الفكرية و السياسية ومختلف أعراقهم و مناطقهم، هي لوحة زاهية أعادت للسودان وحدته الوطنية، و هي تعبير حي عن قرار الشارع السوداني رفضه لسياسات النظام و اقتناعه الكامل بوجوب رحيله.

إن قدرات الشعب السوداني لا تحدها حدود، وهو قادر على بناء وطن يعمه الخير و النماء و تُظِل سماواته رايات الحرية و السلام و العدالة.

#تسقط_بس

 الموقعون:

١-هشام خالد حمد.

٢- محمد سيد حاج نور 

٣-الفاتح محمد الحسن

٤- مصطفي دَاوُدَ مصطفي

٥-شيراز يحيى محمد الخير

٦- محمود عمر محمود زكي 

٧- حسن الصاوي محمد بله

٨- فراس عبدالرحيمً الحنفي

٩-قاسم إبراهيم محمد قاسم

١٠-ناجي الأمين الحاج الصديق

١١- ناصر الأمين الحاج الصديق

١٢خالد اسماعيل موسى تيه

 ١٣- محمد الرفاعي اباصالح عبدالله

١٤- أسامه خليل أبوديه

١٥- مجاهد محمد مسند فرح

١٦- محمد هاشم

١٧- محمد ابراهيم حسن حامد

١٨- أحمد الضو مختار

١٩- يوسف الخير عبداللطيف

٢٠-عمر عبدالوهاب النصري

٢١- محمد عبدالله احمد عبدالله

٢٢- أشرف الطيب زين العابدين

٢٣- الجنيد عبدالعال خالد 

٢٤- الفياض حمد عبدالمنعم 

٢٥- عبير علي محمد عثمان

٢٦- نهاد الدسوقي

٢٧- اشرف محمد الحسن محمود العماس

٢٨- معز سيف الدين

 ٢٩- سهيل محمد جمال

٣٠- وجدان صديق الطيب

٣١- سارة نوري

٣٢- حسام الدين حسن وداعة

٣٣- أسامة محمد محمد علي

٣٤- خالد محمد صالح خليل 

٣٥- عبدالمنعم حسن حامد البشير

٣٦- وائل فاروق محمد حسين

٣٧- محمد مصطفى محمد الفكي

٣٨- ياسر بكري سيد أحمد

٣٩- سعدالدين حسين حسن

٤٠- الطيب مصطفي منصور

٤١- أحمد محمد سعيد

٤٢-مناضل عوض فضل المولي 

٤٣-هاله عوض خلف الله

٤٤- عبير عمر محمد

٤٥-رباب يوسف عبد الفراج

٤٦-هالة محمد صالح

٤٧-شيماء فوزي

٤٨- دينا خليل

٤٩-آدم صالح حامد جودة

٥٠- عاطف علي بشير ابراهيم

٥١- طارق دفع الله الحسن احمد

٥٢ - ياسر حسن عبدالله

٥٣- مصطفى النور حسين بحر

٥٤- معاذ ابراهيم لاظ

٥٥- هيثم احمد دفع الله المهدي

٥٦- خضر عبدالمنعم خضر دلوك

٥٧- عماد الدين ضو البيت عبدالرحيم

٥٨- عبدالغفار محمد العبيد

٥٩- عزة خالد الكد

٦٠- لمياء عبدالمنعم محمد احمد

٦١-محمد ناصر السيد 

٦٢-امنه عبدالخالق محمد عتار

٦٣-غزالي عبدالقادر محمد

٦٤-عامر عمر أحمد  حمدتو

٦٥- لينة محمد عثمان علي عبدالله

٦٦- رحاب مصطفى حسن بادي

٦٧- سارة عبدالله محمد الزبير

٦٨- وئام زكريا محمد عثمان

٦٩- إنتصار عوض الكريم أحمد الحاج

٧٠- صفاء ابراهيم عبد العزيز

٧١- امل عِوَض سيد على قرشوم

٧٢- تيسير قاسم محمد هارون

٧٣- امل عبد الجليل محمد النور

٧٤- شيرين شمبول عدلان

٧٥- لينة احمد الطيب

٧٦- ميسون تكروري

٧٧- حباب حسن خضر مكي                         

٧٨-عمر الحورى

٧٩- نجلاء عبدالمنعم أحمد

٨٠- محمد عبدالله فوراوي 

٨١ - هيثم أحمد محمد أحمد

٨٢- هند الشيخ

٨٣ - محمد عبدالمنعم خليفة

٨٤- محمد جعفر

٨٥- داليا حسن علي

٨٦- رهان محمد الحسن

٨٧- داليا فيصل فضل

٨٨- خالد النور

٨٩- حنين مصطفي مدني

٩٠- مروة اسماعيل

٩١- سناء أحمد هاشم

٩٢- ايناس محمد عيسى الحسن

٩٣- ثويبة أحمد عبدالفضيل

٩٤- احلام عبدالرسول موسى

٩٥- ناهد خيري

٩٦- أميرة محمد سليمان حمدنا

٩٧- أمل عبدالجليل محمد النور

٩٨- سمر حسن محمد علي

٩٩- مختار عبدالرحمن مختار

١٠٠- وليد محمد مصطفي

١٠١- سامية حامد

١٠٢- عبير محي الدين

١٠٣- وليد احمد عابدين

١٠٤ - أحمد شاكر محمد عبدالحي

١٠٥ - طارق عز الدين الفاتح

١٠٦- هند صالح يس

 

 *بيــــان مشتــــرك*

- وأنا راكب يا مراكب ..

- لا الرياح توقف خُطايا ..

- لا الجبال .. تحجب رُؤايا ..

- نوصل الشمس البعِيدة .. 

- نبقى عِيدا ..

- نوقد الحُب البيوقد للنهاية ..

      أحرار وطنيون شئنا أن نكون العمق في بحر التماسك، مهرجاناً كالصلابة أقوياء، إستلهاماً من ماضي وتراث أدهش العالم، واستحضاراً لواقع سيُخلد نفسه  في ذاكرة الجمال الإنساني، وإستشراقاً لآفاق المستقبل الأخضر الذي هو في الإنتظار كناتج حتمي لهذا الحراك وهذه الثورة الشعبية الخالصة التي تعبر عن نبض، وجدان وابتكار هذا الشعب العظيم، اليوم كنا في مشهد جديد من مشاهد الصمود والإرادة الحرة من خلال الوقفات الاحتجاجية للمهنيين بصورة عامة و الأطباء والكوادر الطبية بشكل خاص.

       اليوم أكثر من ثلاثين مستشفى لبت نداء الواجب ونداء الوطن، اصطفافاً على مُشرع الحرية والتغيير نحو دولة الحرية والعدالة، دولة المواطنة التي ستعيد وطننا سيرته الأولى في الطليعة أبدا، ولم يحضر أحد بل حضر الجميع كما كانوا حاضرين بإضرابهم التاريخي من أجل الوطن وفيما يلي قائمة المستشفيات والاماكن التي وقف فيها الأطباء والشركاء من أطباء الأسنان والصيادلة و أطباء المختبر :

مستشفى سوبا التعليمي

مستشفى الخرطوم التعليمي 

مستشفى الأبيض 

مستشفى كسلا 

مستشفى مدني 

مستشفى سنار 

  مستشفى المك نمر (شندي

مستشفى عبد الفضيل الماظ(للعيون

مستشفى الخرطوم الجلدية 

مستشفى محمد الامين حامد للأطفال 

مستشفى جعفر بن عوف 

مستشفى الولادة بأم درمان 

مستشفى سعد ابو العلا 

مستشفى القضارف 

مستشفى الأكاديمي 

مستشفى ابراهيم مالك 

مستشفى الشعب المرجعي  

مستشفى بحري التعليمي 

مستشفى الخرطوم للأسنان

مستشفى الخرطوم للأورام (الذرة

مستشفى الدويم 

مستشفى بشائر 

مستشفى سنجة التعليمي 

مستشفى السعودي أم درمان 

مستشفى نيالا 

مستشفى إبن سيناء التخصصي

مستشفى أم درمان

مستشفى بورتسودان

مستشفى البان جديد

مستشفى المناقل

مستشفى طه بعشر

مستشفى أحمد قاسم

أطباء السودان بالخليج

اختصاصي ثاني أشعة

تقنيي الأشعة التشخيصية

صيادلة مدينة ود مدني

      ويتجدد العهد معكم أن لا تراجع او تنازل عن الهدف الذي وحدنا جميعاً وأخرج أجمل ما فينا (حبنا الكبير لهذا الوطن العظيم) وهو تنحي النظام دون شرط او قيد.

المكتب الإعلامي الموحد :

 » لجنة أطباء السودان المركزية

» نقابة أطباء السودان الشرعية

» لجنة الاستشاريين والاختصاصيين

١٢ فبراير ٢٠١٩

#مدن_السودان_تنتفض

#تسقط_بس

 

 *تجمع أساتذة الجامعات والكليات والمعاهد العليا السودانية*

*بيان رقم (5)*

 الزملاء أساتذة الجامعات السودانية الإجلاء

جماهير الشعب السوداني العظيم

لا شك أنكم قد تابعتم ما حدث ظهر اليوم أثناء وقفتنا الاحتجاجية بدار أساتذة جامعة الخرطوم. لا شك أنكم قد شاهدتم كيف تعاملت قوات أمن نظام الإنقاذ الفاسدة من منع جماهير الأساتذة للوصول إلى مدخل الدار في وقت مبكر للوقفة ومحاصرة الدار بقوة مدججة بالعتاد العسكري. وكيف تم اعتقال علمائنا وأساتذتنا الشرفاء وأسرهم واقتيادهم إلى مكاتب الأمن في وضع مزري

جماهير شعبنا الأبي

إن القمع والتعتيم وتكميم الأفواه لن يثنينا عن وقفتنا فاستطعنا بالرغم من ذلك إقامة وقفتنا والتعبير عن رفضنا لمواصلة الطاغية وزبانيته في الحكم ورفضنا للانتهاكات الصريحة لحق المتظاهرين السلميين في تسيير مواكبهم دون التعرض لهم بالعنف المفرط. ورفضنا لتعذيب المعتقلين الذي بلغ حد الموت والمطالبة بإطلاق سراحهم.

 إن الممارسات الوحشية التي تتم ضد المحتجين بالوقفات والمواكب وكل أشكال التعبير السلمي عن رأينا لم تثنينا عن غايتنا السامية. التي تتمثل في إسقاط النظام وبناء وطن ديمقراطي يسع الجميع. وطن بالفيهو نتساوى نحلم نقرا نداوى. وسنمضي قدما في طريق الثورة جنبا إلى جنب مع أبناء وبنات ونساء ورجال شعبنا الصامدة المناضلة لغد مشرق لا ظلم فيه ولا فساد أو استبداد.

عاش نضال الشعب السوداني

عاشت ثورة 19 ديسمبر المجيدة

المجد والخلود لشهدائنا

الخرطوم

12 فبراير

#موكب12فبراير

#مدن_السودان_تنتفض

 

 *للتواصل عبر البريد الإلكتروني  :   عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

 لمزيد من التفصيل زوروا صفحة الحزب على الفيسبوك على الربط التالي:

https://m.facebook.com/SudaneseCommunistParty 

 للإشتراك في وتس اب أخبار الحركة الجماهيرية إحفظ الرقم +249122970890 وأرسل عليه جملة

 ( إشتراك ب الوتس اب )

الموقع الإلكتروني للتجمع العمالي على الرابط التالي:‪www.Kwlabour.com          

مكتب الاعلام المركزي للحزب الشيوعي السوداني

 انسخ-- أنشر – شارك

معا _ من أجل _ تكوين جبهة عريضة _ لمقاومة  واسقاط  _ النظام 

 

ندوة التحالف الديمقراطي للمحمين السودانيين

الحزب الشيوعي السوداني  - نيالا

نزار مكي 

التحالف الديمقراطي للمحامين الماضي و الحاضر و المستقبل 
في ايطار حملته الانتخابية لخوض انتخابات نقابة المحامين السودانيين اقام التحالف الديمقراطي للمحامين السودانيين بمدينة نيالا ندوة بدار التحالف الديمفراطي بعنوان نقابة المحامين الماضي و الحاضر و المستقبل و الذي حضره جمع لفيف من المواطنين و المحامين و القوى السياسيه بالمدينة و التي افتتحها الاستاذ ادم شريف عضو التحالف بنيالا و الذي تحدث عن تاريخ النقابة و عدد انجازتها قبل حلها من قبل اتقلابيي الانقاذ و كذا تاريخ التحالف الديمقراطي للمحامين و نضالاته عبر تاريخه الطويل كما تطرق للحمله الشرسه التي شنها النظام الاسلاموي الدموي علي التحالف و اعضائه تارة بالاعتقال التعسفي و تارة بالمطاردة و غيره من اصناف القهر,

صور من الاعتصام الاحتجاجي في الكويت اليوم السبت

ضد القرار الأميركي بشأن القدس المحتلة

قرعة كأس العالم

المجموعة الأولى : روسيا - المملكة العربية السعودية -  مصر - أوروغواي

المجموعة الثانية : البرتغال – إسبانيا – المغرب - إيران

المجموعة الثالثة : فرنسا – أستراليا -  بيرو -  الدنمارك

كفى عبثا

بدرالدين حسن علي


 
أيدت محكمة الجنايات الكويتية  "الخميس 19 ، حكماً غيابياً صدر في وقت سابق بحبس عدد من السياسيين والناشطين الكويتيين المتهمين بالإساءة إلى أمير الكويت، لمدة سنتين مع وقف تنفيذه لمدة ثلاث سنوات مقابل كفالة مالية.
وقدم عدد من المتهمين ومنهم المعارضان سعد العجمي وعباس الشعبي اعتراضا على الحكم الصادر بحقهم، إلا أنه قوبل بالرفض من المحكمة، ولا يعد هذا الحكم نهائياً، حيث لا يزال قابلا للطعن أمام محكمة الاستئناف.
ويبلغ عدد الناشطين الذين صدر بحقهم الحكم ستة عشر شخصاً، من أبرزهم الإعلامي سعد العجمي وعباس الشعبي ومنذر الحبيب، إضافة إلى شخص آخر وافاه الأجل أثناء سير المحاكمة، وهو جابر القحطاني.