اعتذار للشعب السودانى

عبير مصطفى محمد صالح

بكل الاسف و الحزن و كل الغضب و نحن نعانى من آلام الفقد الجلل فقدنا ام الكل و شجرة الضل المناضلة فاطمة احمد ابراهيم تظهر باسم العائلة من افراد مواقف لا تمثل الا نفسها .

العزيزة الرائعة فاطمة غير علاقتى بها بالرحم ، تربيت على يدها داخل صفوف الحزب الشيوعى السودانى العملاق اذا شاء من شاء و ابى من ابى !!!!!!!

عملاق بمواقف يشهدها تاريخه المجيد الذى سطره اعضاؤه بالدم و الروح . و تشهد العائلة بذلك قبل البعيد .

ترملت وسطها النساء و تيتم الاطفال عندما استشهد الشهيد الشفيع احمد الشيخ و ترك امنا فاطمة و معها طفل لا يناهز الثلاث سنوات من عمره . و استشهد الشهيد مصطفى محمد صالح عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعى و سكرتير عام رابطة المعلمين الاشتراكيين و ترك خلفه زوجة ارملة و ثلاث بنات اكبرهن لم تكمل عامها الثالث عند استشهاده . اما طفلته الثالثة فلم تولد بعد ، و عندما تواري جثمانه فى الثرى ، اخذت ارملته المناضلة سميرة اسحاق اسرائيل الى مستشفى الدايات لتضع مولودها الثالث ليخلد يوم رحيله بيوم قدوم ابنته .

هؤلاء شهداء الحزب الشيوعى السودانى و مناضليه يخلدون نضالهم بالغالى و النفيس .

هذا جو حياتنا فى العائلة التى يتحدث باسمها السيد الفاتح عبد العال .

المناضلة القيادية داخل صفوف الحزب الشيوعى لم تات منتدبة للعمل و لا هيئة دبلوماسية و لكنها اتت معارضة ضد نظام و سلطة الكيزان الفاشية التى قتلت و عذبت و شردت ابناء شعبها ...

هى خرجت من منو ؟؟؟؟

فاطمة احمد ابراهيم لها كل الرحمة عاشت طيلة حياتها امرأة سياسية قيادية داخل صفوف الحزب الشيوعى السودانى ، و قيادية تدافع عن حق المظلوم و الضعيف و المحتاج و تدافع بشراسة من اجل حقوق المراة كانسان فى المجتمع هذا هو طريقها الذى اختارت و دافعت عنه طول عمرها و هى فخورة بانتمائها و مبادئها .

و انا جازمة انها بحياتها لا تدعم غير الانحياز لجانب شعبها دون تردد و بقراءة بسيطة لتاريخها و مواقفها سيشهد لها التاريخ . فهى امرأة لا تعرف انصاف الحلول و لا المواقف الضعيفة . عاشت حرة ابية و رحلت حرة ابية على مبدئها و قناعاتها .

مع احترامى للسيد الفاتح عبد العال و من يدعمه من مبدأ الحرية الشخصية و قبول الآخر ليس له الحق فى فرض توجهاته و وجهة نظره على الآخرين . وواجبنا جميعا احترام و تقدير مبدأ المناضلة لها الرحمة و توجهاتها و خيارها السياسى ، بغض النظر عن وجهته الخاصة ، فهى خاصة بها وحدها .

بكل الاسف اقول هذا الموقف من السيد الفاتح عبد العال لا يمثلنى على الاطلاق ، و انى للتاريخ اتبرأ منه الى يوم الحساب . و اعتذر بشدة للشعب السودانى كفرد من هذه العائلة و اقول لهم ابدا لم و لن تخذلوا فاطمة و نضالها من اجلكم .

لكم كل التجلى و الاحترام و ترفع لكم القبعات .

بكرى حسن صالح و عبد الرحيم محمد حسين ما نالوا الا ما يستحقونه . كسروا الواجب بزمن ..

و صبرا ليوم قريب لا ريب فيه ...

و هنيئا لكل من نام و رحل و شعبه راضٍ عنه .

عاش نضال الشعب السودانى...

عاش نضال الحزب الشيوعى السودانى

عبير مصطفى محمد صالح

فرد من عائلة المناضلة فاطمة احمد ابراهيم