الشيوعي بغرب كندا: خندقاً واحداً مع المحاميين لاسترداد نقابتهم

مراسل الميدان

أعلن فرع الحزب الشيوعي السوداني بغرب كندا، وقوفه في خندق واحد مع المحاميين الديمقراطيين من أجل استعادة النقابة من المؤتمر الوطني. وقال الحزب في بيان – اطلعت عليه الميدان-  تخوض جموع المحامين في شهر ديسمبر القادم إحدى معارك الحرية والديمقراطية من أجل استرداد نقابتهم العريقة التي اختطفها النظام الدموي الفاسد منذ استيلائه على السلطة في صبيحة الثلاثين من يونيو ١٩٨٩.

وأعلن الحزب وقوفه إلى جانب جموع المحامين الديمقراطيين في نضالهم الباسل في مواجهة هذا النظام الذي برع في تزوير انتخابات المحامين السابقة.

وقال البيان: لقد ظلت نقابة المحامين تمثل رأس الرمح في مواجهة الأنظمة الفاشية التي توالت على حكم البلاد، فدورها في تفجير ثورة أكتوبر ١٩٦٤ وفي انتفاضة مارس-ابريل ١٩٨٥ مشهود ومعروف.

وحيا الحزب نضال المحامين وقطع بوقوفه إلى جانبهم في معركتهم القادمة، والتي قال إنها معركة استرداد نقابتهم العريقة الساهرة على حقوق الإنسان السوداني في الحرية والديمقراطية والكرامة.

ودعا البيان القوى الديمقراطية داخل وخارج السودان إلى الوقوف بحزم مع المحامين وهم يخوضون هذه المعركة من أجل إنزال الهزيمة بممثلي نظام الإنقاذ الفاسد.

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+