رفيف عفيف إسماعيل في القائمة القصيرة لجائزة "ديبرا كاس" الاسترالية.

"(الميترا .. وسط الأشباح) هذا هو عنوان نص القصة القصيرة للكاتبة السودانية الاسترالية رفيف عفيف إسماعيل المرشح في القائمة القصيرة لجائزة "ديبرا كاس" التي سيعلن عن الفائز في ديسمبر الجارى بمدينة ملبورن الأسترالية.

في العام الماضي صدر للكاتبة رفيف عفيف إسماعيل قصتها المعنونة "ضوء في آخر النفق " ضمن أنطولوجيا نادي القصة للكاتبات والكتاب من أصل إفريقي بمدينة " بيرث" عاصمة ولاية غرب استراليا عن دار "مارغريت ريفير" للنشر...

تقول الكاتبة رفيف: هي سعيدة جداً بهذا الترشيح لجائزة مرموقة مثل جائزة "ديبرا كاس" لانه يفتح الباب أمامها لمواصلة حروفها ككاتبة  ، لأن جائزة "دبرا كاس" تهتم بالأصوات المهاجرة لأستراليا. وسعادتها أكثر أنها دائماً تكتب عن موضوعات وقضايا لا تتطرق لها الآلة الاعلامية الرسمية. واضافت ايضا أنها تستعد في العام لنشر كتابها " شئ ما كالثورة."

تقول والدتها المغنية والملحنة نازك عثمان:رفيف هبة لهذا الكون، لديها العديد من القدرات والمواهب تستطيع ان تقدمها لهذا العالم منها الكتابة بأشكال مختلفة البحثية، والسياسية والابداعية..

  والدها الشاعر والكاتب المسرحي عفيف إسماعيل يقول::

 ( سعيد جداً  لان رفيف تشق طريقها بثقة في عوالم الكتابة، يسندها ذهنها الوقاد ووعيها بقيمة الانسان في هذه الحياة ، سيشير العالم يوما ما الى كل كتابتها كخلق إبداعي نادر الوجود ).

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+