رئيس قوى الإجماع: الجماهير هي المرشحة لإسقاط النظام

أبوعيسى: وحدة المعارضة تحقق الانتصار الكامل لشعبنا

قال فاروق أبوعيسى:(إن أكثر من(90%) من جماهير الشعب رافضين لسيطرة المؤتمر الوطني ويعملون على إسقاطه) ويرى أن واجبهم في قوى الإجماع  فضح النظام وكشفه وتعريته بقدر ما هو تنظيم هذه الحركة، مؤكدا اتجاههم إلى تنظيم المقاومة والتفكير في قوى جديدة إلى جانب القوى السياسية الموجودة وحركة الجماهير.

مشيرا إلى أن التاريخ أثبت أن قوى العمال والزراع والطلاب والنساء والشباب هي الأكثر فاعلية في صنع السياسة وصنع مستقبل السودان، وهي التي أسقطت نظام عبود ونظام نميري، ومرشحة الآن لتسقط نظام الجبهة القومية الإسلامية بعد تنظيمها، وبين رئيس قوى الإجماع الوطني أن ذلك يحتاج لعمل من نوع مختلف، لأن العمل السياسي الواسع بات لا يفيد مع نظام مثل الجبهة القومية الإسلامية لكونها إنتبهت منذ مجيئها لقدرات هذه الفئات الاجتماعية وقيدوا حركتها، وحلوها وشلوا من حركتها.كما تحدث في حواره الذي ينشر بالداخل عن الانقسامات داخل الحركة الإسلامية. 

وكشف أبو عيسى عن أن واحدة من أهم واجباته كرئيس لقوى الإجماع الوطني، هو العمل على وحدة المعارضة، وإنجاز هذا الواجب سريعاً، بإعتباره شرطاً من شروط تحقيق الانتصار الكامل للشعب السوداني على الدكتاتورية المتأسلمة.

ونفى أبوعيسى تلقيه لأي دعوة من الحركة الشعبية، أو مبادرة حول المشاركة في الانتخابات، بيد أنه كشف عن أن ما يعرفه عنها كان مجرد رؤوس مواضيع ناقشها مع ياسرعرمان نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان/شمال، بقيادة مالك عقار، وأنها كانت مرفوضة عنده منذ البداية، وجدد موقف قوى الإجماع الوطني الرافض   للمشاركة في أي انتخابات تحت ظل هذا النظام.

 تابعنا على

للاشتراك في وتس اب أخبار الحركة الجماهيرية احفظ الرقم 00249122970890 وأرسل عليه جملة ( اشتراك ب الوتس اب ).