أوضاع مأساوية لنازحي جبال النوبة بجنوب السودان

معسكر إيدا

ناشد لاجئون من جبال النوبة بمعسكرات ( ايدا ) بدولة جنوب السودان وكالات الأمم المتحدة استئناف تقديم خدماتها بالمعسكر بعد توقف دام عامين. وقال النور صالح منسق معسكرات ايدا واجوانج توك وفامير إن وكالة الأمم المتحدة لشئون اللاجئين بالمعسكر أوقفت الخدمات الصحية والتعليمية والمياه بالمعسكر منذ 2016 وذلك بحجة أن المعسكر غير آمن، ويجب أن تكون مسافة المعسكر 50 كيلو متر بعيدا عن مناطق النزاعات، وذلك وفقأ للمسافة المسموح والمعترف بها قانونيا.

وقال إن توقف الخدمات أدى إلى أزمة فى مياه الشرب ونقص كبير فى المراكز الصحية والكادر الطبي والأدوية، بالإضافة إلى تأثر العملية التعليمية بمعسكر ايدا بشكل كبير مشيرا إلى نقص كبير فى المعدات المدرسية والكتب والكراسات. وناشد النور صالح وكالة الأمم المتحدة باستئناف تقديم خدماتها بالمعسكرات الثلاثة.

وعلى مستوى الوضع الأمني في المعسكرات أكد أنور صالح منسق معسكرات ايدا هدوء الأحوال عقب الاحتجاجات التي شهدها المعسكر خلال الأسبوع الماضى. ودعا النور اللاجئين بعدم الابتعاد عن المعسكرات لمسافات بعيدة لانعدام الأمن فيها وصعوبة التعرف والقبض على الجناة هذا إلى جانب عدم تخريب المؤسسات الخدمية بالمعسكرات.

إلى ذلك أصيب عشرات الأطفال بالإسهالات بمعسكر ايدا للاجئي جبال النوبة بدولة جنوب السودان خلال هذا الأسبوع. وأكد مصدر طبى لراديو دبنقا انتشار وتفشي الإسهالات المائية وسط الأطفال، وكشف عن استقبال مركز أطباء بلا حدود الفرنسية العاملة بالمعسكر 15 حالة إصابة بالمرض ليس من بينها وفيات. وأشار المصدر الطبي إلى تقليص الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة من قبل المنظمات بالمعسكر، موضحاً بأنه توجد حاليا بالمعسكر منظمتا كير وأطباء بلا حدود الفرنسية فقط.

 تابعنا على

للاشتراك في وتس اب أخبار الحركة الجماهيرية احفظ الرقم 00249122970890 وأرسل عليه جملة ( اشتراك ب الوتس اب ).