الحزب الشيوعي: من حق الحزب أن يقيم انشطته دون إذن من أحد

صديق يوسف:  رفض مسجل الأحزاب لتسجيل الجمهوري ليس مقنعاً

الخرطوم - الميدان

أوضح صديق يوسف عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي لـ(الميدان) أن الحزب لم يتسلم رسمياً شكوى ضد الحزب الشيوعي بخصوص سماحه للحزب الجمهوري بعقد مؤتمر صحفي بمركزه العام، وأنه اطلع على ذلك من الصحف، وأردف بأن من حق الحزب الشيوعي وكافة الأحزاب السياسية أن تقيم أنشطتها في دورها دون أخذ إذن من أحد ومن حق الحزب الشيوعي الالتقاء بأي حزب أو قوة سياسية أو اجتماعية لأنه حزب سياسي يعمل من أجل مصلحة الشعب. كما أن من حقه إستضافة أحزاب ومنظمات أخرى حسب ما يراه مناسبا.ً واضاف قائلاً: علما أن الجمهورى  تأسس عام 1945م قبل تأسيس الحزب الشيوعي نفسه. وإذا كان جهاز الأمن يتحدث عن الحكم الذي صدر باعدام الشهيد محمود محمد طه فإن محاكم ما بعد الانتفاضة أصدرت أحكاماً ببطلان حكم المحكمة التي أدانت الشهيد. وليس في قانون الأحزاب ما يشير إلى شرط أن يكون الحزب السياسي إسلامياً، وحتى وحسب قانون الأحزاب يمكن للمسيحيين وأصحاب الديانات الأخرى تكوين أحزابهم السياسية, بمعنى أنه ليس هناك شرطٌ ديني. كما أن الحزب الجمهوري ليس محظوراً وإنما رفض مسجل الأحزاب تسجيله بقرار غير مقنع لنا وللإخوة في الحزب الجمهوري، وما زال القرار أمام المحاكم، وأضاف نحن في الحزب الشيوعي وحتى المؤتمر الوطني عقدنا لقاءات مع حاملي السلاح، وكل هذا جزء من العمل السياسي العام للتفاكر في قضايا السودان.  

 تابعنا على

للاشتراك في وتس اب أخبار الحركة الجماهيرية احفظ الرقم 00249122970890 وأرسل عليه جملة ( اشتراك ب الوتس اب ).