أخبار وأحداث...أخبار وأحداث...أخبار وأحداث

  • الايقاد تعلن استئناف المحادثات بين الحكومة والحركة الشعبية(الحلو)

أعلن سفير منظمة (الايقاد) بالخرطوم ليسان يوهانس أمس الخميس استئناف المحادثات المعلقة حول المنطقتين بين الحكومة والحركة الشعبية قيادة الحلو خلال فبراير المقبل. والتقى رئيس وفد التفاوض عن الحكومة السودانية إبراهيم محمود الخميس سفير الإيقاد بالخرطوم ليسان يوهانس ونقل إليه استعداد الخرطوم لمعاودة التفاوض حول منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان. وأوضح يوهانس أنه نقل لرئيس وفد الحكومة في المفاوضات استعداد الحركة الشعبية قيادة عبد العزيز الحلو للجلوس على مائدة التفاوض مع الحكومة خلال الأسبوع الأول من فبراير القادم. وأفاد يوهانس أن جولة المفاوضات الأولى ستركز على وقف العدائيات.

  • تنظيم جديد لتوحيد الفصائل الإتحادية المعارضة

كشف مصدر موثوق عن تحركات لقيادات اتحادية معارضة لتكوين تحالف يضم الأحزاب والفصائل الاتحادية المعارضة تحت مسمى “التجمع الاتحادي الديمقراطي”.

وقال المصدر الذي تحدث لصحيفة (التحرير) الإلكترونية: “إن التحركات أفلحت في إقناع الحزب الاتحادي الموحد، والحركة الاتحادية، والاتحادي الأصل (مجموعة أم دوم)، والوطني الاتحادي والاتحاديين الأحرار، وتنتظر رد الوطني الاتحادي الموحد بقيادة جلاء إسماعيل الأزهري لإكمال التحالف الاتحادي”.

وأشار إلى أن التجمع يهدف إلى إنجاز مرحلة خلاص الوطن مع القوى السياسية المعارضة تحت مسمى اتحادي واحد بدلاً عن لافتات كثيرة تتحدث باسم الاتحاديين، وتوقع المصدر أن تتطور فكرة التحالف المرحلي إلى وحدة اندماجية كاملة في المستقبل.

  • مقتل (4) نازحين رميا بالرصاص وجرح (44) آخرين في إعتداء على معسكر الحصاحيصا بزالنجي

قتل (4) نازحون رميا برصاص الأجهزة الأمنية وجرح (44) آخرون خلال مسيرات احتجاجية على اعتداءات من المليشيات على النازحين بمعسكر الحصاحيصا للنازحين بولاية وسط دارفور خلال يومي الجمعة والسبت، حسبما أفاد نازحون يوم الاحد.

وقال الشفيع عبدالله منسق معسكرات وسط دارفور إن الأحداث تعود لقيام أفراد من المليشيات بالهجوم يوم الجمعة على سوق معسكر الحصاحيصا. وأوضح الشفيع أن النازحين تصدوا للهجوم ما أدى لجرح (4) نازحين .

وأضاف أن النازحين تمكنوا من القبض علي أحد أفراد المليشيات وخرجوا بعدها في مسيرة احتجاج داخل المعسكر. وأوضح أن الأجهزة الأمنية وبعض أفراد المليشيات تصدوا للمسيرة بإطلاق النار ما أدى لمقتل عبد الشافع إسحاق عيسى وشيماء عبد الجبار في الحال وإصابة ( 29) نازحا آخرين بجراح.

وحول أحداث يوم السبت قال الشفيع عبد الله إن أفرادا من المليشيات أشعلوا صباح السبت النيران في البوابير التي تمد المعسكر بالمياه من وادي ازوم. وأوضح أن الحادث دفع بالنازحين للخروج مرة أخرى في تظاهرة احتجاجية لكن الاجهزة الامنية أطلقت عليهم النار ما ادى لمقتل كل من آدم رحمة عبد الله 26 وعبد الله جبريل ابكر في الحال وإصابة ( 15 ) نازحا آخرين بجراح.

ووصف الشفيع الأوضاع في المعسكر بأنها مضطربة. وقال إن المليشيات والأجهزة الأمنية لا تزالان ترابطان جوار المعسكر.

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+