النيبال: الشيوعيون يكتسحون الانتخابات البرلمانية

اكتسح الحزب الشيوعي في النيبال الانتخابات البرلمانية والبلدية التي جرت مؤخرا .. وقد حاز الحزب الشيوعي وحلفائه على أكثر من ثلثي مقاعد البرلمان .. وهذا يعني أن الحكومة القادمة ستستطيع الاستمرار في الحكم لفترة الخمس سنوات القادمة .. كما يمكنها تعديل الدستور لتحويل النظام في النيبال إلى جمهورية رئاسية.

وعكست نتائج التصويت ان الحزب الشيوعي قد فاز في الريف والمدن . وبعد النتائج الباهرة التي حققها الحزب صرح رئيس الوزراء السيد اولى " لقد رأينا في الماضي أن النصر يحول الاحزاب الحاكمة إلى أحزاب متكبرة.. لذا نحن نتحسس طريقنا بوعى كاملٍ ونستفيد من تجارب الآخرين .. ولذا سيكون حزبنا قريبا من جماهيره "..

الشيء الذي ساعد في الفوز الساحق الذي حققه الحزب الشيوعي وحلفائه .. أن البرلمان السابق كان مسرحا للفساد والرشوة والفضائح المالية .. وعندما اغلقت الهند حدودها مع النيبال وأصبحت البلاد محاصرة .. فشل البرلمان في إدانة تلك الخطوة العدوانية.

قاد الحزب الشيوعي حملته الانتخابية تحت شعار:(الرخاء في إطار الاستقرار) ومنذ سقوط الملكية في عام 1990 عانت النيبال من عدة مشاكل .. ومن ضمن تلك المشاكل أن الحزب الشيوعي لجأ لحرب العصابات بين 1996 و 2006 . وقد فقدت البلاد ما يزيد عن 17000 قتيل في تلك المواجهات العسكرية .. ومنذ عام 2006 استطاعت أغلبية الشعب من فرض الديمقراطية البرلمانية .. وتم إنهاء الملكية في عام 2008 .. وصاغت الجمعية التأسيسية دستورا جديدا عام 2015 .. لكن كان عدم الاستقرار السياسي هو السمة الغالبة في النيبال حيث تعاقبت(10) حكومات في ظرف(9)سنوات.

وكانت الحركة الشيوعية النيبالية منقسمة الى حزبين , الحزب المأوي والحزب الشيوعي النيبالي – الماركسي اللينيني الموحد – وقد اتفق الحزبان على خوض الانتخابات في قائمة واحدة بوعد أن تتم الوحدة بين الحزبين بعد الانتخابات .. هذا وقد اتفق الشيوعيون النيباليون على برنامج واحد .. وأحرزوا النتائج المذهلة في الانتخابات البرلمانية الأخيرة .

وهكذا تبدأ الحركة الشيوعية في اسيا في حصد المزيد من الانتصارات عبر التطور السلمي للثورة .. فبجانب الصين وفيتنام وكوريا الشمالية , تبدأ النيبال في السير في طريق إنهاء مهام الثورة الوطنية الديمقراطية وولوج الاشتراكية .. وبذلك تكون النجم الرابع في سماء الاشتراكية المشرق في القارة الاسيوية.

 

 

تابعنا على

رابط إذاعة صوت الثورة السودانية ( داخل السودان محجوب من قبل النظام يمكنك استخدام برامج الـ VPN )