قوي الاجماع الوطني

بيان

الى جماهير الشعب السوداني المناضلة..

تحيى قوى الإجماع الوطنى، صمود المعتقلات والمعتقلين في سجون النظام الديكتاتوري .

تحية إجلال وتقدير لجماهير الشعب السوداني بالداخل والخارج التي أسهمت بفعالياتها المختلفة وبصمود المعتقلين فى خلق الضغوط اللازمة والمؤثرة التي دفعت النظام لإعلان إطلاق سراح المعتقلين السياسيين ..

لقد تمخض قرار السلطات الأمنية بالأمس عن إطلاق سراح عدد محدود من المعتقلات والمعتقلين ، جاء ذلك بعد مؤتمر صحفي بائس أوكل لمساعد رئيس الجمهورية عبدالرحمن الصادق المهدى فى رسالة واضحة وفاضحة المدلولات.

إن عدم إطلاق سراح الجميع ، دفع الأسر للمبيت نساءاّ وأطفالا ولا يزالون  أمام سجن كوبر في انتظار إطلاق سراح البقية من المعتقلين ، علما بأن الأسر لم تجد حتى الآن أي تفسير من أى جهة عن أسباب عدم إطلاق سراح ذويهم ، رغم أن القرار أشار الى إطلاق سراح كل المعتقلين ، ما أثار القلق والتكهنات لدي الأسر الصابرة .

من جهة أخرى نشير الى أن قوى الاجماع منتبهة الى محاولات النظام استثمار قرار إطلاق سراح المعتقلين السياسيين بما يخدم سياسات النظام من جهة، وما يؤدى الى شق وحدة المعارضة من جهة أخرى من أجل احتواء الحراك الجماهيري المنظم الذي تقوده قوى المعارضة الوطنية .

إن هذا المخطط اللئيم لن يمر كما يخطط له زبانية السلطة وجهاز أمنها ، إيمانا منا بأن الحراك الشعبي تحرسه وتقوده الآن إرادة الجماهير التي حددت بوصلتها برفض سياسات النظام وتصعيده النضال حتى تكتمل حلقات النصر بإسقاط النظام عبر الانتفاضة الشعبية والعصيان المدنى .

معا .. حتى نكلل صمود المعتقلين بإطلاق سراح آخر معتقل.

معا من أجل إلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات.

الحرية للمعتقلين الشرفاء

الحرية للوطن..

والنصر حليف شعبنا وقواه الوطنية.

قوى الاجماع الوطني

الخرطوم