الحزب الشيوعي السوداني

بيان إلى جماهير شعبنا

• تمر الذكرى الخامسة والخمسون لثورة أكتوبر المجيدة وشعبنا يناضل من أجل استكمال انتفاضة ديسمبر المجيدة لتحقيق أهدافها الأساسية في تصفية وتفكيك النظام الشمولي.

• شعبنا وقواه الوطنية الديمقراطية تستعيد تلك الذكرى العزيزة للاستفادة من التجربة الثورية بكل ما فيها من ذخيرة ثورية – سلباَ وإيجاباً – للسير قدماً نحو الحرية والسلام والعدالة الاجتماعية التي نادت بها جماهير ديسمبر.
• تجربة ثورة أكتوبر تعكس النضال الصبور والدؤوب الذي مارسته جماهير شعبنا في الست سنوات العجاف من حكم الديكتاتورية العسكرية التي حكمت السودان في عملية التسلم التي مارستها قيادات حزب الأمة وجنرالات الجيش لضرب التقدم في إسقاط محاسبة فلول نظام جنرال عبود وقبول المعونة الأمريكية.

بيان من سكرتارية اللجنة المركزية

للحزب الشيوعي السوداني

الى جماهير الشعب السوداني

حول تقرير لجنة فض الاعتصام

لم يكن متوقعاً أن يأتي تقرير لجنة فض الاعتصام منصفاً ونزيهاً، فلا يمكن أن يكون الخصم هو الحكم، فجاء التقرير ذراً للرماد في العيون، وبرأ المجلس العسكري من المسؤولية، وأنكر حالات الاغتصاب التي بلغت 70 حالة حسب صحيفة القارديان البريطانية نتيجة لتقصي ومعلومات موثوقة، وقلل التقرير من عدد الشهداء والمصابين حيث ذكر(87 شهيد، 168 مصاب) ،ولكن تقرير لجنة الاطباء المركزية أشار الى أن عدد الشهداء 128، والمصابين اكثر من 500، اضافة الى المفقودين.

بيان جماهيري

الى جماهيرالمهنيين

ان سياسات النظام المندحر وبقاياه والتي ترمي للتغييب وحظرنشاط القوى السياسية والنقابية والاتحادات المهنية,بقصد تحجيم الحراك الاجتماعي بالبلاد وهيمنة الرأي الواحد بالضربات الموجعة للحركة النقابية وتحجيم دور الاتحادات المهنية الرائد, فكان الحصاد مراّ على التنمية, وانهيار الخدمة المدنية. ولكن جذوة النضال ظلت مشتعلة نحو التغيير الإيجابي بالنهوض الجماهيري الثوري وسط المهنيين وجميع العاملين من أجل استرداد الاتحادات والنقابات باسقاط القوانين الشائهة ووضع البدائل التي يرتضونها.  فقانون تنظيم الاتحادات المهنية لعام  2004  يحصر عمل هذه الاتحادات في "تطويرالمهنة" فقط ويمنعها من ممارسة النشاط النقابي,لاغياّ الارث الناصع لهذه الإتحادات في مسار التطور والتنمية بالبلاد.

 بيان من المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني

إلى جماهير شعبنا المجيدة

حول الإتفاق السياسي

        تابعت جماهير شعبنا ما تم من إتفاق صباح الاربعاء الموافق 17 يوليو بين المجلس العسكري الإنقلابي وبعض كتل قوى الحرية والتغيير التي تغيّب عنها كتلة قوى الإجماع الوطني.

بيان

تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل

الارض لنا زرع و وطن وللاعداء علقم وكفن

البقاء..... او الفناء

المجد والخلود لشهداء الثورة

معا من اجل تحقيق مبادي الحرية والتغير

مع امن اجل استعادة اتحاد مزارعس الجزيرة والمناقل والمؤسسات التعاونية

معا من اجل الغاء قانون 2005م وقانون 2011م

يا جماهير مزارعي الجزيرة والمناقل

MLKP Turkey/Kurdistan 

Dear comrades,


We salute the courageous struggle of Sudanese people led by their vanguard forces of which you are one of the most prominent ones. We convey our condolences for your losses yesterday after the bloodshed.
Similar political atmosphere is around in Middle East as our party MLKP also fight against the fascist chief regime led by Erdo ;and who is a close ally of Bashir.

 

رسالة المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي تضامنا مع الاشقاء السودانيين

 

 

الرفاق الاعزاء في الحزب الشيوعي السوداني الشقيق

بيان تضامني مع نضال الشعب السوداني ضد الديكتاتورية العسكرية صادر عن الحركة التقدمية الكويتية

تتابع الحركة التقدمية الكويتية باهتمام وقلق بالغين مجريات الأحداث المتسارعة في السودان حيث يندلع الصراع المحتوم بين قوى الثورة والحرية والتغيير والحكم المدني من جهة وقوى الثورة المضادة الرجعية من جهة أخرى،

بيان إلى جماهير الشعب السوداني

لم يخيب المجلس العسكري الإنقلابي الظن في أنه امتداد لنظام (المؤتمر الوطني) الشمولي الفاسد، وصدقت التوقعات بأنه قطع الطريق للانتصار النهائي للثورة، حماية للنظام المستبد ورموزه، وقد برهنت الأحداث ذلك، بداية بالكذب الفاضح بإعتقال رموز النظام وسدنته، وخبطه تارة بتجميد النقابات الموالية للنظام ثم فك تجميدها تارة أخرى في محاولة استباقية لمواجهة الإضراب السياسي، وتراجعه عن تجميد ممتلكات المنظمات التابعة للنظام والأفراد من قادة النظام والموالين له من الذين نهبوا أموال الشعب، بل ويسعى لإشراكهم في ترتيبات الفترة الإنتقالية في تحدٍ سافرٍ لشعارات الثورة ومطالبة الثوار بمحاكمة جميع رموز النظام والموالين له.

نداء إلى جماهير الشعب السوداني

يدعو الحزب الشيوعي جميع أعضائه وأصدقائه وجماهير العاملين، وجماهير شعبنا بأسرها للمشاركة بنشاط وفعالية لنجاح الإضراب السياسي المقرر من قوى الحرية والتغيير يومي الثلاثاء 28/5 والأربعاء 29/5، ضد تعنت وسياسات المجلس العسكري الذي فرط في سيادة البلاد الوطنية، ويعمل لفرض ديكتاتورية عسكرية إمتداداً للنظام الفاسد الذي ثار عليه شعبنا، مما يعني المزيد من إطالة معاناة شعبنا، ولمقاومة إحلال المليشيات العسكرية محل الجيش النظامي بعد تفكيكه، مما يؤدي لتمزيق ما تبقى من وحدة البلاد والمزيد من التدخل في الشؤون الداخلية لبلادنا.

كما ندعو إلى مواصلة التصعيد الجماهيري بمختلف الأشكال ( مواكب، مظاهرات، وقفات احتجاجية ... إلخ ) حتى الوصول للإضراب السياسي العام والعصيان المدني للإطاحة بالحكم العسكري، وقيام الحكم المدني الديمقراطي والحفاظ على وحدة وسيادة البلاد.

عاش نضال الشعب السوداني

تسقط الدكتاتورية العسكرية

حرية – سلام – وعدالة، مدنية قرار الشعب

 سكرتارية اللجنة المركزية        

 للحزب الشيوعي السوداني       

 27 مايو 2019             

 تابعنا على

للاشتراك في وتس اب أخبار الحركة الجماهيرية احفظ الرقم 00249122970890 وأرسل عليه جملة ( اشتراك ب الوتس اب ).