في رثاء فاطمة احمد ابراهيم

يا فاطمة دغرية
ديل الحرامية
طردوهم أولادك 
من موكب عزاك يمة 
كان الهتاف داوي 
ضد الطفيلية 
و كان المكان عامر
بسيرتك الطيبة 

كانت دموع وطنك 
تبكيك يا طيبة 
يا انبل انسانة 
الروعة و الهيبة 
حزن الأرض و الناس
في وحدة شعبية
كان ببكي في تاريخ 
ناصع جميل زاهي 
كان بحكي في مواقفك 
ضد الدجل و الزيف
و في صوتك العالي
ضد الظلم و الجور
و في صمودك الباسل 
مع كل دكتاتور 
في مسيرتك العامرة
في دربك الاخضر
و شجاعتك النادرة 
و عزيمتك الصامدة 
و نضالك المشهود
يا فخر نساء وطني 
لك الرحمة و الغفران 
المجد و الامتنان 
يا فاطمة دغرية 
ضد الحرامية
وداعا يا أمل الشعب
"
حرية سلام و عدالة 
و الثورة خيار الشعب "

فيصل سعد احمد الشيخ
كالقري، البرتا، كندا، 16 أغسطس 2017