بيــــــــان جماهيـــــري

في ذكرى اكتوبر....

       الخرطوم تتنفس فساد السلطة

رائحة النفايات الكريهة في الخرطوم لا يضاهيها الا رائحة فساد السلطة ومنسوبيها ، الفساد الذي جعل من الحياة جحيما لا يطاق، يكابد المواطنون الامرين من اجل لقمة العيش وتحاصرهم السلطة بالجبايات ، فالخدمات التي يجب ان تقدمها الحكومة مجانا للمواطنين من صحة وتعليم واصحاح للبيئة صارت اليوم بملايين الجنيهات لا يستطيع تحمل تكاليفها الا الميسوريين وتعجز الغالبية التي افقرتها سلطة الانقاذ بسياساتها ، ولم تكتف بذلك بل طالبتهم بالصير على الجوع والمثقبة  وان يتحملوا الازمة الاقتصادية الطاحنة وانه برفع العقوبات ستحل كافة المشكلات ، ليس من اجل التنمية بل من اجل ان يعيش الدستوريين واجهزة امنهم وذمرتهم في رفاهية على حساب الفقراء والمسحوقيين.

ان هذه السلطة الفاسدة تعتدي يوميا على مؤسسات وممتلكات المواطنين ، تجفف المدارس ( مدرسة قرنفلي بالبراري) والمرافق الصحية ( مركز صحي الخرطوم 3 ) والساحات والمياديين ( ميدان الصحراء بامتداد الدرجة الثالثة) وتحارب الناس في ارزاقهم ( كشات ستات الشاي) ويستمر ويتمدد الفساد فيوظفوا غير المؤهلين اكاديميا واخلاقيا ليمثلوا شعب السودان في منظمات عالمية ليعود ذلك بالسوء وبالفضائح، وفي الداخل تحتكر الوظائف بفقه التمكين ليظل الخريجون بالالاف سنويا دون عمل بل تستجلب العمالة الاجنبية  لتعمل في مجال الحرفيين وفي مجال الخدمات ليس لعدم وجود من يعمل في هذه المهن بل لتلحقهم بالجيوش الجرارة من المفصولين الذين شردتهم من الخدمة وبذلك تكون قد انتهكت حقوق المواطنين في العمل والحياة والكرامة الانسانية.

ان النتيجة الواضحة لاستيلاء سلطة الطفيلية الاسلامية على السلطة هي تفشي الفساد وسرقة اموال الدولة والمواطنين وافقار الغالبية العظمى من الشعب السوداني. واستخدام العنف المفرط والممنهج ضد الشرفاء من الطلاب في المعاهد والجامعات وضد النساء ولان الشعب قد عرف عدوه تماما وحاصر السلطة بالتظاهرات والاعتصامات والاضرابات ، لجأت السلطة الفاسدة الي الارتماء في احضان الامبريالية العالمية بقيادة امريكا وربيبتها اسرائيل وذيول الامبريالية بالمنطقة ظنا منها انها سوف تكون بمأمن من بطش الشعب اذا صارت شرطيا وخادما لهم. ان شعبنا مفجر الثورات لن تخدعه تلك الاكاذيب وحتما سيدفع بهم الي مذابل التاريخ ولن يفلتوا من العقاب.

لننظم الصفوف ولنكون لجان المقاومة في الاحياء في اوسع جبهة ونسير في طريق اسقاط النظام

عاشت ذكرى اكتوبر .. عاشت ذكرى الشهداء

عاش نضال الشعب السوداني

الحزب الشيوعي السوداني/ مدينة الخرطوم

اكتوبر 2017

 تابعنا على

للاشتراك في وتس اب أخبار الحركة الجماهيرية احفظ الرقم 00249122970890 وأرسل عليه جملة ( اشتراك ب الوتس اب ).