بيان حول إعادة بعض الجناسي المسحوبة

صادر عن الحركة التقدمية الكويتية

تعبّر الحركة التقدمية الكويتية عن ترحيبها بالقرار الحكومي الأخير بإعادة الجنسية الكويتية لبعض المواطنين الذين سحبت منهم الجنسية بسبب مواقفهم السياسية في صيف العام 2014، وتأمل حركتنا أن يكون هذا القرار خطوة جدية في اتجاه تحقيق الانفراج السياسي المنشود، وذلك ما يتطلب استكمال هذه الخطوة بخطوات أخرى مستحقة لإلغاء بقية القرارات المتخذة بسحب الجناسي لأسباب سياسية، وإصدار قانون بالعفو الشامل عن قضايا الرأي والتجمعات كافة، وإلغاء القوانين المقيدة للحريات وفي مقدمتها قانون العزل السياسي المسمى قانون المسيئ، وذلك وصولاً إلى تحقيق انفراج سياسي ينهي الحالة المأزومة التي عاشتها الكويت منذ العام 2011، وبما يسهم كذلك في بناء جبهة داخلية متماسكة تدعم النهج المتوازن للسياسة الخارجية الكويتية بما يحفظ أمن بلادنا في مواجهة الوضع الاقليمي المقلق والمضطرب؛ وللتصدي للضغوطات الخارجية التي تستهدف الكويت.