السكرتارية المركزية : نعمل لبناء اوسع جبهة لإسقاط النظام 

سكرتارية المركزية : بيان الحزب بسنار يصب في مجرى إسقاط النظام لكنه يخص المنطقة

الخرطوم :الميدان

قطعت سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي ان البيان الصادر من الحزب - منطقة سنار- امس الاربعاء يصب في مجرى اسقاط النظام ،رغم ان البيان يخص المنطقة التي مارست حقها في مخاطبة جماهيرها وفق واقعها غير انها عممته لكل البلاد، في الوقت الذي يعمل فيه الحزب وحلفاؤه مع قوى المعارضة لبناء اوسع جبهة من أجل إسقاط النظام  والعمل على هزيمة مشروع التسوية القائمة على" الهبوط الناعم" الذي يطيل عمر النظام ويتبناه المجتمع الدولي بقيادة امريكا للابقاء على النظام والحفاظ على مصالحه المعادية للسيادة الوطنية ونهب موارد البلاد المعدنية والزراعية وتحويل السودان الى قاعدة امريكية تنطلق منها للحفاظ على مصالحها في الهيمنة على موارد المنطقة والاقليم وفرض حكومات تابعة واداة طيعة في يدها.

وقالت السكرتارية  في تصريح صحفى امس : تفاقمت ازمة النظام وتجددت ازمات الخبز والجازولين والغاز والسيولة كما هو الحال في الصفوف امام المخابز والطلمبات والبنوك وفشل الحكومة في توفير خدمات التعليم والصحة والمياه والكهرباء والدواء وحل ازمة المواصلات والغلاء المتواصل والارتفاع المستمر في الاسعار مع انخفاض الاجور وفشلها في مواجهة كوارث الامطار والسيول والحرائق كما حدث في سوق ام درمان .

واضافت السكرتارية لقد اصبحت الحياة لا تطاق وتصاعدت اضرابات المعلمين والاطباء واحتجاجات المزارعين والتجار والصحفيين والطلاب من اجل توفير المرتبات والاستحقاقات وضد الجبايات وتوفير البيئة التعليمية المناسبة ومصادرة الصحف وتوفير الجازولين وتسويق منتجات المزارعين بالاسعار المجزية لهم.

النظام عاجز عن تقديم اي حلول لمشاكل البلاد الاقتصادية والمعيشية، وتوفرت الظروف الموضوعية لاسقاطه لكن لابد من التنظيم الجيد والتعبئة حتى تخرج الجماهير هادرة للشوارع في كل انحاء البلاد في انتفاضة شعبية تؤكد ان لها القدرة لتحقيق الاضراب السياسي العام والعصيان المدني حتى الاطاحة بالنظام واستعادة الديمقراطية وكرامة الشعب السوداني ، واكدت ان النصر معقود بلواء شعبنا.