تُعرب لجنة المهجر لحزب الشعب الديمقراطي السوري عن تضامنها الكامل مع انتفاضة الشعب السوداني الشقيق ، ضد نظام الطاغية عمر البشير( المطلوب لمحكمة الجنايات الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ) والذي جاء إلى السلطة بانقلاب 1989 بالتحالف مع جماعة الإخوان المسلمين ضد الحكومة المنتخبة ديمقراطياً،

حليف طاغية الشام الأسد والذي أفقر السودان ، الغني بموارده وثرواته الطبيعية وصادر الحريات وانتهك أبسط حقوق الانسان وارتكب المجازر الشنيعة بحق أبناء شعبه ، لاسيما في دارفور وكان سبباً رئيساً في انفصال الجنوب وعزلة السودان وتخلفه وبؤس شعبه .

إننا إذ نحيي بطولات وتضحيات القوى الشعبية المنتفضة بقواها السياسية والاجتماعية والنقابية ضد سياسات البشير الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي مزقت الدولة السودانية ضد نظام الطاغية البشير، نخص بالذكر الحزب الشيوعي السوداني الذي، على عكس شيوعي ما يسمى بالجبهة الوطنية والتقدمية في سورية، انحاز الى الشعب وقدم ويُقدم في سبيل ذلك أغلى التضحيات. كما نعرب عن تقديرنا لدور الجيش السوداني الذي رفض، حتى الآن، التدخل لقمع الانتفاضة الشعبية ، كما حصل في سورية ، ونطالب بالإفراج الفوري عن كل المُعتقلات والمعتقلين ورحيل الطاغية عمر البشير لتجنيب السودان الدم وفتح الطريق أمامه كي يتطور بشكل طبيعي في ظل دولة المواطنة والقانون .

المجد لشهداء الشعب السوداني الشقيق وانتفاضته الباسلة

الخزي والعار للأنظمة القمعية والاستبدادية المعادية للمصالح الشعبية في سورية والسودان

  1. 2019

لجنة المهجر 
لحزب الشعب الديمقراطي السوري

 

 

 

تابعنا على

رابط إذاعة صوت الثورة السودانية ( داخل السودان محجوب من قبل النظام يمكنك استخدام برامج الـ VPN )