الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

بيـــــــــــــان

الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

 ــ تعبر عن تضامنها مع كفاح الشعب السوداني ضد نظام الطاغية عمر البشير؛

ــ تدعو إلى تنظيم وقفات جماعية يوم الاثنين 14 يناير 2019

تحت شعار: "كل التضامن مع الشعب السوداني الثائر ضد الاستبداد".

     يعيش السودان منذ 1989، أي منذ ثلاثين سنة، تحت سيطرة النظام الديكتاتوري لعمر البشير الذي أدى بهذا البلد الشقيق وبشعبه إلى كارثة حقيقية على المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وفي يوم 19 دجنبر الماضي، وعلى إثر التضخم المالي الذي وصل إلى 70% في السنة الماضية، وقرار الزيادة في ثمن الخبز بثلاث مرات، خرج الشعب السوداني للشارع في تظاهرات جماهيرية حاشدة احتجاجا على الأوضاع الاجتماعية، تطورت إلى انتفاضة شعبية ضد الاستبداد والفساد والعمالة وإلى رفع شعار: "الشعب يريد إسقاط النظام".

ومرة أخرى تم مواجهة التظاهرات السلمية للجماهير السودانية بالحديد والنار، حيث لجأت قوات القمع إلى الاعتقالات الجماعية (التي وصلت إلى حوالي ألف من المناضلين السياسيين والنقابيين والحقوقيين والجمعويين ومن المتظاهرين) واستعملت القنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي، مما خلف حوالي 40 شهيدا والمئات من الجرحى.

ولم يؤد هذا القمع الرهيب إلى تخويف الشعب السوداني وترهيبيه، بل أدى إلى تقوية عزيمته الجماعية والوحدوية على التخلص من النظام الاستبدادي وعلى السير نحو إقرار نظام مدني ديمقراطي يمكن الشعب السوداني من الحرية والكرامة والعدل.

اعتبارا لما سبق، إن الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب كإطار تنسيقي لعدد من التنظيمات الديمقراطية، السياسية والنقابية والحقوقية والشبيبية والنسائية والجمعوية الأخرى تعلن ما يلي:

ــ انحناءها لأرواح شهداء الشعب السوداني وإدانتها للقمع الهمجي الذي واجه به نظام الطاغية عمر البشير الجماهير الشعبية السودانية الثائرة ضد القهر الاجتماعي والاستبداد السياسي والفساد والعمالة للأنظمة الرجعية  كما تجلى ذلك في مشاركته تحت قيادة المملكة السعودية في الحرب الإجرامية ضد شعب اليمن .

ــ تضامنها مع الجماهير الشعبية بالسودان ومع قواها التقدمية والديمقراطية والحية، المناضلة من أجل الحرية والعيش الكريم وإقرار نظام مدني ديمقراطي.

ــ مناشدتها لكافة القوى الديمقراطية بالمغرب وعبر العالم للتعريف بنضال الشعب السوداني والتعبير عن تضامنها مع كفاحه البطولي ودعم انتفاضته المجيدة المتواصلة منذ 19 دجنبر، رغم القمع ومحاولات التضليل.

ــ قرارها بجعل الاثنين 14 يناير 2019 يوما للتضامن مع شعب السودان تحت شعار "كل التضامن مع الشعب السوداني الثائر ضد الاستبداد".

وبهذه المناسبة سيتم تنظيم وقفات جماعية بعدد من المدن من ضمنها الرباط الذي ستتم فيه الوقفة أمام البرلمان في الساعة الخامسة مساء.

عن لجنة المتابعة للشبكة

الرباط في 09 يناير 2019