الاحزاب الشيوعية والعمالية في العالم تعلن تضامنها

مع الشعب السوداني وانتفاضته الباسلة

تتصاعد في ارجاء العالم اصوات التضامن مع الشعب السوداني وانتفاضته الشعبية الباسلة التي تستمر منذ 19 كانون الأول (ديسمبر) 2018 ضد النظام الدكتاتوري البغيض، الذي استخدم اجهزته الأمنية لقمع المتظاهرين السلميين بوحشية، واعتقل المئات من المعارضين الوطنيين والناشطين الديمقراطيين، من ضمنهم العشرات من رفيقات ورفاق الحزب الشيوعي السوداني. وشملت حملة الاعتقالات العديد من اعضاء اللجنة المركزية، وكان آخرهم الرفيق فتحي الفضل، عضو المكتب السياسي والناطق الرسمي بإسم الحزب، الذي اُعتقل صباح امس ولا يزال مصيره مجهولاً.

وننشر أدناه تواقيع مجموعة أولى من الاحزاب الشيوعية والعمالية على نداء عالمي للتضامن مع نضال الشعب السوداني.

وتعلن الاحزاب الموقعة على هذا النداء تأييدها للاحتجاجات الجماهيرية السلمية التي تهدف الى الاطاحة بالنظام الدكتاتوري وتحقيق البديل الديمقراطي. كما تحيي الدور الذي يلعبه الحزب الشيوعي السوداني في الانتفاضة الجماهيرية وتدعم مساعيه لبناء أوسع تحالف ممكن للإطاحة بالدكتاتورية.

الخميس 10/1/2019

نداء من اجل التضامن مع نضال الشعب السوداني

 نحن، الموقعين أدناه من الاحزاب الشيوعية، نعبّر عن دعمنا وتضامننا مع نضال الشعب السوداني ضد النظام الدكتاتوري، من اجل الديمقراطية والتقدم الاجتماعي.

منذ بدء التظاهرات السلمية الجماهيرية التي اجتاحت البلاد اطلق النظام الددكتاتوري العنان لأجهزته القمعية مستخدماً القوة المفرطة، ما أدى الى مقتل اكثر من 40 متظاهراً واصابة المئات بجروح، واعتقال اكثر من ألف شخص، من ضمنهم معارضون ونشطاء، وشيوعيون وديمقراطيون. كما انه لجأ الى تصعيد القمع والعنف ضد الطلبة والنساء والنشطاء والمهنيين والصحفيين.

وينفذ النظام سياسة اقتصادية وفقاً لاملاءات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي التي أدت الى تدمير البلاد وحوّلت حياة الغالبية العظمى من السكان الى بؤس وجوع وفقر.

وباعتباره خادماً مطيعاً للامبريالية العالمية والقوى الرجعية في المنطقة، قام النظام ببيع اراضي البلاد الخصبة للرأسمال الأجنبي، وطرد مالكيها المحليين، وفتح السودان لأنشطة وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية (سي آي أي) والموساد، واستضاف اكبر محطة للـ"سي آي أي" في افريقيا، وانضم الى القيادة العسكرية الامريكية في افريقيا (افريكوم)، وارسل جنوداً الى اليمن للمشاركة في الغزو السعودي.

نحن الموقعين أدناه نطالب بالافراج فوراً ومن دون قيد او شرط عن جميع المعتقلين السياسيين.

 كما نعلن تأييدنا للاحتجاجات الجماهيرية السلمية التي تهدف الى الاطاحة بالنظام الدكتاتوري وتفكيكه وإقامة حكومة ديمقراطية شعبية تمهّد الطريق لإنجاز مهمات الثورة الوطنية الديمقراطية.

ونحيي الدور الذي يلعبه الحزب الشيوعي السوداني في الانتفاضة الجماهيرية وندعم مساعيه لبناء أوسع تحالف ممكن للإطاحة بالنظام الدكتاتوري.

الموقعون:

حزب الشغيلة التقدمي (اكيل) في قبرص

الحزب الشيوعي الفرنسي

الحزب الشيوعي الكندي

الحزب الشيوعي البريطاني

الحزب الشيوعي في جنوب افريقيا

الحزب الشيوعي العراقي

الحزب الشيوعي اللبناني

الحزب الشيوعي الاردني

الحزب الشيوعي المصري

حزب الشعب الفلسطيني

الحركة التقدمية الكويتية

الحزب الشيوعي الالماني

حزب توده ايران

الحزب الشيوعي في الولايات المتحدة

الحزب الشيوعي التركي

الحزب الشيوعي في باكستان

الحزب الشيوعي في سري لانكا

الحزب الشيوعي في الفيليبين

الحزب الشيوعي في ايطاليا

الحزب الشيوعي في الدنمارك

الحزب الشيوعي في النرويج

الحزب الشيوعي في باراغواي

الحزب الشيوعي لشعوب اسبانيا

الحزب الشيوعي في البانيا

الحزب الشيوعي الموحد في جورجيا

حزب العمال الاشتراكي في كرواتيا

حزب العمال البلجيكي

الحزب الشيوعي في لوكسمبورغ

حزب العمال الهنغاري