بيان تضامني مع نضال الشعب السوداني ضد الديكتاتورية العسكرية صادر عن الحركة التقدمية الكويتية

تتابع الحركة التقدمية الكويتية باهتمام وقلق بالغين مجريات الأحداث المتسارعة في السودان حيث يندلع الصراع المحتوم بين قوى الثورة والحرية والتغيير والحكم المدني من جهة وقوى الثورة المضادة الرجعية من جهة أخرى،

التي تعبّر عن مصالح الرأسمالية الطفيلية وبقايا نظام الديكتاتور عمر البشير في محاولتها اليائسة لقطع الطريق أمام انجاز مهام الثورة الشعبية في قيام الحكم المدني وسعيها لتكريس الديكتاتورية العسكرية بقيادة المجلس العسكري الانتقالي.

ونحن في الحركة التقدمية الكويتية ندين بوضوح الهجوم الدموي البشع الذي شنته قوى الثورة المضادة فجر اليوم الثالث من يونيو/ حزيران 2019 على المعتصمين السلميين العُزّل في ميدان القيادة العامة، ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء ناهيك عن الإصابات التي لحقت بمئات الضحايا، ونحمّل المجلس العسكري الانتقالي وداعميه داخل السودان وخارجها كامل المسؤولية عن هذا الهجوم الدموي.

وتؤكد الحركة التقدمية الكويتية ثقتها بوعي الشعب السوداني وصموده الرائع وروحه الكفاحية العالية وقدرته على استكمال مهام ثورته، وإقامة الحكم المدني المنشود.

وليكن النصر حليفاً لكفاح الشعب السوداني البطل... والمجد والخلود لشهدائه الميامين.

الاثنين 3 يونيو/ حزيران 2019

 

 

تابعنا على

رابط إذاعة صوت الثورة السودانية ( داخل السودان محجوب من قبل النظام يمكنك استخدام برامج الـ VPN )