الحزب الشيوعي السوداني

بيان إلى جماهير شعبنا

• تمر الذكرى الخامسة والخمسون لثورة أكتوبر المجيدة وشعبنا يناضل من أجل استكمال انتفاضة ديسمبر المجيدة لتحقيق أهدافها الأساسية في تصفية وتفكيك النظام الشمولي.

• شعبنا وقواه الوطنية الديمقراطية تستعيد تلك الذكرى العزيزة للاستفادة من التجربة الثورية بكل ما فيها من ذخيرة ثورية – سلباَ وإيجاباً – للسير قدماً نحو الحرية والسلام والعدالة الاجتماعية التي نادت بها جماهير ديسمبر.
• تجربة ثورة أكتوبر تعكس النضال الصبور والدؤوب الذي مارسته جماهير شعبنا في الست سنوات العجاف من حكم الديكتاتورية العسكرية التي حكمت السودان في عملية التسلم التي مارستها قيادات حزب الأمة وجنرالات الجيش لضرب التقدم في إسقاط محاسبة فلول نظام جنرال عبود وقبول المعونة الأمريكية.

• وأمام مبادرة الحزب الشيوعي الذي طرح شعار الإضراب السياسي وبناء الجبهة العريضة من جماهير العاملين في المصانع والخدمة المدنية ومشاركة المزارعين والطلاب والنساء والشباب، انتظمت قوى المعارضة في الجبهة الوطنية للهيئات التي قادت الإضراب السياسي العام وأسقطت نظام الديكتاتور عبود، وكونت أول حكومة وطنية تضم ممثلين للعمال والمزارعين. وطرحت برنامجاً يُلبي مطامح الثوار في الديمقراطية والنظام الاجتماعي.

• لكن سرعان ما تأمرت القوي اليمينية على منجزات ثورة أكتوبر المتمثلة في حكومتها وبرنامجها الوطني دفاعاً عن مصالحها في الحكم والسيطرة على مقدرات البلاد الاقتصادية والسياسية. ومرة أخرى رفعت القوى الرجعية السلاح في وجه الثورة السلمية وفرضت استقالة الحكومة الوطنية.

• إن الحزب الشيوعي وهو يحيي نضال جماهير ثورة ديسمبر الباسلة إنما يناضل معها ووسطها لإنجاز مهام المرحلة الإنتقالية بنجاح للوصول إلى عقد المؤتمر الدستوري بنجاح لنحدد كيف يحكم السودان.

• فلتحتشد الجماهير في هذه الذكرى العظيمة، ذكرى 21 اكتوبر مستفيدين من تجاربها لقفل الطريق أمام مؤامرات قوى الثورة المضادة.

• الحزب الشيوعي يقدر ويثمن كل ماتنجزه السلطة الانتقالية وفق برنامج المرحلة الانتقالية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية والسعي لتحقيق السلام الدائم وينتقد أي سلبيات أو تقاعس عن انجاز مهام الثورة ويقدم البديل المناسب في تنسيق مع حلفائه في الحرية والتغيير والقوى المكونة له.

• وحتى نهزم مؤامرات والاعيب الثورة المضادة المتمثلة في بقايا النظام القديم من رأسمالية طفيلية ومروجي الإشاعات باسم الدين وبالدعايات المقرضة، نطالب حكومة المرحلة الانتقالية ب:

- مصادرة جميع الممتلكات المنقولة والثابتة لحزب المؤتمر الوطني التي نهبت من الشعب

 - تقديم من ارتكبوا جريمة فض اعتصام القيادة العامة للمحاكمات الثورية الفورية وكذلك كل من أجرم في حق الشعب منذ 1989.

- إعادة هيكلة القوات المسلحة والنظامية حتى نبني جيشاً قومياً قوياً يُعتمد عليه.

- اخضاع  كافة المليشيات وحملة السلاح خارج القوات المسلحة لبرنامج الترتيبات الأمنية.

- استعادة كل الاموال المنهوبة لتسخيرها لصالح الشعب

- ابعاد السودان عن سياسات المحاور ورفض ان يكون السودان ميدانا للقواعد العسكرية الاجنبية

المكتب السياسي

الحزب الشيوعي السوداني

20 أكتوبر 2019

 

 تابعنا على

للاشتراك في وتس اب أخبار الحركة الجماهيرية احفظ الرقم 00249122970890 وأرسل عليه جملة ( اشتراك ب الوتس اب ).