بيان من الحزب الشيوعي السوداني مدينة الثورة و المهدية

حاولوا دفننا ولم يعلموا اننا بذور ....

اليوم تكمل مجزرتهم عام ، و يذكرنا التاريخ بصبيه و بنات وقفوا يستقبلون قاتليهم بهتاف المجد و الخلود ( الليلة يا انت يا وطنك جهز عديل كفنك).عندما كانت قوات المجلس الانقلابي (جنجويدهم وأمنهم و كتائب ظلهم و شرطتهم) و اخفوا جيشنا خلف أبوابهم  ، لم يقابلونهم هؤلاء الثوار و الثائرات بخوف او توسل لهم.

اليوم نتذكر من (مات ميت الشجر واقف) ابطال المتاريس عبدالسلام كشه، عباس فرح ، قصي ورفاقهم الشجعان و الشهيدة امال قوس بائعة الشاي التي عثر على جثتها طافية في مياه النيل بعد ان كانت من ضمن المفقودين .

ان ما قام به المجلس الانقلابي في صبيحة ٢٩ من رمضان ١٤٤٠ هجرية جريمة حرب مكتملة الأطراف و جريمة ضد الإنسانية فهذا النوع من الجرائم ليس بغريب عليهم فدارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق خير شاهد. وما تبع مجزرة فض الاعتصام من بيانات و تصريحات المجلس الانقلابي تأكد انه امتداد للجنة الامنية لنظام الإبادة الجماعية اذ أنه أعلن في نفس هذا اليوم وقف التفاوض مع قوى اعلان الحرية والتغيير التي هي ممثل للقوة الثورية، واعلان حالة الطوارئ، و تشكيل حكومة تسير الاعمال، والدعوة الى انتخابات خلال تسعة اشهر، و قطع الانترنت عن كامل البلاد، ورفع تعليق نشاط نقابات المؤتمر الوطني، واللقاءات الجماهرية والقبلية التي قام بها رئيس المجلس الانقلابي ونائبه كل هذا يؤكد ما ذهبنا اليه في ان ما المجلس العسكري ليس سوى امتداد لنظام المؤتمر الوطني عن طريق اللجنة الامنية حتي وان تم استبدال ابن عوف ببرهان او صلاح قوش بحميدتي في محاولة منهم لقطع طريق الثورة حتي لا تكمل أهدافها التي بطبيعتها سوف تجعلهم يخسرون مواقعهم الطبقية.

و عليه نحن في الحزب الشيوعي السوداني بمدينة الثورة و المهدية نطالب حكومة الثورة بالاتي.

١/ الإسراع في اعلان نتيجة التحقيق في محزرة فض الاعتصام و ما تبعها من فظائع.

٢/ مراجعة كل القرارات الصادرة من المجلس العسكري منذ ١٣ابريل ٢٠١٩ وحتي تكوين مجلس السيادة.

٣/ حل كل الميليشيات بما فيها الجنجويد و حل كل القوات شبه العسكرية.

٤/اعادة هيكلة الجيش السوداني ما يضمن استقلاليته و قوميته.

٥/ مراجعة قانون الشرطة .

٦/ الإسراع في تعين الولاء المدنيين

٧/ الإسراع في تكوين المجلس التشريعي.

٨/ الإسراع في تقديم رموز نظام المؤتمر الوطني للمحاكمة.

 

 # استقلالية لجانا لمقاومة.

# وحدة القوي الثورية.

# المجد والخلود لشهداء

# عاجل الشفاء للمصابين

# العودة للمفقودين

 

ﻟﻤﺎ ﺍﻟﺠﺪﻝ ﻳﺒﻘﻰ ﺍﻟﺪﺟﻞ

‏ﻭﺍﻷﻳﺪﻭﻟﻮﺟﻴﺔ ﻫﻲ ﺍﻟﻤﻼﺟﺠﺔ ﻭﺍﻟﻠﻮﺍﺟﺔ ﺑﻼ

‏ﻋﻤﻞ

‏ﻭﺍﻟﺒﻮﻟﻴﺲ ﻛﺘﺎﻝ ﻛﺘﻞ

‏ﻟﻴﻪ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﻣﺎ ﺗﺴﺘﺒﺎﺡ ﻳﻮﻣﺎﺗﻲ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺍﻟﻠﻴﻞ

‏ﺩﺧﻞ؟

الحزب الشيوعي.. مدينة الثورة و المهدية

مايو ٢٠٢٠

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+