بيان جماهيري

المجد لشعب السودان

لقد أعلنت مواكب شعبنا في الثلاثين من يونيو 2020 من أقصى البلاد لأدناها أن شعبنا العظيم قادر على الحفاظ على ثورته والسير بها قدما حتى تحقق أهدافها. لقد لقن الشعب السوداني الثائر بوحدته وسلميته وتنظيمه العالي المتربصين بثورته أنه مستعد لمنازلتهم مرة أخرى بل ومرات من أجل تحقيق مطالب الثورة.

يحيي الحزب الشيوعي لجان المقاومة الباسلة وأسر شهداء الثورة الماسكين بجمر القضية والاجسام المطلبية  وتجمع المهنيبن والقوى السياسة التي شاركت فيها وجماهير الشعب الهادرة في العاصمة وكافة المدن والقرى والريف وتحية خاصة جماهير دارفور ومنطقة نيرتتي لوقفتهم الجسورة وعدالة مطالبهم.

ملاين الجماهير التي خرجت في 30 يونيو كانت رسالة أن لا مجال للتلاعب بأهداف الثورة وان الجماهير الثائرة لن ترضى بانصاف  الحلول وان مطالبها وقضاياها العادلة محروسة وواجبة التنفيذ؛ تلك المطالب الممثلة في العدالة والقصاص لشهداء الثورة وإزالة التمكين واسترداد المال المنهوب وتصفية مراكز أعداء الثورة واحلال السلام الشامل العادل الذي يواجه جذور أسباب الحرب والاقتتال والظلم واستكمال هياكل السلطة الانتقالية من تعيين ولاة ومجلس تشريعي ومفوضيات ومن اصلاح اقتصادي شامل.

َالمجد والخلود لشهدائنا البواسل

عاجل الشفاء للجرحى والمصابين لقد كرم الشعب بمسيراته شهداءه وجدد الوعد لهم بأنه سيظل مطالبا بالعدالة والقصاص.

المكتب السياسي

الحزب الشيوعي السوداني

٥يوليو٢٠٢٠

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+