بيان توضيحي من حركة/ جيش تحرير السودان 

إلي كآفة جماهير الشعب السوداني

 إلي كآفة ضحايا الإبادة الجماعية والنازحين. اللاجئين 

  حركة/ جيش تحرير السودان ومن خلال مبادئها وعهدها مع شهدائها ودمائهم الطاهرة وضحايا الابادة الجماعية وجماهيرها الممتدة ومطالبهم الواضحة والعادلة تود الحركة أن تؤكد الآتي :

اولا : الحركة لم تكلف أحد بالتوقيع باسمها ورؤيتنا واضحة وموقفنا صريح برفض التوقيع على سلام جوبا حيث صدر به بيان من المجلس القيادي الأعلى في 3/اكتوبر/ 2020 .

ثانيآ : الحركة لم ولن تتقدم بأي طلب للانضمام للجبهة الثورية التي تنازلت عن حقوق المواطن مقابل مكاسب شخصية  وانقسمت على جبهتين وفتحت بسبب الاتفاقية أبواب للفتن بين كآفة مكونات الشعب السوداني .

ثالثا : ستتواصل الحركة في اتصالاتها مع كافة القوة الثورية والسياسية والمجتمع الدولي  حتى ينعم شعبنا  بالسلام الحقيقي المرضى للضحايا وللشعب السوداني .

رابعآ : تثمن حركة/ جيش تحرير السودان دور دولة جنوب السودان الداعم للشعب السوداني وأهتمامها المتواصل بقضايا السودان وجمع شمل الفرقاء  .

أحمد إبراهيم يوسف رئيس المجلس القيادي الأعلى لحركة/ جيش تحرير السودان.

 8 أكتوبر 2020

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+