بيان من حركة /جيش تحرير السودان

قيادة احمد ابراهيم ( كازيسكي) 

 حول مجزرة قريضة قرية دكة بجنوب دارفور

السلام يعد من اهدافنا الاستراتيجية، مازلنا و سنظل نناضل من اجل تحقيقها علي ارض الواقع ،لينعم كافة ربوع بلادنا ودارفور خاصة بالأمن. الا ان عبارة السلام من كثرة ترددها علي الالسن والافواه تكاد تفقد معانيها الحقيقية  ولم يتوقف نزيف دماء أبناءنا لحظة واحدة  منذ  ان اطاحت جماهير امتنا علي نظام الابادة الجماعية

وفي اقل من ٣ اسابيع من توقيع ما يسمي بسلام (جوبا) وما اعقبها من احتفالات و كرنفالات بالتهليل و التكبير للسلام المزعوم تقع كارثة قرية دكة محلية قريضة بجنوب دارفور في يوم ٢٠اكتوبر الجاري حيث اغتالت  يد الغدر والخيانة  الجنجويدية الشهداء الابرياء.

١.عيسي بشير محمد

٢.عثمان ابراهيم أرباب

٣.محمد أحمد بشارة

٤.يوسف أدم عبدالله

٥.أحمد دابو 

٦.اسحاق جمعة علي

٧.عثمان حسن دودين

لهم جميعا الرحمة و المغفرة 

ولقد ظللنا ندين ونستنكر الجرائم البشعة التي تقع منذ يناير ٢٠٢٠ في معسكر كريندينق مرورا بمرشينق وغيرها الكثير ودعونا الحكومة الانتقالية لوقف القتل والاغتصاب و لكن للأسف ليس من يستمع لنداءاتنا. لقد أتضح لنا جليا إن ما يهم الحكومة هي الحفاظ علي مصالح المركز ولا هم لها بمصالح وحياة الهامش.

احمد ابراهيم يوسف

رئيس المجلس القيادي الأعلى

٢١ اكتوبر ٢٠٢٠

 

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+