بيان مهم

الى جماهير شعبنا المقدام

في هذه اللحظات التاريخية الحاسمة حيث استمرت المظاهرات الشعبية في تحقيق الانتصار تلو الانتصار.. وفرضت نفسها على السلطة واجتازت بنجاح المواجهة مع عنف وعسف النظام.. ومهدت الطريق للمزيد من وحدة قوى المعارضة التي تمثلت في اعلان (تنسيقية دعم الثورة السودانية) وهزت اركان النظام وكشفت عوراته وتحت هذا الضغط الجماهيري بدأت اطراف من النظام في الانسلاخ العلني من الحكم واجهزته. ستبرز العديد من السناريوهات لإنجاز البديل وبعضها يسير نحو تغييرات شكلية لا تمس جوهر النظام بل تساعده في مواصلة هيمنته على مفاتيح ادارة البلاد واستدامت الدولة العميقة في وجهة خدمة مصالحهم ومصالح الرأسمالية الطفيلية المتأسلمة وهو امر لا بد من الانتباه له وقطع الطريق عليه.

الحزب الشيوعي

بيان من المكتب السياسي

إلى جماهير شعبنا وهي تدخل اليوم الثالث عشر للمظاهرات والنشاط المتنامي.. تزحف بدون خوف أو وجل.. وتتصدى لإرهاب النظام.. والتسلط والعنف والضرب والاعتقال.. لكنها لا تلين ولا تنحني.. بل تمضي في طريقها بثبات الأبطال وإصرار من سبقونا ووهبوا حياتهم فداء للشعب وللوطن..

بيان من الحزب الشيوعي

حياة طلاب دارفور المعتقلين في خطر

تعرض عدد كبير من طلاب دارفور في مختلف الجامعات للاعتقالات الجزافية اثر مشاركتهم في الحراك الجماهيري الواسع الذي انتظم البلاد, خاصة سنار والجزيرة والخرطوم والذي استهدف اسقاط النظام.

بيان إلى جماهير الشعب السوداني

من اتحاد الكُتَّاب السودانيين

تأسيساً على ما جاء في ديباجة دستور الاتحاد في فقرتها الثانية واقتناعاً منا:

“ بأن آمال شعبنا ، بمختلف مكوناته ، في تجاوز وهدة التخلف، والانطلاق على طريق السلام والوحدة والديموقراطية، إنما تتعلق تماماً بدرجة وعيه بثمار الفكر الإنساني الرفيع، وتشبُّع روحه بالأماني التي تشعلها قيم الحق والعدل والخير والجمال والمساواة والأخوة والازدهار العام”

وبما أن المرتكز الأساسي الذي انبنى عليه دستور الاتحاد هو حرية التفكير، حرية التعبير وحرية الضمير فإن اتحاد الكُتَّاب السودانيين بكل مكوناته وفروعه في العاصمة والولايات وعضويته المنتشرة في دول الاغتراب والمهاجر يتفاعل بكل قوة مع ما يجتاح الشارع من ثورة احتجاجية يشارك فيها الشعب السوداني بكل قطاعاته المجتمعية وفئاته العمرية، رجالاً ونساءً وشباباً وأطفالاً، انطلقت شرارتها في عطبرة ثم سرت لتعم كل مدن السودان تقريباً، ولتتمدد في كل أحياء العاصمة وشوارعها.

بيان الي جماهير الشعب السوداني

قيام تنسيقية دعم الثورة

استمرار النضال الي اسقاط النظام

اطلقوا سراح المعتقلين السياسيين

اليقظة والحذر

 اجهزة السلطة تسعى لحرف الانتفاضة عن مسارها السلمي واغراق البلاد في مستنقع الفوضى والدماء عن طريق التسجيلات الصوتية المدسوسة لذلك ندعو الجماهير لاتخاذ اليقظة والحذر والحفاظ على سلمية الانتفاضة حتى تحقق هدفها بإسقاط النظام.

الحزب الشيوعي السوداني

نداء إلى جماهير شعبنا الثائرة

- في هذه اللحظات التي تتحرك فيها جماهير شعبنا وتملأ شوارع الخرطوم، أرضاً وسماءاً، بالهتاف الداوي بسقوط النظام، نتقدم نحن إجلالاً لنضال شعبنا العظيم، الذي يروي الثورة بدمائه حتى النصر.

- المجد والخلود للشهداء من بنات وأبناء السودان الذي قدموا أرواحهم فداءاً لوطن حر ديمقراطى .

- إن دماء الشهداء وتضحياتهم لن تذهب سدىً وسيتم القصاص ومحاكمة كل من أجرم بحق الشعب.

- إستمرار النضال وصولاً للإنتفاضة وتحقيق أهداف شعبنا في إسقاط النظام وتفكيكه وتصفيته، إستناداً على منجزات الحراك الجماهيري العارم الذي ينتظم كافة مدن وقرى السودان، نعمل على بلورة القيادة للإنتفاضة لمواصلة النضال بمشاركة كل الأحزاب والمنظمات المهنية والعمال والزراع والطلاب والنساء.

- جماهير شعبنا تتوحد اليوم إرادتها وعملها المشترك وتمهد للإنتصار الحاسم في المعركة القادمة.

سكرتارية اللجنة المركزية

الخرطوم 25 ديسمبر 2018

 

 

بيان تضامني مع الاحتجاجات الشعبية في السودان

صادر عن الحركة التقدمية الكويتية

تتابع الحركة التقدمية الكويتية باهتمام وتضامن التحركات الشعبية الواسعة التي تشهدها معظم مدن السودان ضد الغلاء ومن أجل العيش الكريم والحرية واحتجاجاً على نهج الإفقار والنهب الذي يمارسه النظام الحاكم، وتعبّر الحركة التقدمية الكويتية عن قلقها الشديد إزاء القمع الوحشي الدموي الذي تعرضت له التحركات الشعبية الاحتجاجية،

السكرتارية المركزية : نعمل لبناء اوسع جبهة لإسقاط النظام 

سكرتارية المركزية : بيان الحزب بسنار يصب في مجرى إسقاط النظام لكنه يخص المنطقة

الخرطوم :الميدان

قطعت سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي ان البيان الصادر من الحزب - منطقة سنار- امس الاربعاء يصب في مجرى اسقاط النظام ،رغم ان البيان يخص المنطقة التي مارست حقها في مخاطبة جماهيرها وفق واقعها غير انها عممته لكل البلاد، في الوقت الذي يعمل فيه الحزب وحلفاؤه مع قوى المعارضة لبناء اوسع جبهة من أجل إسقاط النظام  والعمل على هزيمة مشروع التسوية القائمة على" الهبوط الناعم" الذي يطيل عمر النظام ويتبناه المجتمع الدولي بقيادة امريكا للابقاء على النظام والحفاظ على مصالحه المعادية للسيادة الوطنية ونهب موارد البلاد المعدنية والزراعية وتحويل السودان الى قاعدة امريكية تنطلق منها للحفاظ على مصالحها في الهيمنة على موارد المنطقة والاقليم وفرض حكومات تابعة واداة طيعة في يدها.

تصريح صادر عن المكتب السياسي للحركة التقدمية الكويتية حول الموجة التطبيعية الخليجية المتسارعة مع الكيان الصهيوني

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+