ملف "طريق الشعب" عن تظاهرات الجمعة 24 تشرين الثاني

المحتجون في التحرير: نحن الصوت الاول

الذي نادى بمحاسبة الفاسدين

 

 طريق الشعب - رعد محمد حسن

احتشد في ساحة التحرير وسط بغداد، الجمعة الماضية، المئات من المحتجين،  معلنين مساندتهم  من يتصدى لمحاربة الفساد والمفسدين، مثلما وقفوا الى جانب القوات الامنية في حربها على عصابات داعش.

الناشطة المدنية رجاء الخفاجي، قالت في بيان للنساء المدنيات، ان "تركيبة مجلس النواب بكتله البرلمانية وما تمثله من مصالح خاصة وانشغالات النواب في السهر على تأمين المنافع لكتلهم الطائفية ولهاثهم في سبيل بقائهم ماسكين بالسلطة بما تمثله من امتيازات ونفوذ وحصانات"، لافتة الى ان "كل ما يسعى اليه المجلس بتعديل القانون 188 لسنة 1959 سوى  تعميق الطائفية السياسية في مؤسسات الدولة والذي يسعى من خلاله الى تفتيت الوحدة الوطنية وتمزيق النسيج الاجتماعي العراقي بذريعة الشريعة والحقوق والخصوصيات".

واضافت، ان "هذا التعديل يعمل على الحط من كرامة المرأة وانسانيتها واعادتها الى زمن الحريم", مبينة ان "التعديل لم يأت دون رؤيا وتوافق بين الكتل المتنفذة مما يكشف عن قصدية في تشريع هذا القانون فيما المجلس غير معني بتشريع القوانين المهمة والتي تؤسس لدولة المواطنة".

الشاعر فارس حرام من النجف، دأب على المشاركة في ساحة التحرير فضلا عن تظاهرات محافظة النجف، بارك في كلمته، انتصارات القوات الامنية على عصابات داعش الارهابية، مذكرا اذا كان للعراقيين ان يتحرروا من الوجود العسكري لداعش فقد بقي امامهم الوجود الفكري لداعش المبني على اقصاء الاخر وقتله وهو اخطر بكثير من الوجود العسكري، لذا فإننا امام حرب فكرية وهي حرب ايضا على من تسبب في دخول داعش، ونقصد به الفساد الذي باع الارض العراقية وأسال دماء العراقيين".

واشار حرام الى "النصر الذي احرزه محتجو النجف والذي تمثل في حل مجلس ادارة مطار النجف والذي يمثل بؤرة للفساد حيث لا احد يعرف اين ذهبت المليارات من واردات المطار والتي لم نر منها اي شيء على ارض النجف".

وفي الختام قرأ الناشط المدني احمد عبد الحسين كلمة اللجنة المركزية المشرفة على الاحتجاجات، قائلا: "اننا ننتظر معركة قد تكون الاخطر هي معركة على الفساد والمفسدين بعد ان انتهينا من القضاء على الارهاب الداعشي" مشيرا الى ان "هذه المعركة انتم ايها المحتجون سلاحها الأمضى الذي سيحسمها حتما، لقد ظن هؤلاء الساسة الفاسدون ان الاحتجاجات انتهت حالما شرعوا قانون الانتخابات واختاروا مفوضية الانتخابات لكن خاب ظنهم وان ايام حسابهم باتت قريبة".

واضاف، ان "المطالبة بمحاسبة الفاسدين انطلقت من هذه الساحة واننا الصوت الاول الذي نادى بمحاسبة الفاسدين وكما انتصر العراق على الارهاب فانه منتصر لا محالة على الفساد والفاسدين.

 متظاهرو السماوة يطالبون بالإصلاح وزيادة الحصة المائية


طريق الشعب – عبد الحسين ناصر السماوي

تظاهر حشد من أهالي السماوة، الجمعة الماضية، امام مبنى مفوضية الانتخابات مرددين هتافات تطالب بإصلاح العملية السياسية ومحاربة الفساد وتغيير مفوضية الانتخابات وقانونها.

الناشط المدني يحيى محمد طربال القى كلمة قال فيها، ان "الحراك الجماهيري جاء من رحم المعاناة اليومية للشعب العراقي وخصوصاً في تعميق الفوارق الاجتماعية والطبقية والتباين الكبير في توزيع الثروة، حيث اصبح 33 في المائة من الشعب تحت خط الفقر، فرواتب الوزراء وأعضاء البرلمان اخذت تكلف ميزانية الدولة في حين يستقطع من الموظفين 4,8 في المائة من رواتبهم في ميزانية 2018 من دون وجه حق".

ودعا طربال، الى "محاسبة الفاسدين  وتغيير مفوضية الانتخابات الجديدة التي جاءت وفق أسس طائفية وسياسة، وتوفير فرص عمل للشباب العاطلين وتفعيل قانون من اين لك هذا لمحاسبة سراق المال العام".

من جهته، أكد الناشط المدني جعفر الزيادي بـ "دعم الشعب العراقي لرئيس الوزراء حيدر العبادي بمحاسبة الفاسدين من خلال فتح كافة ملفات الفساد انطلاقا من تتبع الميزانية السنوية للأعوام السابقة وطرق انفاقها"، مشددا على "مواصلة التظاهر السلمي الى حين تحقيق مطالب المتظاهرين المشروعة وبناء الدولة المدنية الحديثة وتشكيل حكومة كفاءات مهنية بعيدة عن المحاصصة الطائفية".

الناشط المدني عدنان عباس ، طالب الحكومة المحلية "بمتابعة توفير مياه الشرب للمحافظة من خلال رفع تلك المعاناة الى رئيس الوزراء ونواب المحافظة في مجلس النواب، من أجل الحفاظ على صحة أهالي المحافظة وعدم انتشار الأوبئة بسبب عدم توفر المياه الصالحة للشرب".

جماهير الديوانية: لا لخصخصة الكهرباء.. حاسبوا الفاسدين


طريق الشعب - عادل الزيادي

انطلق اهالي الديوانية، الجمعة الماضية، في تظاهرة من امام جامع المصطفى، منددين بمشروع خصخصة الكهرباء الذي اضاف اعباء ثقيلة على العوائل.

وقال مراسل "طريق الشعب" ان "المتظاهرين طالبوا بمحاسبة الفاسدين الذين احالوا مشروع الكهرباء الى الخصخصة مع شركات لا يهمها سوى جني الارباح على حساب الاهالي".

المتظاهر احمد زين العابدين قال لـ"طريق الشعب" انه "لا يمكن السكوت اطلاقا عن هذا المشروع، لأنه بلا شك سيرهقنا، سيما ونحن من ذوي الدخل المنخفض ولا نستطيع ان نواجه ما تمليه علينا اعباء الكهرباء بعد الخصخصة المشؤومة، ومن الاجدى التفكير بوسائل تخفف اعباء حياتنا اليومية والمعاشية".

ابناء بابل مستمرون في تظاهراتهم

ضد الفاسدين


 طريق الشعب -  حسين فاضل الحلي

خرج المئات من اهالي بابل، الجمعة الماضية، امام مبنى ديوان المحافظة، رافضين للفساد الذي نخر المؤسسة الحكومية بكل مفاصلها.

المتظاهرون أكدوا على أهمية المشاركة في الانتخابات كونها هي الحل الوحيد لتغير هذه الوجوه الفاسدة  وإصلاح العملية السياسية في البلد، وهم داعمون لكل الاصوات الوطنية والوجوه الجديدة.

ونقل مراسل "طريق الشعب" ان "المتظاهرين رفعوا شعارات نددت بالفاسدين ومن تدور حولهم شبهات فساد ومتوعدين بنهايتهم القريبة ومحاسبتهم وفق القانون"، مبينا ان "المتظاهرين وجهوا دعمهم  المعنوي المحفز الى رئيس الوزراء حيدر العبادي لتصريحاته الاخيرة ضد الفاسدين والتوعد بمحاسبتهم".

وتابع، انهم "طالبوه بالمضي في الاصلاح وملاحقة الفاسدين واسترجاع كل الأموال التي سرقت خلال الفترة الماضية، وايضاً فتح ملف سقوط الموصل والمحافظات الأخرى على ايدي مجاميع داعش المجرمة ومحاكمة المتورطين في مجزرة سبايكر".

متظاهرو البصرة يطالبون بالاصلاح

ومحاسبة الفاسدين والخارجين عن القانون

طريق الشعب - حافظ الجاسم

تظاهر جمع من اهالي البصرة، الجمعة الماضية، امام مبنى مجلس المحافظة مطالبين بالإصلاح ومحاسبة الفاسدين والخارجين عن القانون والذين يقبعون تحت حماية الاحزاب المتنفذة في السلطة.

وقال مراسل "طريق الشعب" ان "المتظاهرين طالبوا بان يكون القضاء مستقلاً عن الحزبية الضيقة والمذهبية الطائفية، وضرورة تفعيل الجانب الوطني في السلطات الثلاث، اضافة الى ضرورة استبدال مفوضية الانتخابات الطائفية بمفوضية انتخابات مستقلة ونزيهة من اجل الخلاص من سياسة المحاصصة الطائفية والاثنية".

الشاب البصري والناشط في حركة الاحتجاج ارشد حميد تحدث لـ"طريق الشعب" حول البطالة قائلاً: "يجب توفير فرص عمل للشباب العاطلين، ولاسيما اصحاب الشهادات بغية حمايتهم من ان ينجروا الى الاعمال غير المشروعة والتي اصبحت ظاهرة مستشرية بين فئات الشباب وخاصة في الآونة الاخيرة لما يعانيه الشباب وعوائلهم من فقر وحاجة مستمرة"، مضيفا، "يجب على الحكومات المحلية والبلدية تفعيل النشاطات الاقتصادية من اجل توظيف الايدي العاملة الوطنية بغية الخلاص من تفاقم ظاهرة البطالة وما تجره من مشاكل على البنية الاقتصادية للبلاد".

الناشط المدني والطلابي محمود سعدون قال لـ"طريق الشعب"، "يجب العمل على اصلاح القطاع التعليمي وبالأخص المناهج التي تدرس في المدارس والجامعات، والتي تثير في كثير من الاحيان الطائفية بين الطلبة، ناهيك عن ان هذه هي الخطوة الاولى من اجل بناء جيل خالٍ من الاحقاد الطائفية والصراعات المذهبية والعشائرية".

جماهير ذي قار ترفض الخصخصة

 

طريق الشعب - باسم صاحب

تظاهر المئات من ابناء ذي قار، الجمعة الماضية، في ساحة الحبوبي رافضين خصخصة الكهرباء ومطالبين بإقالة محافظ ذي قار لإصراره على تنفيذ هذا المشروع، رغم رفضه من قبل مجلس المحافظة والضجة الجماهيرية التي رافقته.

وقال مراسل "طريق الشعب" ان "المتظاهرين توجهوا الى مقر شركة هملايا المستثمرة لهذا المشروع وطالبوا بطردها، ثم توجهوا الى بيت المحافظ للمطالبة  بإقالته فورا".

الناشط عبد الله نعيم قال لـ"طريق الشعب" ان "ما قامت به الحكومة التنفيذية في المحافظة من خلال مشروعها هذا، تعمد لقتل المواطن صاحب الدخل المحدود من خلال الفواتير عالية الاسعار، وإننا كمواطنين لن ندفع فواتير فشل السياسيين وسنبقى نتظاهر بشكل يومي حتى ترحل الشركة المستثمرة وإقالة المحافظ".

المتظاهر كاظم قال ان "مشروع الخصخصة فاشل وفي غير محله وحتى اختيار الوقت غير مناسب، لان نظاما كهذا يثقل كاهل الفقراء وأصحاب الدخل المحدود وعليه نناشد بتدخل البرلمان ورئاسة الوزراء لإلغاء هذا المشروع وإعفاء المواطنين من ديون الكهرباء، وسنستمر في التظاهر حتى تتحقق مطالبنا كافة".

هذا وقد تم توزيع بيان "مستمرون" على المتظاهرين بأعداد كبيرة وتضمن البيان "اغرب ما يصدر عن المتنفذين هو النفاق الملازم لتصريحاتهم عن التصدي للفساد ومحاربته، ومحاولاتهم تعميمه بادعاء ان الجميع متورط فيه، حيث لا توجد جهة – حسب ادعائهم - لم تتلطخ ايديها بسرقة المال العام والتجاوز عليه. كذلك تحميل المواطن بدون وجه حق اسباب الفساد وتداعياته، مبررين ذلك بان الفاسد لم ينزل من المريخ وإنما هو من اوساط الشعب، ويحمل قيمه وأخلاقياته! وعندما تشح عندهم الذرائع يقولون ان المواطن هو الذي انتخب الفاسدين. وبطبيعة الحال يراد من ذلك التغطية على رموز الفساد وتمويه مسؤوليتهم، وحمايتهم من الملاحقة القانونية".

المتظاهرون في الكوت

يطالبون بالقضاء على الفساد

 

 

تظاهر العشرات من اهالي مدينة الكوت، الجمعة الماضية، مطالبين بالقضاء على الفساد والمفسدين ورفضا لخصخصة الكهرباء.

وقال مراسل "طريق الشعب" ان "المتظاهرين طالبوا بتوفير الخدمات واعادة تنفيذ المشاريع المتأخرة لكثير من مدن ومناطق واسط، والمتأخرة بسبب النهج الخاطئ، نهج المحاصصة الطائفية والحزبية"، بحسب وصفهم.

وتابع، انه "انطلقت التظاهرة بإنشاد النشيد الوطني موطني، بعدها القى الناشط المدني تيسير حذر كلمة المتظاهرين، فضلا عن حث ابناء المدينة الى استلام بطاقة الناخب".

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة "طريق الشعب" ص5

الاحد 26/ 11/ 2017

 

 

تابعنا على

رابط إذاعة صوت الثورة السودانية ( داخل السودان محجوب من قبل النظام يمكنك استخدام برامج الـ VPN )