العراق

التصويت الخاص المشروط الآليات والمخاوف

زهير ضياء الدين

تتبنى بعض القوى والكيانات السياسية موضوع اعتماد التصويت الخاص المشروط في الانتخابات البرلمانية القادمة في 12 أيار المقبل وبشكل خاص من قبل النازحين، في حين تتخوف جهات أخرى من اعتماد هذا التصويت لما يحتمله من عمليات تزوير كبيرة. ويتطلب هذا النوع من التصويت متطلبات عديدة من الناخب يصعب توفيرها، ولغرض اطلاع القراء نبين الآليات المطلوبة وفقاً للتعليمات الصادرة عن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات المبينة لاحقاً.

ومعلوم في هذا الخصوص انه لن تتم عملية عد أوراق الاقتراع في محطات الاقتراع، ولن يجوز فتح صناديق الاقتراع، بل سيتم نقلها الى مركز العد التابع لمكتب المحافظة الانتخابي .

التصويت الخاص المشروط

على عكس التصويت باستخدام سجل الناخبين لن يكون للفئات المشمولة بهذا التصويت سجل للناخبين خاص، وسيتم اعتماد الظرف المشروط الذي سيتضمن البيانات الخاصة بالناخب (اسم المحافظة, رقم البطاقة التموينية, الأسم الثلاثي, تاريخ الميلاد, رقم المركز التمويني). وهذه المعلومات نفسها ستسجل في قائمة الناخبين, وعلى الناخب التوقيع ازاء اسمه في القائمة او وضع بصمته (للناخب الأمي).

خطوات عملية التصويت المشروط

  • على الناخبين جلب هوية تعريفية من أجل إثبات الشخصية.
  • في محطة الاقتراع يقوم موظفو الاقتراع بتدقيق هوية الناخب وتسجيل البيانات الشخصية الآتية على ظرف ورقة الاقتراع المشروط:

1. المحافظة التي صدرت منها البطاقة التموينية

2. رقم البطاقة التموينية

3. اسم الناخب واسم الأب واسم الجد

4. تاريخ الميلاد

5. رقم المركز التمويني (مركز تسجيل الناخبين)

هذه المعلومات نفسها ينبغي ان تسجل على قائمة الناخبين (الفارغة) وعلى الناخب التوقيع ازاء اسمه في القائمة أو وضع بصمته (للناخب الأمي) وان اي ناخب يرفض التوقيع او البصم لن يسمح له بالتصويت .

  • بعد توقيع القائمة يتسلم الناخب ظرف الاقتراع المشروط مدونة عليه البيانات الخاصة به بالإضافة الى ورقة الاقتراع مع الظرف السري.
  • بعد تأشير الناخب للورقة يضعها في الظرف السري ويغلقه، وبعدها يضع هذا الظرف السري في الظرف الخاص بالاقتراع المشروط المدونة عليه بياناته الخاصة.
  • قبل وضع الظرف في صندوق الاقتراع يجب أن يحبر الناخب إصبعه وأي ناخب يرفض ذلك لا يسمح له بوضع الظرف الخاص به في الصندوق.
  • بعد انتهاء عملية الاقتراع ترسل جميع صناديق الاقتراع من كل محطة اقتراع بعد اغلاقها بالأقفال، الى مركز العد في المحافظة.
  • جميع مراكز العد في العراق تكون فيها وحدة بيانات مزودة بحواسيب، لغرض التحقق من بيانات الناخبين ومطابقتها مع السجل النهائي للمحافظة المعنية، اذا تطابقت معلومات الناخب مع بيانات سجل الناخبين تعتبر ورقة اقتراعه مقبولة وتدرج لغرض العد.
  • تتضمن اجراءات مراكز العد والفرز واجراءات الاقتراع تعليمات خاصة لمنع التصويت المتعدد، وفي حالة وجود تصويت متعدد يجري التحقيق فيه طبقاً للإجراءات الموضوعة في مراكز العد والفرز ويتم رفضه.

ملاحظة مهمة:

في مراكز التصويت الخاص التي تعمل بأسلوب الأظرف المشروطة ينبغي جلب البطاقة التموينية (أصلية أو مستنسخة) وفي اقل تقدير جلب رقمها ورقم مركز التموين فضلاً عن تقديم هوية تعريفية تحمل صورة فوتوغرافية تثبت الشخصية. اما الموقوفون او المسجونون فيتم تعريفهم من خلال سجلات التعريف الصادرة من السجون. وبشأن الراقدين في المستشفيات بالإضافة الى تعريفهم من ادارة المستشفى عليهم تقديم وثيقة تعريفية لأثبات الشخصية .

ومن خلال اطلاعنا على تفاصيل عملية التصويت المشروط بالنسبة للناخب والعاملين في مراكز الاقتراع تظهر لنا صعوبة قيام الناخب باستيفاء الاجراءات المطلوبة، مما يوفر الإمكانية لعمليات التزوير، رغم الحاجة الماسة الى تمكين الناخبين من التصويت خاصة منهم النازحون ممن لم يحصلوا على بطاقات الناخب.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة "طريق الشعب" ص2

الاثنين 9/ 4/ 2018