لقاء نتنياهو ومحمد بن سليمان  

كتب: شاكر فريد حسن

اللقاء السري الذي جرى في السعودية بين الرئيس الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وولي عهد المملكة العربية السعودية محمد بن سليمان، وكشف عنه النقاب الجيش الاسرائيلي، واصرار السعودية عدم الاعتراف به حتى الآن، هذا اللقاء يأتي في ظل التطبيع العربي، ويهدف إلى تسريع خطوات التطبيع بين البلدين، حتى لو كان في هذه المرحلة في الخفاء والمستور. 

حول اعلان روسيا عن اتفاقية لإنشاء قاعدة لوجستية لها بالسودان

اسئلة ملحة للحكومة الانتقالية

سليمان علي بلدو

اعطي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الضوء الاخضر لوزارة الدفاع الروسية لكي توقع نيابة عن روسيا على معاهدة دولية تنشئ روسيا بموجبها قاعدة بحرية لها علي الشواطئ السودانية للبحر الاحمر.

وكانت تقارير اخبارية، ومنها ما نشرته صحيفة البرافدا الروسية في الثاني عشر من نوفمبر،

اثيوبيا  : وما الحرب الا ما ذقتم وعلمتم ..

بقلم : تاج السر عثمان  

1  

   لا شك أن أثر اندلاع الحرب في اثيوبيا يمتد للبلدان المجاورة لها ومنها السودان الذي بدأت الآثار من خلال دخول أكثر من 24 ألف لاجئ من الحرب اليه، وما يتطلب ذلك من حشد كل لجهود الدولية والداخلية لمساعدتهم حتى تضع الحرب أوزارها، فضلا عن نقل آثار الحرب اليها،

ترامب.. وجه أمريكا القبيح

زيد شحاثة

قد تجد قليلا من العرب ممن هم معجبون بترامب وطريقة حكمه وتعامله مع مختلف القضايا العالمية, لكن الغالبية كانت تكره طريقته العنصرية والمتعالية المتعجرفة.. وهذا الانطباع موجود في كثير من دول العالم بل وحتى عند حلفاء أمريكا الأوربيين.. وتجده أيضا عند كثير من الأمريكيين ممن أصولهم ليست شبيهة بأصول ترامب وأمثاله وكما ظهر في إحصاءات المصوتين له ولخصمه بايدن..

 قرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزوم  

بقلم: شاكر فريد حسن  

بعد قرار السلطة الفلسطينية استئناف علاقتها مع سلطات الاحتلال الاسرائيلي، بما فيه التنسيق الأمني، وفي الوقت الذي استضافت فيه العاصمة الإماراتية القمة الثلاثية التي جمعت الأردن والإمارات والبحرين، تم إعادة السفيرين الفلسطينيين إلى الإمارات والبحرين، علمًا أنه تم استدعائهما لمناطق السلطة الفلسطينية احتجاجًا على تطبيع البلدين علاقتهما مع إسرائيل. 

ثورة 19 ديسمبر: هل تتجاوز الشكل القديم (الانقاذي)!!!

بقلم: طارق بشري/شبين

***1***

الثيمة الاساسية لسودان ما بعد الاستقلال (السياسي)هي الانتقال من نظام ديمقراطي قصير العمر الي نظام عسكري استبدادي طويل العمر سياسيا و تعميق الازمة الوطنية والتي تتمظهر في شكل هشاشة النظام الديمقراطي،التدهور في الاقتصاد الوطني في قطاعاته الزراعية و الصناعية،انكشاف الاقتصاد وازدياد تبعيته لاقتصادات خارجية( بعد قراءة مؤشرات التجارة الخارجية من مثل الصادرات و الواردات،قراءة بيانات الصادرات الصناعية وفي القلب منها الصناعة التحويلية والتي اخذت تتدهور في شكل منحني انتاجي هابط،الخ)،

كتب المحرر السياسي

"جرائم المعلوماتية" وتكميم الافواه !

من المفترض ان يكمل مجلس النواب القراءة الثانية لمشروع قانون ما كان يعرف بـ "جرائم المعلوماتية"، واطلق عليه حاليا اسم جديد: "الجرائم الالكترونية".

مشروع القانون ليس جديداً، فقد قدمته حكومة السيد المالكي في ولايتها الثانية سنة 2011، عقب موجة الاحتجاجات في شباط من العام ذاته.

اتفاق جوبا انقلاب علي الوثيقة الدستورية

بقلم : تاج السر عثمان   

1

  تجاوز اتفاق جوبا "الوثيقة الدستورية"، بل شكل انقلابا كامل الدسم  عليها عندما مد الفترة الانتقالية لتكون 39 شهرا يبدأ سريانها من تاريخ التوقيع علي اتفاق السلام، واستثناء الممثلين من أطراف العملية السلمية الموقعة علي الاتفاق من نص المادة (20) من الوثيقة الدستورية في مجلس السيادة والوزراء دون أن يشمل ذلك ولاة الولايات / حكام الأقاليم علي أن يتقدموا باستقالاتهم قبل ستة أشهر من نهاية الفترة الانتقالية المتفق عليها ولتنظيماتهم الحق في اختيار من يخلفهم في تلك المواقع، كما اتفق الطرفان علي ادراج اتفاقيات السلام الموقعة في "الوثيقة الدستورية "، وفي حالة التعارض يُزال التعارض بتعديل الوثيقة الدستورية، أي اصبحت بنود اتفاق جوبا تعلو علي الوثيقة الدستورية !!!.


السلام رهين بالديمقراطية والحل العادل والشامل

بقلم : تاج السر عثمان  

1

  بعد حوالي عامين من الثورة ، تطل برأسها الممارسات التي قادت للثورة مثل:

  • فرض سياسة رفع الدعم عن السلع وتنفيذ توصيات صندوق النقد الدولي في تخفيض الجنية السوداني والخصخصة، ورفع دعم الدولة للتعليم والصحة والدواء واستبدال ذلك بإعانات لا تسمن ولا تغني من جوع، وتفتيت وحدة قوى الثورة.

اتفاق جوبا هل يجد طريقه للتنفيذ؟

بقلم : تاج السر عثمان

   أشرنا سابقا الي أن اتفاقية جوبا كرّست الانقلاب الكامل علي "الوثيقة الدستورية"، ولم تتم اجازتها بطريقة دستورية، أي بثلثي التشريعي كما في الدستور، بل تعلو بنود الاتفاق علي "الوثيقة الدستورية " نفسها، كما قامت علي منهج السلام الذي حذرنا منه،

الرأسمالية الطفيلية وجدل الثروة والسلطة

الأشياء تبدو ولا تكون

معتصم أقرع

كثيرا ما يردد المعلقون، بالذات من اهل اليسار الذي انتمي اليه كمارق، الحديث عن برنامج الرأسمالية الطفيلية وهيمنته علي القرار الحكومي.

في تقديري، غير المعصوم، انه لا توجد طبق رأسمالية طفيلية أو حتى رأسمالية وطنية واعية بذاتها كطبقة ولها برنامج محدد وخطة منسقة بين قادته لإنفاذه عن طريق قنوات هيمنة معلومة لإنزاله.

كل شرائح الرأسمالية تفتقد الوعي الاستراتيجي ولا يوجد تنسيق بين ممثليها ولا مؤسسات لها ولا هي تمارس نفوذ حاسم علي القرار الاقتصادي أو السياسي.

كيف جرت مخططات الانقلاب علي الثورة؟

بقلم: تاج السر عثمان 

  في متابعتنا لتطور المخططات للانقلاب علي ثورة ديسمبر من القوى المضادة لها في الداخل والخارج، ننطلق من الوقائع لا من التصورات الذهنية المسبقة والأوهام والأكاذيب، ويمكن تحديد تلك المخططات في الآتي:

أولا: بعد اندلاع ثورة ديسمبر، تم التوقيع علي ميثاق إعلان " الحرية والتغيير" والذي توحدت حوله قوي الثورة، وانطلقت الثورة بعنفوان وقوة أكثر علي أساسه باعتباره البديل الموضوعي للنظام الإسلاموي الفاشي الدموي، وكانت أهم نقاطه :

المنفى العالمي... حياة إدوارد سعيد وحيواته اللاحقة

رشيد الخالدي

لا يزال لإدوارد سعيد بعد مرور سبعة عشر عامًا على وفاته حضور فكري قوي في الخطاب الأكاديمي والعام، وهي حقيقة يشهد عليها ظهور كتابين جديدين مهمين عنه. "ما بعد سعيد" حرره بشير أبو منّه وهو تقييمات لمجموعة واسعة من رواد منحة سعيد الدراسية وهم عشرات من الكتاب والأكاديميين المرموقين. والأعمال المختارة لإدوارد سعيد 1966- 2006 حرره مصطفى بيومي وأندرو روبين وهما طالبان سابقان له، وهو نسخة موسعة من "قارئ إدوارد سعيد" والذي نشر قبل سنوات قليلة من وفاته عام 2003.

الانتخابات الأمريكية وخسارة ترامب  

بقلم: شاكر فريد حسن

رغم اننا لا نراهن ولا نعول كثيرًا على بايدن الفائز في الانتخابات الامريكية والذي يخشى إعلان فوزه، لأننا نعلم جيدًا أن أمريكا هي دولة مؤسسات، وتغيير الرؤساء فيها لن يغير من سياساتها الخارجية، ولكن خسارة ترامب تعني الكثير وله دلالات وأبعاد كبيرة، ويعد انجازًا ومكسبًا للشعب الأمريكي الذي تدفق من أجل الاقتراع في جميع الولايات. 

المنفى والاغتراب في قصيدة" أضاعوني" للشاعر الفلسطيني  بروفيسور عزّ الدين المناصرة 

د. روز اليوسف شعبان 

سأتعرض في هذه العجالة  لقراءة  في قصيدة "أضاعوني" للشاعر عز الدين المناصرة، بهدف الوقوف على الاغتراب المكاني فيها، إضافة إلى الوقوف على مظاهر المنفى والاغتراب التي بدت جليّةً في اللغة والأسلوب، وقد ارتأيت بداية أن أعرّف مصطلحيّ المنفى والاغتراب. 

تعريف المنفى 

استخدم العرب والمسلمون الأوّلون لفظة "هجرة" بمعنى المغادرة أو ترك المكان الأصليّ إلى مكان آخر، إمّا عقوبةً أو لأسباب أخرى، مثل: الجهاد في سبيل الله، والبحث عن مكان أفضل للعيش. ولمّا أرادوا استخدام "الهجرة" بمعنى المنفى قرنوها بعبارات، مثل: الخروج عنوةً أو ظلمًا، وبهذه المعاني وردت لفظة "هجرة" في القرآن الكريم اثنين وثلاثين مرّة. 

الدور الغائب للمثقف ! 

بقلم : شاكر فريد حسن *

المثقفون هم صفوة وطليعة المجتمع، وضمير الشعب، وصمام أمان الأمة وصوتها ولسانها، وهم أصحاب رسالة مقدسة، ويمتلكون مهمة حضارية، ويؤدون دوراً ريادياً ونموذجياً في صيرورة التغيرات والتحولات البنيوية المجتمعية. كما أنهم يشكلون المرجعية الحقيقية في الإشعاع والتنوير والتثقيف والتغيير والتعبئة والتوعية وإشاعة القيم،

هوامش على إعادة العلاقات الفلسطينية- الإسرائيلية  

بقلم: شاكر فريد حسن

إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس( أبو مازن) بإعادة العلاقات بين السلطة الفلسطينية وسلطات الاحتلال إلى ما كانت عليه قبل 19 أيار الماضي، بما فيها التنسيق الأمني، بحجة أن المؤسسة الاحتلالية الإسرائيلية أكدت التزامها بالاتفاقات المبرمة بين الطرفين، هو ضربة قاسمة، ونسف لكل الجهود الوطنية المبذولة لإنهاء الانقسام واستعادة وحدة الصف الوطني وتحقيق المصالحة الوطنية، على ضوء الاجتماعات الأخيرة بين الفصائل الفلسطينية، وسيعمق التناقضات الفلسطينية- الفلسطينية، والشرخ في الشارع الفلسطيني أكثر، ويشكل تراجعًا غير مبرر لقرارات المجلس المركزي واللجنة التنفيذية بقطع العلاقات والتنسيق الأمني مع سلطة الاحتلال، على أثر خطة الضم وصفعة القرن. 

لم يبقى غير ذهاب هذه الحكومة

بقلم : تاج السر عثمان

1

أشرنا سابقا في متابعتنا لأزمة الحكومة الراهنة أنها سارت في خط "الهبوط الناعم " الذي أعاد إنتاج سياسات وايديولوجيا النظام البائد وأبقت علي مصالح الرأسمالية الطفيلية مع تغييرات شكلية كما يتضح من الآتي:

جائحة كورونا وأزمة النظام الرأسمالي المعولم

عيبان محمد السامعي

(1)

جاءت جائحة كورونا (COVID-19) التي اكتسحت بسرعة فائقة دول العالم وحصدت مئات الآلاف من البشر؛ لتطرح مرةً أخرى وعلى نحو أكثر وضوحاً وشمولاً أزمة عالمنا المعاصر, إذ لم يكن يتوقع أحد أن تعود مشاهد الأوبئة الفتاكة إلى الظهور مرة أخرى بعد أن ظنّ الجميع أنّ تلك المشاهد قد ولّت وإلى غيرِ رجعة بفضل التقدم العلمي الهائل الذي وصلت إليه البشرية.

نُسارع إلى القول بأنّ ظهور جائحة كورونا وانتشارها على ذلك النحو المخيف ليس ناجماً عن عقاب إلهي كما يحلو للاهوتيين أنْ يفسروا الظاهرة؛ بل تعود إلى أسباب أخرى كامنة في بنيّة النظام الرأسمالي المعولم وميكانزمات عمله وعقابيل التجريف الجهنمي للطبيعة واختلال التوازن الايكولوجي (Ecological imbalance) في أرجاء المعمورة.

 الأسير الرفيق باسم الخندقجي يدخل عامه السابع عشر في سجون الاحتلال

قال حزب الشعب الفلسطيني بأن  الأسير الرفيق باسم "محمد صالح" أديب خندقجي عضو اللجنة المركزية للحزب، قد دخل عامه السابع عشر في سجون الاحتلال الصهيوني، حيث يقبع حالياَ في سجن "جلبوع".

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+