أول سودانية برلمانية في أمريكا

الخرطوم: الميدان

حققت المهندسة السودانية الأمريكية مزاهر صالح  نجاحاً باهراً عندما استطاعت الفوز بمقعد في مجلس بلدية مدينة أيوا الأمريكية، حيث تحصلت على 5,573 صوتاً بنسبة 77%، وبذا تكون مزاهر أول سودانية تفوز بمقعد تشريعي بأمريكا، بعد أن وجدت دعما لترشيحها ببرنامجها الانتخابي، من الحزب الديمقراطي الأمريكي الذي يجد شعبية واسعة في أيوا الأمريكية. وتعد مزاهر ابنة منطقة مقاصر والمايقوما بالحاج يوسف إحدى الذين يتمتعون بسمعة طيبة في مجالات المجتمع المدني بأنشطتها الانسانية المتعددة وأعمال الخير في مجتمعات أيوا الأمريكية، ومزاهر التي غادرت السودان قبل خمسة عشر عاماً، كانت قد تخرجت في قسم الهندسة المدنية بجامعة السودان قبل أن تتحول لاحقاً إلى العمل في مجالات الطب بعد أن وصلت أمريكا. وكانت تركز في حملتها الانتخابية على التزاماتها بالعمل من أجل تحقيق أجور كافية للمواطنين في السكن والاعاشة والمعاش المجزي بالنسبة للمسنين، مصرحة بعد نجاح حملتها الانتخابية بأن خطوتها القادمة ستكون نحو مباني الكونجرس الأمريكي.