وداعاً بكري عديل

بمزيد من الأسى والحزن ينعي كل من المركز العام للحزب الشيوعي السوداني وأسرة تحرير(الميدان) للأمة السودانية رحيل المناضل الجسور/ بكري عديل القيادي في حزب الأمة القومي، وبرحيله الباكر  فقدت البلاد أحد القيادات الوطنية الفذة التي يفقدها الشعب السوداني وهو في أشد الحوجة لأمثاله من المخلصين الوطنيين في هذا الظرف تحديداً.  كان  الراحل عديل سياسياً مرموقاً ووطنياً مخلصاً حمل قضايا أمته في حدقات عيونه لم يساوم أو ينحني، كان صديقاً عزيزاً للحزب وللشيوعيين داخل المعتقلات التي ضمته معهم، العزاء الخالص لأسرته الكريمة ولقيادات حزب الأمة القومي ورموزه وكوادره ولكيان الأنصار ولجميع أفراد الشعب السوداني، وللراحل المقيم الرحمة والمغفرة.