أخبار الحركة الجماهيرية

أسعار السلع الضرورية تشتعل في مختلف  مناطق السودان خاصة اللحوم والسكر

اشتعلت أسعار المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية في مناطق السودان المختلفة خاصة اللحوم والسكر، حيث ارتفع سعر كيلو العجالي الأسبوع الماضي بالخرطوم من 70 إلى 100 جنيها والضأن من 130 الى 150. وأرجع الجزارون ذلك الى ارتفاع اسعار عجول وخراف إلى جانب ارتفاع الاستهلاك. وفى الفاشر ارتفع سعر جركانة الزيت من 600 الي 640 جنيها وجوال السكر إلى 700 جنيها. وكيلو لحم الضأن وصل 100 جنيها والبقر 80 جنيها. وفى محلية كبكابية أوضح الموطنون أن الأسعار أصبحت فوق طاقتهم، حيث وصل سعر جوال السكر إلى 710 جنيها والدقيق الى 470 جنيها والبصل 750 جنيها وجوال العيش الدخن 750 جنيها وجركانة الزيت 730 جنيها وكيلو اللحمة البقري 70 جنيها.

وفى ﻣﺪﻳﻨﺔ سواكن بولاية البحر الأحمر ﺩﺧﻠﺖ ﺃﺯﻣﺔ ﺍﻟرغيف ﻓﻲ ﻳﻮﻣﻬﺎ الحادي ﺩﻭﻥ ﺃﻥ تلوح فى الأفق بوادر حل، وكشف الإعلامي محمد الأمين أوشيك  عن ازدحام واصطفاف المواطنين أمام المخابز لساعات طويلة دون الحصول احتياجاتهم اليومية من الرغيف، وقال: إن أﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﻤﺨﺎﺑﺰ أرجعوا الأزمة لتقليص ﺍﻟﺤﺼﺺ ﺍﻟﻴﻮﻣﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻗﻴﻖ المقدمة من الأمن الاقتصادي، مبيناً أن معظم ﺍﻟﻤﺨﺎﺑﺰ ﺃﻏﻠﻘﺖ ﺃﺑﻮﺍﺑﻬﺎ ﺑﺴﺒﺐ ﻋﺪﻡ ﺗﻮﻓﺮ ﺍﻟﺪﻗﻴﻖ.

وفى الخرطوم اشتكى مواطنو مربعات الشقلة شمال بالحاج يوسف من انقطاع المياه منذ يوم الخميس.وكشف مواطنو مربعات(4،6،8،10) بمدينة التكامل شمال عن انقطاع المياه منذ يوم الخميس    ، وذلك بسبب عدم تسديد إدارة المياه فاتورة الكهرباء. وانتقد المواطنون بشدة تقصير وعدم مبالاة إدارة المياه الأمر الذى ترتب عليه معاناتهم.

وفى مدينة بورتسودان اشتكى المواطنون من الازدحام الشديد أمام شباك بيع الكهرباء الوحيد في الهيئة القومية للكهرباء من أجل شراء الكهرباء. وقال مواطنون إنهم يصطفون فى صفوف طويلة ويقضون زمن طويل لشراء الكهرباء. وأعربوا عن استغرابهم منع السلطات المراكز الخارجية ببيع للكهرباء، مطالبين بتعدد منافذ البيع.

أمراض خطيرة بسبب مخلفات المصانع

خبير في البيئة يتوقع انتشار الامراض الخطيرة في محلية كادقلي

  الوطنية لحماية البيئة انتشار الأمراض الخطيرة فى محلية كادوقلى نتيجة مخلفات مصنع الشعير للتعدين الذى أنشأ شمال المدينة. وقال دكتور تاور:( إن مدينة كادقلى وأريافها ستتحول إلى مكب لآلاف الأطنان من مخلفات المصنع الملوثة بمادتي الزئبق والسيانيد) وتوقع تاور مستقبلا ظهور أمراض مثل السرطانات، والعقم، وتشوه الأجنة. وأكد تاور أن الأراضي الملوث بمادتي الزئبق والسيانيد أراض ميتة وغير صالحة للحياة. كما أكد عدم زوال أثر مادتي الزئبق والسيانيد من التربة لمئات السنين.  

تفاقم أزمة الرغيف في الأبيض وهيا

جدد مواطنو مدينة الأبيض عاصمة شمال كردفان شكواهم من أزمة الرغيف. وقالوا إنهم يقفون فى صفوف طويلة ولفترات طويلة من أجل الحصول على عدة أرغفة. وأكد المحامي عثمان حسن تفاقم أزمة الرغيف بمدينة الأبيض منذ مطلع هذا الأسبوع، وأرجع الأزمة إلى إنخفاض حصة الدقيق الممنوحة لأصحاب الأفران إلى (50)% وأشار إلى وجود تلاعب في حجم وجودة الرغيف، وانتقد بشدة غياب الدور الرقابي للسلطات.

وفي ولاية البحر الأحمر اشتكى مواطنو شدياب بمحلية هيا من أزمة حادة في الخبز. وقال مواطنون لراديو(دبنقا):(إن جميع مخابز القرية أغلقت أبوابها منذ الصباح الباكر لعدم توفر الدقيق) وأشاروا إلى أن سعر الرغيفة الواحدة بلغ جنيها، وطالبوا السلطات المختصة بالإسراع في توفير الدقيق للمخابز.

 

نقص المعينات  في كردفان

 أقرت  وزارة الصحة في ولاية غرب كردفان، انتشار مرض الأنيميا الهلالية، ونقص في كافة معينات بنك الدم.

تدني الخدمات الصحية وارتفاع أسعار الأدوية

اشتكى مواطنو مدينة ربك بولاية النيل الأبيض من تدني وتدهور الخدمات الطبية والعلاجية وارتفاع أسعار الدواء. وكشف عدد من مرافقي المرضى تدني الخدمات العلاجية، بمستشفى كوستي إلى جانب انتشار البعوض ومخلفات الأكل وارتفاع أسعار الدواء. وأشاروا إلى أن التأمين الصحي يغلق أبوابه مبكرا مما يضطر المرضى اللجوء إلى الصيدليات للحصول على الدواء الذي أصبح فوق طاقتهم الشرائية.وبمدينة كبكابية بولاية شمال دارفور أفاد مواطنون أن المستشفى يقدم خدمات الكشف فقط وعلى المواطنين شراء الدواء من الأسواق مبينين بأن سعر دواء الملاريا بالصيدليات الحقن وصلت 85 جنيها والجبوب تتراوح بين 45 جنيها و 60 جنيها.

 

    إعاقة عمل  الباعة في أسواق حلفا الجديدة

اتهم بائعو النواشف في حلفا الجديدة بولاية كسلا نافذين بإعاقة قرار للمحلية يقضي بتخصيص مقر مؤقت لهم بعد إزالة سوق النواشف القديم. وقال أحد بائعي النواشف:( إن معتمد المحلية خصص لهم موقع الجزارة القديم مؤقتاً إلى حين توفيق أوضاعهم) وأعلن بائعو النواشف تمسكهم بحقهم في المقر المؤقت مشيرين أنهم بصدد تدوين بلاغ بشأن شتائم وإساءات عنصرية تعرضوا لها.

 

اختفاء مصل العقارب

اشتكى مواطنون في ولاية الخرطوم  من عدم توفر مصل العقارب في الصيدلايات، وقالت مواطنة لـ(الميدان)إن بعد إصابة إبن شقيقتها بلدغة عقرب، وجدوا صعوبة بالغة في الحصول على المصل