محطات الوقود والمخابز تتوقف عن العمل في عدد من المدن

 تذمر وسط المواطنين... وجركانة الجازولين تجاوزت 170 جنيهاً

عاشت عدد من  مدن السودان وولاياته أزمة حادة في الخبز وصلت لمرحلة إغلاق الأفران أبوابها في مدن ابرزها كادقلي والدمازين وبورتسودان وعطبرة  فيما تشهد مدن أخرى أزمات متواصلة في الدقيق والغاز والوقود من بينها كتم وسنار وكوستي وربك ووادي حلفا.

 وادي انعدام الخبز مع الارتفاع   في أسعار السلع الاستهلاكية الى تذمر المواطنين في عدد من المدن واشتكوا من انعدام الخبز بسبب توقف  المخابز عن العمل هذا وقد شهدت مدينة كتم توقفا في طواحين الغلال .عن   العمل مع إغلاق كامل لجميع محطات الوقود في المدينة بسبب انعدام الجازولين هذا وقد قال مواطنون في كتم .

 إن أزمة الوقود أدت كذلك الى توقف كل الجهات العاملة بالمولدات الكهربائية عن العمل   الاسبوع المنصرم من مؤسسات حكومية ومحال تجارية وبساتين الخضروات والجنانين. وأبدى طلاب مرحلتي الأساس والثانوي بكتم تخوفهم وقلقهم من تواصل انعدام الوقود خاصة وأن الامتحانات على الأبواب .

وفي شرق اشتكت  مدينة بورتسودان أزمة حادة في الخبز امتدت  لأيام مع ارتفاع في اسعار  جوال الدقيق من (470) الى (530) جنيها. وذكر مواطنون أن أزمة الخبز مستمرة في المدينة إلا أنها أكثر تفاقما في الأرياف, وقالوا إن الوضع لا يطاق مع ارتفاع في اسعار السلع الاستهلاكية والاساسية.

وفي ولاية النيل الأزرق تشهد مدينة الدمازين  ازمة مماثلة  أدت لارتفاع سعر كيلة الذرة من (60) جنيها الى (120) جنيها بينما ارتفع سعر رطل الزيت من (12) الى (20) جنيها وكيلو السكر من (12) الى (24) جنيها وكيلو الضأن الى (170) جنيها. 

اما في سنار فقد وصل سعر انبوبة الغاز إلى (220) جنيها في السوق الموازي  والى (170) جنيها بمراكز التوزيع

كما عانت النيل الابيض من  شلل تام في حركة المرور بسبب  

ازمة حادة في الوقود حيث شهدت محطات الوقود انعداما كاملا للجازولين وبلغ  سعر جركانة الجازولين سعة (40) لتر (170)جنيها .

ما منع عمال وموظفين من الوصول الى اماكن عملهم

وفي ولاية نهر النيل تشهد  مدينة عطبرة ازمة في الرغيف مع  الارتفاع الكبير فى اسعار السلع الضرورية .

حيث بلغ سعر جوال الدقيق في عطبرة (550)جنيها  بينما بلغ سعر جوال السكر الى (1150)جنيها.

 

المعارضة: حديث “الوطني” عن وجود مؤامرة مستهلك ومكرر

محمد ضياء : المواطن لا طاقة له لتحمل المزيد من زيادات الأسعار

الخرطوم : الميدان

سخرت المعارضة من تصريحات مسؤول  بالحزب الحاكم  ( المؤتمر الوطني) قال فيها إن أياد أجنبية وراء التظاهرات الأخيرة، وذكرت المعارضة  إن (فوبيا) المؤامرة الخارجية لا تزال تسيطر على “المؤتمر الوطني” رغم وجود أكثر من مبرر لخروج الناس للمظاهرات.

وأعتبر الناطق باسم حزب البعث العربي الاشتراكي محمد ضياء الدين، الحديث حول مؤامرة خارجية دفعت الناس للتظاهر (غير منطقي وغير مقبول .

واضاف :   إن حديث “الوطني” بشأن وجود مؤامرة (مستهلك ومكرور) ، وأشار إلى أن المواطن أصبح لا طاقة له لاحتمال المزيد من زيادات الأسعار على كافة السلع، لافتاً إلى أن من خرجوا كانت دوافعهم مبررة ومنطقية واحتجاجا على السياسات الاقتصادية للدولة.

 

انهيار وشيك لقطاع وكالات السفر والسياحة بالسودان بعد رفع سعر الدولار

 كشف مصدر مطلع بعمل   عن إضراب غير معلن للعمل بوكالات السفر والسياحة  وحذر من انهيار وشيك لعمل وكالات السفر والسياحة وذلك للزيادة غير المسبوقة  لسعر صرف الدولار  وقال المصدر أن السلطات زادت سعر الدولار   مرتين خلال اقل من اسبوع وارتفع سعر الدولار من 16الي 18وأخيرا ارتفع إلي 31جنيه موضحا أن العمل يشهد شللا تاما وركود غير مسبوق منذ أمس الأول بعد  تطبيق القرار  مشيرا إلي أن الزيادة علي اسعار تذاكر الطيران وصلت إلي الضعف خلال نهاية هذا  الأسبوع وأشار المصدر إلي أن المتضرر الحقيقي بعد المواطن هي الدولة والتي ستفقد الضريبة التي يتم تحصيلها من التذاكر والمطار بالإضافة إلي شركات الطيران موضحا أن ضريبة ال(اس دي) فقط  للتذكرة الواحدة تصل إلي (400)جنية تذهب إلي خزينة الدول هذا  غير بقية الضرائب الأخرى  كما لفت المصدر إلي أن كثير من الخطوط العربية والاجنبية ستعمل علي تقليص عدد رحلاتها للسودان خوفا من الخسائر المرتبة علي احجام المسافرين بسبب زيادة  الاسعار وأوضح المصدر أن وكالته كانت في اليوم الواحد تقوم بحجز أكثر من (25) تذكرة موضحا أن اليوم الأول للزيادة لم يشهد  حجز اي تذكرة موضحا أن وكالات في حال استمر الوضع علي ما هو  علية ستعمل علي تسريح العاملين بها والذين يعدون بالآلاف في هذا القطاع، وبالتالي تشريد الألاف من الأسر التي تعتمد علي هذا القطاع وبالتالي زيادة عدد البطالة مطالبا الدولة بإعادة النظر إلي هذه القرارات غير المدروسة والمدمرة لقطاع السفر والسياحة.

 

قانونيون  يدفعون بمذكرة لإطلاق سراح طفل معتقل

الخرطوم :الميدان

دفع عدد من المحامين بمذكرة إلى المفوضية القومية لحقوق الإنسان حول اعتقال الأجهزة الأمنية للطفل أحمد عبد الرحيم عبد الله، الذي اعتقلته الأجهزة الأمنية منذ 31 يناير الماضي.

وقال المحامون المناصرون للطفل المعتقل في مذكرتهم   “إن المقدم بشأنه الطلب طفل (قاصر) عمره ستة عشرة سنة، تم اعتقاله دون أي مبررات قانونية، كما أنه لم يرتكب أي فعل مخالف للقانون، وتم نقله إلى مكان غير معلوم، ولم يسمح لأسرته أو محاميه بمقابلته أو التعرف على مكان اعتقاله وأشارت المذكرة إلى أن التشريعات الوطنية والاتفاقيات والبرتوكولات والقواعد الدولية ذات الصلة بقضايا الأمومة والطفولة كفلت للطفل الحق في التعبير عن آرائه ورغباته بكل حرية، وأكدت حمايته من جميع أنواع العنف أو الضرر أو المعاملة غير الإنسانية.

وأكدت المذكرة أن الطفل المقدم بشأنه الطلب لم يمارس أي نشاط أو فعل مخالف للقانون، وأن اعتقاله تم بسبب الكيد السياسي بغرض الضغط على أسرته سياسياً، وقالت: “إن ذلك يخالف التزامات السودان وتعهداته أمام اجتماعات الدورة 30 للجنة الخبراء الأفريقية بالاتحاد الأفريقي المعنية بحقوق ورفاه الطفل المنعقدة بالخرطوم في ديسمبر 2017م، بمشاركة ممثلين للدول والمنظمات الإفريقية ومفوضية الاتحاد الأفريقي، وما قطعه السودان من تعهدات أمام المشاركين”.

وطالب المحامون في مذكرتهم مفوضية حقوق الإنسان باتخاذ الإجراءات اللازمة لكفالة الحقوق الدستورية والقانونية للطفل أحمد، والتدخل لدى جهاز الأمن لإطلاق سراحه فوراً، والتحقيق في أسباب اعتقاله، واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع إعادة اعتقاله، وتصحيح أوضاعه المهدرة.تجدر الاشارة إلى أن المذكرة وقع عليها نحو 14 محامياً، وأرسلت صورة منها إلى المجلس القومي لرعاية الأمومة والطفولة (منظمة اليونيسيف)، ولجنة الخبراء الأفريقية المعنية بحقوق ورفاه الأطفال بالاتحاد الإفريقي، وممثل الأمين العام للأمم المتحدة بالخرطوم، وإلى المنظمات الحقوقية العاملة بالسودان، والبعثات الدبلوماسية المعتمدة بالخرطوم

يذكر أن   جهاز الأمن كان  قد داهم  منزل أسرة الطفل أحمد يوم الأربعاء 31 يناير الماضي، واعتقلت كل أفراد أسرته: أمه وأخواته وبنات عمه شيماء وإسراء إبراهيم الشيخ، ولم يعلم مكانهم حتى الآن.

وكان حزب المؤتمر السوداني أصدر بياناً بخصوص اعتقال بعض أقارب رئيس الحزب السابق إبراهيم الشيخ وابنتيه، أدان فيه تلك الواقعة، وطالب بإطلاق سراحهم فور

 

لا لقهر النساء تحتج لدى حقوق الانسان وتستنكر الاعتقالات

تقدمت مبادرة لا لقهر النساء أمس بمذكرة الى المفوضية القومية حقوق الإنسان بالخرطوم استنكرت فيها اعتقال النساء على خلفية الاحتجاجات السلمية.

وطالبت بإطلاق سراحهن فورا والسماح لأسرهن بزيارتهم وطالبت المذكرة جهاز الأمن بالإفصاح عن أماكن اعتقالهن وعن أوضاعهم الصحية وظروف وأماكن اعتقالهن.

وطالبت المبادرة فى مذكرتها السلطات بعدم مصادرة الحق الدستوري للمواطنين بالاحتجاجات السلمية وحرية التعبير وعبرت عن بالغ أسفها للطريقة التي انتهكت بها كرامة الإنسان ومصادرة حقوقه.

 

حسنين : معارك الشعب ضد النظام لن تتوقف

 قطع  رئيس الجبهة الوطنية العريضة، علي محمود حسنين، إن المعركة التي يخوضها الشعب الآن بكل قواه الحية، و من منطلق حرصه و إصراره على البقاء والوجود، لن تتوقف حتى يتم  إسقاط النظام وإزالة دولة الفساد واقامة البديل الديمقراطي الذي يحاسب و يحاكم كل من أجرم في حق الوطن و المواطنين.

 

بين الميدان وقرائها

لماذا الميدان بـ7 جنيهات؟

القت الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تسبب فيها نظام الجبهة الإسلامية بثقلها على كل مفاصل الحياة في بلادنا، خاصة بعد إجازة الميزانية الكارثية للعام 2018م.

لم تسلم صناعة الصحافة من تداعيات هذه الأزمة، فارتفعت أسعار ورق طباعة الصحف بما يقارب 60% خلال الشهر والنصف الآخرين وارتفعت تبعاً لذلك تكلفة طباعة الصحف بذات النسبة خلال نفس الفترة. الأمر الذي اضطر الصحف لزيادة سعر النسخة للقراء بنسبة 40% منذ اوائل شهر يناير الماضي.

إننا في صحيفة الميدان نجد أنفسنا أمام الخيار الصعب وهو رفع سعر النسخة للقراء ولا بديل أمامنا لمقابلة التكلفة المتزايدة وفي غياب الاعلانات ، وبذا سيكون سعر النسخة من صحيفة الميدان للقراء بمبلغ 7جنيه اعتباراً من عدد اليوم 6/2/2018م ولا نشك في تفهم قرائنا للظروف القاهرة التي اضطرتنا لاتخاذ هذا القرار. 

//

اطلقوا سراح المعتقلين