فرنسا...الحزب الشيوعي يتضامن مع نضال شعب الصحراء الغربية

نظم الحزب الشيوعي الفرنسي يوماً مفتوحاً حول القضية الصحراوية بالتنسيق مع الجالية الصحراوية المقيمة بمدينة بريگو و كذا بالتنسيق مع جمعية الصحراويين ببورد .

حيث تم تنظيم معرض للصور الفوتوغرافية يحكي تاريخ ومسار الكفاح الصحراوي من خلال عدة بوابات مخصصة لكل الجوانب بما فيها الانتهاكات المغربية لحقوق الانسان والمناطق المحتلة والجيش ومخيمات اللاجئين وكذا الجانب الثقافي والعادات والتقاليد، ورافق ذلك اقامة جلسات شاي ودردشه على جانب المعرض.

وفي بداية الفترة المسائية قدم رئيس الفرع المحلي ونائبه كلمات ترحيبية تخللتها شروحات حول الاهداف من تنظيم هذا اليوم حول القضية الصحراوية، حيث أكدوا أن الحزب الشيوعي معروف بمواقفه التاريخية لدعم حركات التحرر وحق الشعوب في تقرير المصير وضمن هذا السياق بدخل تنظيم هذا الحدث الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى منطقة بريگو وضواحيها.

من جهة أخرى قدم بعض الصحراويين المقيمين في مدينة بريگو شهادات حية عن الانتهاكات المغربية لحقوق الانسان و كذا جمود مخطط السلام وانسداد أفق الحل لقضية عمرت أكثر مما يجب.

بعد ذلك تم عرض فيلم _الصحراء الغربية أخر مستعمرة في إفريقيا… الشعب الصحراوي الشعب المنسي_، وبعد ذلك فتح النقاش أمام الحضور حيث تم التركيز على مسؤولية الدول الغربية عن معاناة الشعب الصحراوي خاصة الدولة الاسبانية والدولة الفرنسية.هاته الاخيرة التي تعمل جاهدة على عرقلة اي حل من شأنه انهاء الاحتلال المغربي للصحراء الغربية، وكذا تغطيتها ودعمها اللامحدود للاحتلال المغربي في انتهاكاته لحقوق الانسان ونهب الثروات الطبيعية و قد وصف أحد المداخلين هذا الموقف ب _المخجل و العار_ في وجه دولة تدعي حماية والدفاع عن حقوق الانسان.