مكتب النقابات المركزي

  • الانهيار الاقتصادي أصبح شاملا ولن يتوقف
  • تكلفة المعيشة تجاوزت ال 10 ملايين فى الشهر

    أكد مكتب النقابات المركزي بالحزب الشيوعي، أن الإنهيار الاقتصادي أصبح شاملاً ولن يتوقف إلا بهزيمة النظام القائم، ونوه في بيان له أنه وبعد رفع الجمارك والضرائب، وتخفيض سعر العملة أصبحت خزينة الدولة خاوية.

  ووصف المكتب ديوان الزكاة بأنه(أداة من أدوات السلطة) منتقداً لجوئه لفرض الزكاة على رواتب العاملين في القطاعين العام والخاص، بواقع (2.5%)من الذين تصل دخولهم في العام247/144ج وتشمل كل ما يتقاضاه العامل من حوافز و بدلات ومكافآت وأجر إضافي، وأشار إلى أن  بعد إعلان الميزانية الكارثية في أول يناير2018م شهدت الأسعار انفلاتاً غير مسبوق، وقال:(أعدنا النظر في دراسة أكتوبر ـ فبلغت التكلفة للمعيشة- بحدها الأدنى 10133جنيها، بزيادة قدرها 1594جنيها بنسبة(18/67%) حيث يغطي الحد الأدنى للأجور نسبة 4.1% فقط من هذه التكلفة!!!

     وقطع بأن اكتواء المواطنين ـ بما فيهم العاملين ـ بنيران الأسعار الخرافية لن تتوقف إلا بالمقاومة المنظمة للعاملين في القطاعين العام والخاص بالرفض القاطع لقرار ديوان الزكاة الذي لا يستند على واقع، ولا تسنده حجة دينية كانت أو أخلاقية.

    وطالب العاملين بتنظيم صفوفهم بالضغط علي القيادات الانتهازية للنقابات، ورفع المذكرات وتكوين لجان المقاومة ونقابات الظل؛ لهزيمتهم وإرجاع النقابات وهزيمة النظام بسياساته الخرقاء.