محطات في شارع اليسار العالمي

محطة أولى:

في 20 نوفمبر 2016م وفاة قائد الثورة الكوبية الرفيق فيدل كاسترو عن عمر يناهز الـ 90 عام، وفي كلمة بثها التلفزيون الكوبي على لسان راؤول كاسترو محدد فيها صفات ومآثر الأممي رفيق جيفارا وصفاته الاستثنائية؛ وقاد فيديل كاستروا في كوبا تحول تاريخي بعد أن أطاحت الحركة الثورية التي قادها ضد دكتاتورية باتيستا التابعة للامبريالية الامريكية، ولاحقا نجحت الثورة في تطبيق سياسة اجتماعية جزرية وضعت كوبا في مصاف بلدان الجنوب واصبح فيديل كاسترو من رمزا للنضال ضد الامبريالية والصمود في وجهة الحصار الامريكي، وشهد له الاعداء من زعماء الولايات المتحدة بفشل سياسة الحصار القاسية ضد كوبا الأبية.

المحطة الثانية: 

29 اكتوبر 2016م أعيد انتخاب  دانيال اورتيغا للمرة الثالثة على التوالي وحصل على 72.5% من الأصوات مقابل 63% في انتخابات 2011م وحصلت جبهة التحرير الوطني السانديستيه على أكثر من ثلاثاً المقاعد في البرلمان.

المحطة الثالثة:

 الحزب الشيوعي الفرنسي يعقد موتمرة العام الـ 37 في ضواحي باريس ضد الحزب الشيوعي الفرنسي وفي مدينة (اورفيليه) عقد مؤتمره العام الـ 37 تحت شعار (الزمن المشترك) المساواة، السلام، التقاسم بحضور 736 مندوبا وحضور 130 حزبا وحركة وشخصيات شيوعية ويسارية وتقدمية يمثلون 154 بلداً.

ونوقشت الوثيقة المقدمة من الحزب بعنوان "زمن مشترك" التي تحدد استراتيجية عمل النخب في الفترة القادمة.

المحطة الرابعة:

  الحزب  الشيوعي الفلندي؛ عقد مؤتمره   الدوري في الفترة ما بين 4- 5 يونيو 2016 بحضور 100 مندوب و 12 مراقباً وبحضور ممثلين لـ 16 حزبا شيوعيا ويساريا ومن ثم اعلان تكوين اللجنة المركزية الجديدة التي ضمت 40 عضوا اصيلا وعشرة من مرشحين بينهم 14 عضوا جديدا ونسبة النساء بينهم 42% والثلث من الشباب، وتوج ذلك بانتخاب سكرتيرا عاما للحزب هي عاملة البريد الرفيقة الشابة باكلين (32 عاما)

 المحطة الخامسة:

 منتدى ساو باولو الـ 22 ناقش سبلا جديدا لمواجهة اليمين في العاصمة لسلفادورية سان سلفادور وبمشاركة اكثر من 50 مندوب يمثلون 103 حزب ومنظمة يسارية في بلدان امريكا اللاتينية ومنظمة البحر الكاريبي ووفود من قوى اليسار في اسيا وافريقيا واوربا والولايات المتحدة، ناقش الحضور استراتيجيات قوى اليسار في القارة لتعزيز دورها والدفاع عن تجاربها التقدمية، وتصدرت التطورات الجارية في البرازيل وفنزويلا موقع متقدم، كذلك اعترف ممثلي الاحزاب الحاكمة بأخطائها الذاتية.

هذا المنتدى هو اطار فكري واسع يضم احزابا شيوعية وعمالية ويسارية ومجموعات ماركسية ويضم الاطراف من يسار الاحزاب الديمقراطية مثلا الحزب الاشتراكي الشيلي

المحطة السادسة:

 هانوي تستضيف الاجتماع الـ 18 للاحزاب الشيوعية والعمالية، باستضافة كريمةمن الحزب الشيوعي الفيتنامي وعقد الاجتماع تحت عنوان "الأزمة الرأسمالية والهجمة الامبريالية – استراتيجيات، تكتيكات الاحزاب الشيوعية والعمالية في النضال من اجل السلام وحقوق الشغيلة، والشعوب الاشتراكية.

ابو الشوش

 تابعنا على

للاشتراك في وتس اب أخبار الحركة الجماهيرية احفظ الرقم 00249122970890 وأرسل عليه جملة ( اشتراك ب الوتس اب ).