الشيوعي ينفى وجود أي  اتصالات بينه والمؤتمر الوطني

الخطيب: موقفنا واضح وهو اسقاط النظام

نفى السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب   وجود اي اتصال بغرض الحوار او النقاش مع المؤتمر الوطني

جاء ذلك على خلفية تصريح ادلى به عبدالرحمن الخضر والذي ذكر حسب موقع سودان برس  :( هناك لجنة يقودها كمال عبداللطيف لادارة حوار مع الحزب الشيوعي واحزاب اليسار الاخرى)

واكد الخطيب ان موقف الشيوعي واضح ومعلن مسبقاً وهو العمل على اسقاط النظام وتصفيته وتفكيكه واقامة حكومة انتقالية تعمل على تأسيس دولة مدنية ديمقراطية اساسها الحقوق والواجبات وعقد مؤتمر دستوري بعد 4 سنوات هي عمر الفترة الانتقالية يتوافق فيها اهل السودان على كيفية حكم البلاد ووصنع سودان يسع الجميع. وشدد السكرتير السياسي ان حل الازمة العامة في السودان  تتم عبر تحقيق السيادة الوطنية والتحكم في ارادته  وموارده وثرواته ونهوض شعبه  وعودة  النازحين واللاجئين لقراهم والتعويض العادل واطلاق الحريات وتنفيذ البديل الديمقراطي.

وقيام المؤتمر الدستوري في نهاية الفترة الانتقالية الذي يشارك فيه كل اهل السودان للتوافق حول حاضره ومستقبله

 

وسبق ان أكد المكتب السياسي خلال اجتماعه له  رفضه للخطوات الجارية للهبوط الناعم الذي يهدف الى إجراء تعديلات شكلية في النظام مع تغيرات دستورية تبقي على طبيعة النظام القائمة على القمع والنهب والتفريط في السيادة الوطنية وفي أراضي وموارد البلاد المعدنية والزراعية.

 تابعنا على

للاشتراك في وتس اب أخبار الحركة الجماهيرية احفظ الرقم 00249122970890 وأرسل عليه جملة ( اشتراك ب الوتس اب ).