الشيوعي  : الانتفاضة هي الطريق الوحيد لتغير النظام  

المكتب السياسي: الحزب قادر على مواجهة المخططات الرامية لتشويه مواقفه

استعرض المكتب السياسي للحزب الشيوعي في اجتماعه الدوري أمس 9 يونيو 2018 مستجدات الحالة السياسية وتقرير سكرتارية اللجنة المركزية اضافة لتقارير وخطط بعض الهيئات الحزبية وقضايا تنظيمية أخرى.

وفي قضايا الوضع السياسي الراهن: أكد المكتب السياسي أن السعي المحموم الذي تقوم به جهات داخلية وخارجية من أجل فرض التسوية السياسية وإطالة عمر النظام – محكوم عليه بالفشل وأن أزمة النظام الشاملة تتفاقم على كل المستويات سياسيا واقتصادياً منوها للانهيار الاقتصادي المتسارع والذي يتبدى في الغلاء وارتفاع معدل التضخم وانهيار سعر الجنيه وانعدام السيولة مؤكدا ان كل الحلول الامنية والادارية لن توقف الانهيار الاقتصادي طالما كانت الاسباب باقية.

واكد المكتب السياسي مجددا أن الطريق الوحيد للتغيير السياسي والحياة الكريمة هو الانتفاضة الشعبية.

مضيفاً ان الشعب قادر على الحاق الهزيمة بالنظام عبر العصيان المدني والاضراب السياسي استنادا على لجان المقاومة وتصعيد العمل الجماهيري حتى الانتصار واستعادة الديمقراطية والحرية.

واستعرض الاجتماع نتائج اجتماعات قوى نداء السودان وتداعياتها على مسار العمل المعارض مشددا على ضرورة توسيع جبهة المعارضة التي لا زالت على موقفها من ضرورة اسقاط النظام لصالح البديل الديمقراطي وكيفية مواجهة المخططات الامنية  المشبوهة الرامية لتشويه مواقف الحزب الشيوعي أو الهجوم عليه بهدف تمرير اجندة التسوية السياسية مع النظام.

 

 

تابعنا على

رابط إذاعة صوت الثورة السودانية ( داخل السودان محجوب من قبل النظام يمكنك استخدام برامج الـ VPN )