الافطار السنوي لفرع شمال السكة حديد بكوستي

طارق علي

في اطار تمتين العلاقات مع جماهير مجاله نظم الحزب الشيوعي بكوستي ـ فرع شمال السكة حديد ـ افطاره السنوي السادس يوم السبت الماضي بمنزل الزميل احمد حسن بحي الرديف وسط حضور غفير من جماهير المدينة من الشباب والطلاب والنساء وممثلين للقوي السياسية بالولاية ممثلة في الاستاذة نعمات ادم جماع القيادية بالحركة الشعبية قطاع الشمال والاستاذ الهادي محمد ابوراية رئيس حزب الأمة القومي بولاية النيل الأبيض والسيد عبد الرحمن الصديق رئيس اتحاد الرعاه بالنيل الابيض، وقد اشتمل برنامج الافطار علي كلمة فرع الحزب وكلمات من القوي السياسية. وكان من المفترض ان تكون هناك فقرة للعرض السينمائي ولكن لتذبذب التيار الكهربائي تم الغاء الفقرة.

الزميل الاستاذ عبدالرحمن محمد الحسن قدم كلمة فرع الحزب مبتدرا حديثه بالترحيب بكل من لبى دعوة افطار الفرع السنوي مشيرا الي ان الافطار السنوي للفرع هو تقليد ووسيلة راسخة لفرع الحزب من اجل المزيد من الاتصال بجماهير واصدقاء فرع الحزب في مجاله، كما رحب بجماهير الحي واصدقاء الحزب من مدينة ربك والجزيرة أبا، واشار عبدالرحمن ان هذا الافطار السنوي لهذا العام يتزامن مع أوضاع سياسية واقتصادية متأزمة للغاية مشيرا الي ان ما يحدث الآن في السودان قد تجاوز الأزمة الي الانهيار الشامل بدليل تصريحات وزير المالية الاخيرة للصحف حول عدم وجود مصادر للتمويل وتصريحات وزير الخارجية حول عدم المقدرة فى الصرف علي البعثات الديبلوماسية، وشدد عبدالرحمن بان الانهيار وصل قمته في الجانب الخدمي (التعليم والصحة) " ماعندك قروش ما بتقدر تقري أولادك وما بتقدر تتعالج" فما يمكن ان نسميه (تجاوزا) بـ(الأزمة الاقتصادية) أصبحت لا تحتاج لشرح وكل مواطن في السودان يلامس هذه الازمة من خلال الكدح اليومي من اجل قفة الملاح وقال عبدالرحمن : ( ان الانهيار وصل حتي للجانب الاخلاقي وانهيار قيم المجتمع السوداني ولذلك نحن في الحزب الشيوعي نري ان ليس هناك طريق لايقاف هذا الانهيار الا بذهاب هذا النظام وهو نظام جُبِلَ علي الفساد والافساد لانه نظام راسمالي طفيلي   واي محاولات اخري لترقيع هذا النظام هي بمثابة الحرث في البحر، وحول السبيل الي اسقاط النظام أوضح الزميل عبدالرحمن بان خط الحزب الشيوعي هو بناء أوسع جبهة تضم كل من له مصلحة في ذهاب النظام من قوى سياسية ومنظمات مجتمع مدني ومعارضون مستقلون مشيرا الي ان بناء لجان الانتفاضة في احياء المدينة واماكن العمل وحجرات الدراسة والانتظام في هذه اللجان هو الطريق لاسقاط هذا النظام الفاسد الذي اصبح يشكل عبئا حقيقيا علي شعبنا، وأكد ان ضرورة الانخراط في لجان الانتفاضة   ليس مقصورا علي الشباب فقط بل حتي علي كبار السن والمشاركة في هذه اللجان بفكرهم وتوجيهاتهم وايواء وحماية لجان الانتفاضة في المظاهرات الليلية وتنفيذ الاعتصامات والوقفات الاحتجاجية وغيرها من الادوار، مؤكدا ان استمرارية المظاهرات الليلية سوف تقود الي ارهاق النظام وتشييعه الي مذبلة التاريخ.

 وشدد الزميل عبدالرحمن في كلمته علي ضرورة التصدي للاسئلة المفخخة التي تتعلق بالبديل في حالة ذهاب النظام؟ مشيرا الي ان البديل المطروح هو البديل الوطني الديمقراطي الذي تمثله حكومة انتقالية ببرنامج محدد يتمثل في اصلاح الاقتصاد وتحسين الحالة المعيشية وايقاف الحروب وتصفية بقايا النظام وعقد المؤتمر الدستوري بحضور القوي السياسية ومنظمات المجتمع المدني والافراد لوضع مؤشرات للدستور الدائم ثم اجراء انتخابات حرة نزيهة.وتقدم الزميل عبدالرحمن في ختام كلمته بإشادةٍ للجنة سوق أزهري التي استطاعت انتزاع هذا السوق من انياب المؤتمر الوطني كما تقدم بالتحية للراحلة (حاجة حكم لله) التي كان تمثل الجانب الروحي في نضالات لجنة الدفاع عن سوق ازهري، والتي كانت تمثل حضورا مميزا في افطارات الفرع الماضية، وتقدم الزميل بالتحية والشكر ايضا لاسرة الزميل أحمد حسن لاستضافتها لافطار الفرع وتكبدها للمشاق في تحضير المكان.

الرفيقة نعمات ادم جماع القيادية في الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ قطاع الشمال ـ تقدمت للحضور بالتحية مشيرة الي ان وحدة المعارضة في الفترة الراهنة هو الطريق الوحيد لاسقاط نظام المؤتمر الوطني وشدَّدت علي ان هذا النظام غير مؤتمن علي العهود والمواثيق. وقالت ( ان الحركة الشعبية جلست مع هذا النظام في اكثر من 25 جولة مفاوضات من اجل السلام ولكن كانت الحصيلة في النهاية صفرا كبيرا ) وطالبت الاستاذة نعمات في كلمتها النساء والشباب والطلاب بضرورة الانخراط في بناء لجان الانتفاضة في الاحياء عبر العمل والمتابعة اليومية حتي اسقاط هذا النظام الذي افسد الحياة السياسية وافسد الاخلاق السودانية وقذف بخيرة شباب السودان الي محرقة حرب اليمن مؤكدة ان ما يسمي بـ(الشرعية في اليمن) هي شأن داخلي يخص اليمنيين وحدهم، وفي ختام كلمتها شددت نعمات علي ان الحركة الشعبية بولاية النيل الابيض سوف تعمل مع كل القوى المعارضة بالولاية حتي اسقاط النظام وقالت" ان الوضع الاقتصادي اصبح لا يطاق مؤكدة ان صفوف البنزين وصفوف الرغيف اصبحت من المشاهد المعتادة بالمدينة وانه من المحزن استمرار هذه الاوضاع").

الاستاذ الهادي محمد ابوراية رئيس حزب الامة القومي بولاية النيل الابيض  قال في كلمته امام الحضور( بانهم في حزب الأمة القومي بالولاية سعيدون بهذه الامسية وشاكرون للحزب الشيوعي بشمال السكة حديد علي هذه الدعوة، مشيرا الي أن البلاد تمر بظروف غير مسبوقة بسبب هذا النظام الكالح الأسود الذي افقر الشعب السوداني ودمر الاقتصاد الوطني وقال "ان اي حديث ياتي في اطار وحدة العمل المعارض فان الاحباب في حزب الامة بالولاية يدعمونه بشده ويثمنونه، واشار الهادي في حديثه انهم في حزب الأمة القومي اتفقوا مع قوي نداء السودان في اجتماعات باريس الأخيرة علي اعلان دستوري يعزز الحل السلمي (اذا كان) واكد انهم في حزب الأمة القومي قد قبروا ودفنوا حوار الوثبة في مقابر احمد شرفي وان لاحوار مع النظام. وقال(ان حزب الامة القومي في الولاية  ملتزمٌ بكل مواثيقنا مع قوى الاجماع الوطني وقوى نداء السودان في ضرورة اسقاط هذا النظام عبر الانتفاضة الشعبية السلمية وحول مشاكل الولاية قال الهادي ابوراية ان هذه الولاية كانت بها مشاريع القطن  وكانت بها المحالج ومعاصر الزيوت بمدينة كوستي التي كانت تصدر الزيوت والطحنية الي شرق افريقيا ولكن هذا النظام الفاسد المفسد دمر كل تلك المؤسسات عبر الخصخصة كما شرد النظام ما لا يقل عن 50الف مزارع بهذه الولاية").

السيد عبدالرحمن الصديق رئيس اتحاد الرعاه بولاية النيل الابيض قال في كلمته ( ان نظام المؤتمر الوطني ارتكب اكبر الجرائم في حق الانسان والحيوان بهذه الولاية فقد دمر هذا النظام المراعي بالولاية وقال ان جذور هذه المشاكل التي ظللنا نعاني منها نحن الرعاة وجميع المواطنين في مناطق النيل الابيض ـ بحسب تعبيره ـ تتمثل في التدخل المستمر من حكومة ولاية النيل الأبيض والمحليات والوحدات الادارية ووزارة التخطيط العمراني او ما يسمي بـ(مكاتب اعادة التخطيط) وتحويل الأراضي الرعوية الى خطط اسكانية بدون دراسات، بالاضافة الي مشاكل النفايات ومخلفات المصانع ( مخلفات مصنع سكر عسلاية)   والتي أضرت بالبيئة ضررا كبيرا، بالاضافة الي تدخل السياسيين النافذين في حزب المؤتمر الوطني والمنتفعين وفرض هيمنتهم علي كل مؤسسات الدولة" وأشار عبد الرحمن انه أصبح من الثابت والمعروف للقاصي والداني ان سياسة الانقاذ عبر حكوماتها المتعاقبة علي مدى 29 عاما، تسببت في تدمير كامل لقطاع الثروة الحيوانية بالاضافة للفساد الذي أصبحت رائحته تذكم الأنوف فيما يخص توزيع الأراضي للنافذين في الحزب الحاكم).

( فعلي سبيل المثال لا الحصر ان بمنطقة الجزيرة أبا فقط تم تزوير أكثر من 47 ألف فدان هي أراضي مغمورة بالمياه حيث كانت مراعي ثابتة ولكن للأسف تم تزويرها ونزعها من الرعاة وتمليكها لأفراد موالون للحزب الحاكم   ونحن في اتحاد الرعاة لدينا ما يثبت ذلك التزوير وبالمستندات الرسمية، ومثال آخر مشروع الجزيرة أبا وهو مشروع نموذجي جيد قام الحزب الحاكم بتحويله الي أراضي سكنية وبالتالي تشريد المزارعين منه، وأيضا كانت هناك جناين فاكهة بالجزيرة أبا تمت أزالتها بالكامل وتمليكها وبيعها لصالح حفنة قليلة من المنتفعين الموالين لحزب الحكومة، وأيضا مشروع أم جلالة وهو من المشاريع الزراعية الناجحة حيث صدر قرار من مجلس الوزراء ورئاسة الجمهورية بضرورة تنمية هذا المشروع ولكن للأسف تم تدمير هذا المشروع تماما وهو مشروع كان من الممكن ان يشكل اكتفاءا ذاتيا لعدد 6 مليون مواطن بحسب الدراسات وعدد 4 مليون رأس من الضان والأبقار، كما قامت مجموعات فاسدة معروفة بانتمائها لحزب المؤتمر الوطني الفاسد بتحويل جزء من أراضي الجزيرة أبا لبناء أكبر سجن في السودان. كما تحدث السيد عبدالرحمن الصديق عن علاقات السودان الخارجية التي تتارجح ما بين ايران وقطر وتركيا واصفا ايها بالدول الارهابية. واختتم حديثه بضرورة التصدي لتلوث المياه الذي تمارسه شركة سكر عسلاية ومخلفاتها التي تصب في النيل. كما شكر الحزب الشيوعي  علي الدعوة واتاحة الفرصة للحديث امام جماهير الحزب).

الزميل محمد احمد عبدالرحمن الدريب القيادي بالحزب الشيوعي بمدينة ربك والقائد النقابي تحدث في ختام برنامج الافطار ووجه حديثه لفئة الشباب والنساء مشيرا الى ان واجب بناء لجان الانتفاضة في الاحياء تأخر كثيرا وطالب النساء بضرورة الانتظام في لجان الانتفاضة باعتبار انهن من اكثر الفئات تضررا من هذا النظام الفاسد الذي يعمل علي قهر النساء. كما طالب الشباب بضرورة التنظيم حتى لا ناتي العام القادم ونتحدث من نفس المنبر عن ضرورة اسقاط النظام وحتي لا يتحول افطار الفرع لمجرد مهرجان خطابي.

وتطرق الزميل في حديثة عن تجربة تنظيم موكب 16 يناير الذي كان يعبر عن دقة في التنظيم والعمل المثابر في الاحياء،وقال في ختام كلمته القصيرة علينا منذ الان ان نشرع في تكوين لجان الانتفاضة وان تنتظم حركتنا في الاحياء في مظاهرات ليلية ووقفات احتجاجية واعتصامات وغيرها من اشكال المقاومة السلمية للنظام حتى الوصول الي العصيان المدني والاضراب السياسي. مؤكدا ان الانتفاضة تكتسب قوتها من ذاتها.

 

 

تابعنا على

رابط إذاعة صوت الثورة السودانية ( داخل السودان محجوب من قبل النظام يمكنك استخدام برامج الـ VPN )