السكرتير السياسي: مشكلة العطش اصحبت ازمة عامة تؤكد انيهار الخدمات

الخطيب:  النظام يلجأ الى الخداع والغش لكي يمرر سياساته

قال السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب  إن الراسمالية الطفيليى تواصل في سياساته الرامية على الهمينة على الموارد   دون تراجع  

مشيرا الى  عدم حل قضايا النازحين المتمثلة  في عدم ارجاعهم الى مناطقهم الاصلية او اجبارهم على المكوث في المعسكرات دون توفير الامن والخدمات الاساسية او بخلق صراعات

واشار الخطيب الى ان اهالي امري اصبحوا يطالبون بالهجرة العكسية ومغادرة منطقتهم القاحلة  

وابان ان  النظام درج على اطلاق وعود كاذبة   لان  همه الاساسي هو  السيطرة على الموارد والارض والتصرف فيها اما بالبيع او الايجار ولفترات طويلة منددا بما اسماه استراتيجية النظام في عملية تجفيف الريف والتي يحاول تحقيقها بشتى السبل

وقال  إن النظام يلجأ الى الخداع والغش لكي يمرر سياساته،منوها الى ما يحدث في بورتسودان والتي سمع اهاليها وعودا متكررة لم يتم الايفاء بها وتابع الخطيب: ان وعود النظام بجلب المياه من خزان ستيت وتحلية المياه في بورتسودان كانت وعودا كاذبة والاليات المجلوبة تقنياتها متخلفة ولاتفي بالغرض

وطالب بضرورة ان تتمسل الجماهير بقضاياها  وان تقتلع حقوقها وتعمل على اسقاط النظام ، واضاف ان مشكلة العطش اصحبت ازمة عامة تؤكد انيهار الخدمات ، وقطع بان النظام غير مشغول بهموم المواطن.

 تابعنا على

للاشتراك في وتس اب أخبار الحركة الجماهيرية احفظ الرقم 00249122970890 وأرسل عليه جملة ( اشتراك ب الوتس اب ).