الشعبية: جرحانا مثار فخر لشعبنا ودليل على استمراره بالمقاومة

-        المشاركة الجماهيرية الواسعة اليوم أكدت الاستمرار بمسيرات العودة حتى تحقيق أهدافها المباشرة والاستراتيجية

-         تضحيات الجرحى الجسام لا يمكن أن تذهب هدراً وستبقى علامة مضيئة في تاريخ نضال شعبنا.

-         عوائل الجرحى يشكّلون النواة الصلبة والحاضنة الأولى لجرحانا البواسل

-         نطالب مؤسسة الشهداء والجرحى والجهات الصحية بتوفير الرعاية والتأهيل والحياة الكريمة للجرحى.

-         إستمرار مسيرات العودة بدَّدت أوهام الاحتلال بإمكانية إيقافها أو قهر الجماهير

-         شعبنا سيتصدى لصفقة ترامب وسيقف بالمرصاد لكل المحاولات المشبوهة التي تسعى لتمريرها.

-        ندعو جماهير شعبنا وخصوصاً أهلنا في الضفة للمشاركة بجمعة من غزة إلى الضفة وحدة دم ومصير مشترك

توجهت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بتحية الفخر والاعتزاز إلى جماهير شعبنا الذين شاركوا اليوم بالآلاف في جمعة الوفاء للجرحى، مؤكدين عزمهم وإصرارهم على المضي قدماً في مسيرات العودة حتى تحقيق أهدافها المباشرة والإستراتيجية، وإحباط كل المؤامرات التي تستهدف قضيتنا.

 واعتبرت الجبهة أن المشاركة الشعبية الواسعة اليوم في جمعة جرحى مسيرات العودة هى لمسة وفاء وتقدير لهم على شجاعتهم وهممهم العالية وروحهم الإبداعية وتصديهم للاحتلال والتي ستظل مثار فخر واعتزاز ورعاية واهتمام من شعبنا، ودليل على استمراره بالمقاومة، مؤكدة أن تضحياتهم الجسام لا يمكن أن تذهب هدراً وستبقى علامة مُضيئة في تاريخ نضال شعبنا.

كما وجهت الجبهة تحية خاصة لعوائل الجرحى الذين يشكّلون النواة الصلبة والحاضنة الأولى لجرحانا البواسل وما يتحملوه من أعباء كبيرة، مطالبةً "مؤسسة الشهداء والجرحى" بأن تتحمّل مسؤولياتها والقيام بواجباتها وبدورها في الاهتمام بالجرحى واعتمادهم كجرحى وتقديم الرعاية وتوفير الحياة الكريمة لهم، داعيةً أيضاً الجهات الصحية إلى توفير كل سبل العلاج والتأهيل اللازم لهم.

وأضافت الجبهة أن استمرار مسيرات العودة بددت أوهام الاحتلال بإمكانية إيقافها أو قهر الجماهير، مؤكدة أن تصعيد الاحتلال جرائمه اليوم بحق الجماهير الشعبية وخصوصاً بحق الأطفال والنساء والطواقم الطبية والصحفيين هو دليل لعجزه وإرتباكه.

وأكدت الجبهة أن الجماهير المحتشدة اليوم في مسيرات العودة وجهت رسالة لنذيري الشؤم مبعوثي ترامب إلى المنطقة غرينبلات وكوشنير بأنها لا يمكن على الإطلاق أن تخضع للمساومة أو الابتزاز أو أن تفرط بثابت واحد من ثوابتها الوطنية، وأنها ستواصل متسلحة بكل الإصرار والتحدي والعزيمة التصدي لصفقة ترامب وستقف بالمرصاد لكل المحاولات المشبوهة التي تسعى لتمريرها.

ودعت الجبهة جماهير شعبنا وخصوصاً أهلنا في الضفة للمشاركة الحاشدة في الجمعة القادمة والتي ستحمل عنوان " من غزة إلى الضفة وحدة دم ومصير مشترك"، تأكيداً على وحدة الأرض والشعب والدم والقضية.

وشدَّدت الجبهة أن الإرادة الفلسطينية الموحدة في كل الساحات وتصعيد انتفاضة العودة والمقاومة ورفع وتائرها، وإنجاز المصالحة واستعادة الوحدة، وتعزيز صمود أبناء شعبنا ورفع الإجراءات العقابية المفروضة على القطاع، وتوفير كل المناخات الإيجابية من ضمان حرية الرأي والتعبير والحق في التظاهر، ووقف كل الرهانات على نهج التسوية والمفاوضات هي السلاح الأمضى القادر على إسقاط كل المؤامرات وسحقها خاصة صفقة ترامب.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

 

 تابعنا على

للاشتراك في وتس اب أخبار الحركة الجماهيرية احفظ الرقم 00249122970890 وأرسل عليه جملة ( اشتراك ب الوتس اب ).