خارج السياق

رسوم التعليم والغش  ....حالة النيل الازرق !!

التعليم آخر اهتمامات الحكومة بولاية النيل الأزرق – محلية الدمازين نموذجا، ذلك هو عنوان التقرير الصادر من المجموعة السودانية للديمقراطية اولا، رصد فيه تدهور اوضاع التعليم بالولاية ،بسبب نقص الاعتمادات المالية المخصصة له، وهو امر يرجع فى المقام الاول لضآلة المبلغ المخصص للتعليم على المستوى الاتحادي (3.07%)من جملة ميزانية 2018 ،والى ضآلة المبلغ المرصود على مستوى الولاية للتعليم  وكما جاء في التقرير

( بالنظر الى ميزانية الولاية للعام 2018 من مواردها الذاتية والدعم الاتحادي ، نجد انه قد بلغت مليار 689 مليون و957جنيها )، ورصد التقرير كذلك الرسوم والضرائب المتحصلة من العملية التعليمية التي بلغت (17) بأسماء مختلفة منها على سبيل المثال(رسوم الامتحان التجريبي مرحلة الاساس، رسوم تحويل خارج الولاية للطلاب والتلاميذ، رسوم نقل المعلمين خارج الولاية )!

وكشف التقرير مفارقة ان  المبالغ المخصصة لتشييد المباني والمخازن وتأهيل مبنى رئاسة الوزارة  وغير ذلك هي  اكثر من المبالغ المخصصة للعملية التعليمية ،واشار التقرير الى ان المبالغ المرصودة للتعليم ظلت مجرد بنود تٌرحَّل من عام لأخر دون تنفيذها على الوجه المطلوب، في مقابل الاهتمام بصرف البنود المرصودة برئاسة الوزارة .اضافة الى ان الميزانية المخصصة لدعم المحليات لا يتم الإيفاء بها كاملا وبذلك (اصبح التسيير اليومي للعملية التعليمية بالمحليات خاصة في مرحلة الاساس يعتمد على الطلاب ، في مخالفة  للدستور القومي ودستور الولاية اللذان ينصان على الزامية ومجانية التعليم الأساسي، حيث يتم الالتفاف على الدستور عبر فرض هذه الرسوم بواسطة المجالس التربوية للمدارس )  !

مشهد يتكرر في كل الولايات حتى بات التعليم عبئا ثقيلا على الاسر ، ويهدد بتفاقم التسرب المدرسي، بل وحرمان الفقراء وهم الاغلبية من التعليم ، وتفاقم نسب الامية. واشار التقرير لخطر اخر يُهدر قيم التعليم تماما وهو (حمى التنافس) بين المدارس ، مما يدفع بعض المعلمين للقيام بأعمال تتناقض ومسؤولياتهم كمعلمين وتربويين وهى  ( انتشار الغش في امتحانات مرحلة الاساس بالولاية ،بسبب أن بعض مدراء المدارس يرغبون في ابراز مدارسهم ضمن المدارس المتفوقة عند إعلان  النتيجة عبر وسائل الاعلام . وحسب افادة احد خبراء التعليم فان الكثير من الطلاب تحصلوا على درجات عالية فى امتحان مرحلة الاساس ودخلوا المدارس الثانوية وهم لا يجيدون القراءة والكتابة ) !!!!!

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+